مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 08 ديسمبر 2019 11:30 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
حوارات

(حوار)مستشفى عزان بشبوة صامد بخدماته الإنسانية والطبية رغُم كل معاناته

الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 02:28 مساءً
(عدن الغد)خاص:

حاورته/مريم بارحمة:

محافظة شبوة من أكبر المحافظات الجنوبية  تختزن في جوفها ثروات معدنية من نفط وغاز ومختلف أنواع المعادن الثمينة وكذلك تزخر بحورها بالثروات السمكية وسلاسل جبالها بمختلف الثروات ولكنها بكل مديرياتها مترامية الاطراف  تفتقر إلى البنية التحتية والخدمات الأساسية وأبسط مقومات الحياة الإنسانية الكريمة ، ورغم ذلك مازالت ٱبواب مستشفياتها مفتوحة بجهود كل محبي تراب محافظة شبوة الطاهر.

في هذا الحوار نسلط الضوء على مستشفى محوري تأسس عام 1966م  ويقع في مديرية ميفعة على على مساحة تقدر بحوالي 1887متر مربع ، ويعد من ٱهم مستشفيات المحافظة  ويقدم خدماته الإنسانية والطبية لعدة مديريات منها : ميفعة والروضة وحبان ورضوم.

إنه مستشفى عزان العام و يضم مركز الطوارئ التوليدية الشاملة ومركز الأمومة والطفولة ، و مازال يقدم خدماته  رغم كل الظروف القاسية التي مر ويمر بها الوطن ورغم شحة الامكانيات لهذه المحافظة العريقة.

لتسليط الضوء أكثر على معاناة المرضى والكوادر الطبية كان لنا هذا اللقاء مع مدير المستشفى ( الجديد ) الاستاذ عاصم محمد عتش  الذي مر عام كامل منذ تسلمه ادارة المستشفى وخرجنا من الحوار معه بهذه الحصيلة : - 

س1- ممكن نبذة مختصرة عن سيرتكم الذاتية ؟ 

ج: الإسم : عاصم محمد صالح عتش 

تاريخ الميلاد:  1982م

مكان الميلاد: محافظة شبوة - ميفعة - العطف - تفر 

- الحالة الإجتماعية : متزوج 

- وأب لخمسة من الأولاد 

- الدراسة والمؤهلات :

- درست الابتدائية في مدرسة عزان للتعليم الإساسي والثانوية العامة في مدرسة عزان الثانوية . 

- دبلوم عالي مختبرات طبية من معهد امين ناشر بالعاصمة عدن عام2007م .

- حاصل على سبع دورات تدريبية في الادارة الصحية جامعة عدن . 

-   رئيسا لقسم المختبر بمستشفى عزان العام . للفترة 2018- 2010 م .

-  ضابط ترصد وبائي في مشروع مكافحة حمى الضنك الممول من مركز الملك سلمان للإغاثة الانسانية في عام 2017م    .

 

س2-  متى استلمتم إدارة المستشفى ؟ 

ج: استلمت إدارة المستشفى في 6 اكتوبر 2018م .

3: ماهي التخصصات والأقسام بالمستشفى ؟ 

ج:  -تخصص الجراحة العامة 

- تخصص النساء والولادة 

- تخصص العيون 

- تخصص الأطفال 

- تخصص الباطني

- تخصص العظام 

 

أما الخدمات الأخرى التي يقدمها المستشفى فهي : 

- قسم الطوارئ العامة 

- قسم المختبرات 

- قسم الأشعة 

- قسم الصيدلة 

- مركز الطوارئ التوليدية الشاملة 

- قسم الأمومة والطفولة 

- قسم الأسنان 

س4- ماهي أهم الصعوبات التي واجهتكم  والتي مازالت تواجهكم ؟ وما هي المعالجات والحلول الإسعافية ؟ 

ج: أهم الصعوبات التي تواجهنا وبحسب الأولويات :

1- رواتب البعثة الطبية الاجنبية ، حيث نعاني من تأخر رواتبهم الشهرية لقرابة ستة شهور ناهيك عن مستحقاتهم السابقة للعام 2017م  لم تصرف لهم وهذا يعد عبء على المستشفيات بشكل عام وعلى مستشفى عزان بشكل خاص. 

- نقص في الكادر التخصصي الطبي. 

