مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 24 فبراير 2020 01:14 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

أزمة الوقود تخنق صنعاء والمليشيات تفاقم المعاناة

الأربعاء 09 أكتوبر 2019 05:09 مساءً
(عدن الغد)متابعات:

أفادت مصادر الأربعاء أن الميليشيات الحوثية أمرت بإغلاق كافة محطات الوقود في العاصمة صنعاء، مبقية على 4 محطات تعمل بالتناوب، يملكها قادة حوثيون.
كما حددت الميليشيات كميات بعينها كل ستة أيام لملاك السيارات والحافلات، ما فاقم أزمة الوقود المستمرة منذ أسابيع.
وأوضحت المصادر أن تلك المحطات تفتح من الثامنة صباحا حتى 12 ظهرا، وتستأنف عملها من الثالثة بعد الظهر حتى الثامنة مساء فقط.
يذكر أن أزمة الوقود تفاقمت في صنعاء وبقية المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات الحوثية، بعد أن لجأت الأخيرة إلى رفض التدابير الحكومية الخاصة بدفع رسوم الضرائب والجمارك على شحنات النفط الواصلة إلى ميناء الحديدة.
وكانت الميليشيات رفعت الأسبوع الماضي أسعار مشتقات الوقود بنسبة تزيد عن 30 في المئة.
نفط في ميناء الحديدة
وفيما شوهدت طوابير السيارات في مختلف المناطق الخاضعة للميليشيات، أكدت مصادر وجود عدة بواخر محملة بمشتقات الوقود في طريقها إلى ميناء الحديدة.
وأفادت مصادر ملاحية في ميناء الحديدة أن ناقلة نفط تحمل اسم "ديستى بوشتي" وصلت صباح الأربعاء إلى ميناء الحديدة وعلى متنها 9960 طنا من البنزين، و11300 طن من الديزل
يذكر أن الميليشيات الحوثية كانت حملت الحكومة الشرعية مسؤولية الأزمة، في محاولة منها لكسر مساعي التدابير الحكومية من أجل تنظيم استيراد المشتقات النفطية.
وطالب أحد وزراء الحوثي في حكومة الانقلاب بإطلاق السفن المحملة بالمشتقات النفطية بشكل فوري، في سياق الضغوط التي تمارسها الجماعة للاستمرار في جباية عائدات الضرائب والجمارك من ميناء الحديدة


المزيد في أخبار المحافظات
مدير الوحده التنفيذية للنازحين بابين يلتقي بالأمين العام للمجلس المحلي ويزور جمعية "بالخير نبني حياة"
التقى امس الاحد الموافق ٢٣فبراير٢٠٢٠م الاستاذ/ انيس اليوسفي_مدير الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمحافظة أبين عضو لجنة الأستجابة الطارئة بالمحافظة
أمين محلي أبين يجري زيارة لمحطة الابحاث الزراعية للاطلاع على تجربة البيوت المحمية للمحاصيل الزراعية
تواصلا للزيارات التي يجريها محافظ محافظة أبين اللواء الركن أبوبكر حسين والتكفل بنفقات توفير 2000 لتر ديزل لمحطة الابحاث الزراعية بالكود وتفقد الأعمال التي تمت بها
مدير عام تربية أبين يهنئ وزير التربية والقيادة المحلية والتربوية بحضرموت والفائزين بمناسبة الفوز في مسابقة التحدث باللغة العربية الفصحى
قدم مدير عام مكتب التربية والتعليم بمحافظة أبين الدكتور وضاح صالح المحوري التهنئة والمباركة لقيادة وزارة التربية والتعليم ممثله في معالي الدكتور عبدالله سالم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
من هو محافظ المهرة الجديد ؟ -صورة وسيرة ذاتية
تفاصيل انفجار هز خور مكسر
عاجل : قرار جمهوري بتعيين محمد علي ياسر محافظاً لمحافظة المهرة
أول تعليق من محافظ المهرة السابق باكريت بعد تعيين محافظاً بديلاً عنه
خلل فني يوقف عمل محطات الكهرباء بعدن
مقالات الرأي
المواطنون في عدن وربما محافظات اخرى يفتك بهم المرض .شيوخ واطفال وشباب من الجنسين يتوافدون الى المستشفيات
منذ بداية مخطط إيران في مشروع التوسع والتمدد خارج المنطقة، الذي بدأ نشاطه بعد مجيء الخميني في 1979، أدركت إيران
دخلت مرحلة الحرب في اليمن مرحلة هي الأكثر تعقيداً وهي الأكثر ضبابية! وعلى مدى خمسة أعوام مضت كان الجميع يأمل
يحدث في سياقات تاريخية مختلفة أن تسقط الأقنعة، تتعرى النخبة ، تسقط عنها كل أوراق التوت ، حينها يصبح الوطن
لم تنفك الكثير من الصحف والمواقع الإلكترونية والقنوات الفضائية "الشرعية"، عن كيل الاتهام تلو الاتهام لدولة
اصبحت الحكومة عديمة الثقة.. وبات المعلمون يندبون حظهم معها وفي كيانها ومسؤليها كونهم معروفون منذ زمن.. فقط
أعلن الاتحاد الاوروبي قبل أيام قليلة فقط عن بدء تدخله عمليا على خط الازمة الليبية والبداية كما قيل ستكون
قارب الفصل الدراسي الثاني على الانتهاء، وقاربتم على انتزاع حقوقكم، وإن لم تكن تساوي شيئاً من حقوقكم
قال تعالى:( وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها...) من هنا كان على الإنسان إخاطة هذه النعم بالشكر لله تعالى، وقد امتن
منذ اختطف الحوثي الدولة وهو يتحدث عن نفسه وكأنه جماعة عادية لاعلاقة له بسلاح إقليمي موجه إلى صدور اليمنيين .
-
اتبعنا على فيسبوك