مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 15 أغسطس 2020 11:29 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 05 أكتوبر 2019 02:16 مساءً

هادي قامةٌ وطنية لم تنحنِ

 لعل ما يميز فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي بان مواقفه  ثابتة وصلبة، وقناعته راسخة كالجبال لايهزها أي شك على الإطلاق, وقيمة سائدة، كان ولا زال في القمة، شديد العزم، صادق القول، صائب الرأي حازم الموقف، محدد الاتجاه عالماً بالطريق، وعارفاً بالسبيل، أكثر تصميماً من أي وقت مضى بأن انقلاب الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين سوف يتم القضاء عليه عاجلاً أو آجلاً, وهذا ما جعلنا نحن اليمنيون نشعر بقيمتنا ونستلهم وطنيتها، ونسمو بمعانيها . 

إرادة الرئيس القائد هادي ومواقفه الصلبة وحكمته جعلت من الانقلابيين بمختلف مسمياتهم وتوجهاتهم يعيشون في مربعات الهزيمة النفسية، وهي أشد من الهزيمة المادية وأخطر عليهم، فقد أصابهم الضعف والوهن، وسكن في قلوبهم الجبن والخور, لأنهم يدركون أن مصير انقلاباتهم الفشل, مسألة وقتٍ ليست إلا، فمن لا يستشعر القوة لا يصنع النصر، ومن لا يثق بنفسه لا ينفعه غيره . 

أصبح فخامة الرئيس هادي بنهجه القائم على الحفاظ على الثوابت الوطنية اليمنية، والتمسك بحق الشعب اليمني في استعادة شرعيته, وبحكمته السياسية، ووضوحه، وصدقه، ورؤيته السياسية الوطنية وثباته رمزاً ومنارةً لكل أبناء اليمن, وشكل فخامته الحائط المنيع لكل أبناء الوطن مقابل كل الانقلابات الواهية على شرعية الوطن . 

لم ينحنِ فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور  وهذا أثبتته سنوات الحرب وبشكل واضح وجلي,كما أثبتت صموده الوطني العالي, وقدرته على وضع الخطط الواقعية واتخاذ القرارات الصائبة والضرورية لمواجهة المليشيات الانقلابية الحوثية الإيرانية, واستطاع أن ينقد الوطن من الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين الذين دمروا الوطن واستباحوا الحرمات وسيطروا على مقدرات الدولة .  

أخيراً أقول .. فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي قامةٌ وطنية لم تنحنِ, ولم يؤرقه خاطر واحد غير كيف يتم إنهاء انقلاب الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين, حبه لبلاده, وترابها, وماءها يلمسها القاصي والداني, لم يتهالك يوماً على مجد, قائد أحب بلاده واخلص لها بعنف, عشقها في السر, قلعة شامخة حملت الكثير من الأعباء وتحدت الصعاب لأجل الوطن, والله من وراء القصد . 

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والأمان والاستقرار والازدهار .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
دعونا نتفق جميعا بان الوضع الحالي للوطن هو أسوة وضع تعانيه بلادنا علئ مر تاريخها المعاصر فوطني خاض الكثير من
عند سماعنا بسفر فخامة الأخ الرئيس للعلاج، انتابنا شعور الخوف على مثل هذا الرجل العظيم، لأننا لمسنا فيه
التعليم هو اللبنة الأساسية، الذي ترتكز عليه الأمم في تقدمها ونهضتها في كل النواحي الاقتصادية والسياسية
  تداعيات جريمة الاغتيال لقائد اللواء35 مدرع تتكشف تباعا ،لعل وفاة عضوين في لجنة التحقيق في القضية خلال اقل
اتابع عن كثب كل ما يجري على الساحة الدولية عامة والساحة اليمنية خاصة من كل الاحداث وقد تصدرت تفجير مرفأ ميناء
*تمر بنا الايام والسنين وتجدنا دوما نتذكر الايام الخوالي التي قضيناها مع الشهيد خالد علي العرماني الذي
  كل يوم تزيد آلمنا وتتوسع اوجاعنا الدولار يرتفع الاسعار ترتفع , والاحباط يزيد, والأمل يختفي كل يوم
الحملة المغرضة التي تشنها جماعة الاخوان المسلمين على دولة الامارات العربية المتحدة بصدد الاتفاق الذي تم بين
-
اتبعنا على فيسبوك