- ضعف الموارد المالية التشغيلية مقارنة بسعر الدولار في السوق وعدم قدرة المستشفيات على مواجهة المشتروات الأساسية لتغطية الاحتياج. 

لا توجد أي حلول إلى الآن لهذه الإشكاليات المهمة ، لكن المستشفى صامد بخدماته الطبية والإنسانية رغم كل معاناته.

5- سمعنا في الأيام السابقة عن عجز في كهرباء المستشفى  هل تمت المعالجة؟ وكيف ؟ 

 

ج: نعم كان يوجد عجز كبير جدا في الطاقة الكهربائية بعد خروج المولد الرئيسي للمستشفى عن الخدمة وأبلغنا الجهات المسؤولة وذات العلاقة ولكن دون جدوى ، وبعد عدة مناشدات قدم لنا أحد رجال الخير  من أبناء ميفعة ماطور كهربائي بقوة 80 كيلو فولت أمبير ( جعل الله ذلك في ميزان حسناته ) لتغطية العجز. 

وسعى رئيس مجلس الأمناء للمستشفى الشيخ عبدالله حسين بانجوه بجد وتفاني  ووفر مولد كهربائي عن طريق مؤسسة صنائع المعروف الإنسانية مقدم من هيئة الإغاثة الهولندية الإنسانية والمولد الكهربائي بقوة 240 كيلو وات. 

س6 : مامدى صحة خبر توقف قسم الأشعة و ما هي الأسباب  ؟

ج: نعم توقفت الأشعة لفترة زمنية لخلل فني نتيجة أن جهاز الإشعة قديم جداً وقد تعدى عمره الافتراضي ومر على تشغيله أكثر من ثلاثين عام ويعد صغير جداً 100 ملي أمبير ، وتكاليف صيانته يكلف الكثير بدون أن يلبي الطلب والغرض منه  ، ولكننا بانتظار جهاز اشعة حديث مقدم من وزارة الصحة العامة والسكان و تقدر قوته 400 مللي امبير 

اربعة اضعاف السابق وسوف يتم تركيبه في القريب العاجل وسيغطي أي عجز في الأشعة السينية.

س7: هناك ارتياح لمسناه وسمعنا به في الشارع الشبواني بعد توليكم زمام إدارة المستشفى ما هي الخطوات التي عملتوها ليحظى المستشفى بهذا الارتياح الشعبي  ؟ 

 

ج: أولاً : عملنا على عمل قاعدة بيانات للكادر الوظيفي الفعلي والمتعاقد بحسب جداول زمنية. 

ثانياً: عملنا على فتح مركز الطوارئ التوليدية الشاملة في 1 ديسمبر 2018م  وبجهود حثيثة عبر مكتب الصحة بالمحافظة والوزارة.  

وثالثاً: حرصنا على إيجاد كادر طبي  لتلبية الاحتياج. 

رابعاً: استضفنا مخيم جراحي للعيون في مارس 2019 ويعد الأول من نوعه في المديرية.

 

س8: ماهي احتياجاتكم المستعجلة حاليا من وزارة الصحة والسلطة المحلية   والمنظمات وأهل الخير ؟

ج:  الاحتياج المستعجل :

- رفع مخصص الوقود  ( مادة الديزل) للمستشفى والذي لم يستطيع المستشفى مواجهة سعر الاسواق التجاريه للوقود . 

- رفد المستشفى بعدة تخصصات اساسية لرفع المعاناة عن المرضى . 

- دعم مرضى الأمراض المزمنة وبحسب الاولوية مرضى الثلاسيميا وتكسرات الدم (الانيميا المنجلية ) ومرض الهيموفليا (عدم تخثر الدم ).

 وأدعو الجهات المختصة أن توليهم اهتمام خاص ودعم مستلزماتهم الطبية وعلاجهم الذي كلفته باهظة الثمن.

-استمرارية رفد المستشفى بالأدوية والمستلزمات الطبية الإساسية لضمان استمرارية الخدمة.

- محطة اكسجين لتغطية احتياج العمليات والطوارئ نتيجة ازدياد غرف العمليات والأقسام . 

- جهاز سي إرم لعمليات العظام . 

- جهاز CTG للطوارئ التوليدية الشاملة لتخطيط نبض الجنين في بطن الام . 

- جهاز فاكو (ليزر) لعمليات العيون

- زيادة عدد الحاضنات بقسم الحضانة .

- تجهيز وحدة أنف وأذن  وحنجرة . 

- اعادة ترميم و تأهيل جميع أقسام المستشفى والعيادات الخارجية .

س9 ؛ في ختام هذا اللقاء لمن توجهون كلمة الشكر  ؟

ج: نتقدم بجزيل الشكر  والتقدير إلى وزارة الصحة العامة والسكان و مكتب الصحة بالمحافظة ومنظمة الصحة العالمية ومجلس أمناء مستشفى عزان  والسلطة المحلية بالمديرية وفاعلي الخير و مؤسسة صنائع المعروف والطواقم والكوادر الطبية التي تعمل بصمت دون كلل أو ملل في كل الظروف الصعبة ،  ونشكر كل وسائل الاعلام التي وقفت ومازالت بجوارنا ولكل من تعاون معنا في هذا العمل الإنساني لتخفيف معاناة وألم الناس.




المزيد في حوارات
بطل اليمن في المصارعة لعدن الغد: رياضة المصارعة تنحدر ويجب تقديم الدعم والاهتمام الكافي (2)
  نعود لنكمل معكم قرائنا الكرام  الجزء الثاني من مقابلتنا التي حاورنا من خلالها البطل اليمني في المصارعة "جمال الصبري". الذي تطرقنا معه في الجزء الأول من
بطل اليمن في المصارعة لعدن الغد: تعرضت لظلم تحكيمي في أهم بطولة ولم ينصفني احد (1)
-اكثر من يقولوا أنهم ابطال عالم وابطال اولمبيين مجرد مدعين لا أكثر.   كما عودناكم دائما بتسليط الضوء على المواهب اليمنية والشخصيات الطموحة والمكافحة لتحقيق
في حوار خاص لـ "عدن الغد".. مدير معهد جميل غانم للفنون الجميلة: إيجاد موازنة تشغيلية واعتماد شهادة المعهد يعيدان المعهد للحياة
تأسس في سبعينيات القرن الماضي وتحديدا في 1973م كثاني معهد على مستوى الجزيرة بعد معهد الكويت وبإدارة الموسيقار الأستاذ جميل غانم، وبدأت الدراسة فيه مسائية حرة حتى عام




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مسلحون يغتالون امرأة بعدن
تفاصيل جديدة حول شاب قتل برصاص مسلح امام سوق الحجاز
يحدث الآن:- تمشيط أمني واسع يشهده قطاع المنصورة بقيادة القائد كمال الحالمي
تعز: حشود لآلاف المجندين العائدين من الحد الجنوبي.. استجابة لدعوة الشيخ حمود المخلافي
عاجل : مقتل زوج وزوجته في ظروف غامضة بحي انماء
مقالات الرأي
بما إن العاصمة الجنوبية عدن القبلة السياسية لكل الجنوبيين و نموذج تقتدي بها كافة المحافظات الجنوبية الأخرى
من الصعب قياس معدلات النمو الاقتصادي لبلد ما على المدى الطويل على مستوى من الدقة فالاقتصادي قد يتنبا ولكن قد
  تشهد المناطق الجنوبية هذه الايام قلق وتوتر واشتباكات مسلحة وتحشيد نتيجة اصرار الحكومة الشرعية في الدفع
هكذا سلوك وقناعه وطبع وقلة ايمان وشطاره.. توارث عقل المسئول اليمني فكرة ان السلطة والمسؤولية تمنح المال
‏اذا كان القائد اللواء عيدوس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي لايدرك من هو الرفيق مراد الحالمي وزير
  لسنا شامتين ولا من الذين يتشفون .. في مصائب اوطانهم ..ولا حتى فيمن يعارضنا الرأي… فنحن جيلا جبلنا عن
  في ١٩٩٢ اجتمعت شخصيات في تعز للتفكير في كيفية معالجة الاوضاع الخدمية فيها والإهمال المتعمد من صنعاء
أحمد عثمان من الوفاء للشهيد القائد عدنان الحمادي وكافة الشهداء ولتعز وتضحيات أبنائها وللوطن كله أن يعمل
عمر الحار . قد نتفاجأ في الأيام القليلة القادمة بالوقوف على بوابات متنوعة للخروج من الأزمة اليمنية ، دون
حينما تمر الشعوب والأمم في أزمات فأن الدور القيادي يبرز ويكون حاضراً وبتناسب طردي مع اشتداد هذه الأزمات ولكن
-
اتبعنا على فيسبوك
>