مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 08 ديسمبر 2019 11:55 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

جمهورية الصين "طلاب الدكتوراه غياب دور السفارة والملحقية سبب في تفاقم مشاكلنا ومعاناتنا. 

الجمعة 04 أكتوبر 2019 07:32 مساءً
بكين((عدن الغد)) خاص

اطلق اليوم 17 باحثا يمنيا في جمهورية الصين وكلهم "طلاب الدكتوراه " نداء استغاثة بالسلطات الرسمية سرعة التدخل لحل الأوضاع التي يمرون بها وتحديدا سفارة اليمن في بكين .

 

وقال بيان الاستغاثة الذي وصل عدن الغد " أن غياب دور الملحقية الثقافية وتعنت الملحق الثقافي ورفضه التعامل مع واجباته تجاه الطلاب، سواء بمخاطبة جهات الداخل بوضع وتوضيح مشاكلهم ، او المشاكل التي يواجهها الطلاب بشكل متكرر في الجامعات واحدة من البرز الإشكاليات التي تواجههم .

 

إضافة إلى رفض الملحقية التعاطي مع مشاكلهم وحلها والتجاوب معها وكأن الأمر خارج مهمتهم واختصاصهم كذلك عدم انجازه اي تقدم في حل قضايا الطلاب والتي صار على معظمها اكثر من عامين دون حل يذكر او حتى بعض الجهود .

 

وفي البيان الذي وصل عدن الغد حدد الطلاب ابرز مشاكلهم على النحو التالي :

 

اولا : مشكلة تمديد لطلاب الدكتوراه التي لدينا اكثر من ١٧ طالب حتي الان تم رفض التمديد من قبل ال(CSC) وعدم جدية الملحقية لتبني هذه القضية والتواصل مع الجهات ذات العلاقة وحل هذه المشكلة .

 

ثانيا: إهمال في متابعة وضع الطلاب العالقين في عمان الذين مهددين بالعودة الي الوطن بسبب كثرة الوافدين وانخفاض معدل المقابلة اليومية للطلاب في السفارة الصينية وعدم التعاون بجدية بعمل تمديد للطلاب الذين لازالوا في عمان في انتظار حل الملحقية الذي لم تفكر به بعد .

 

ثالثا: استغاثة الطلاب بالملحقية لإيجاد حلول في فتح الحسابات البنكية والتواصل مع الجامعات والتنسيق معها او التواصل مع البنوك وإيجاد حلول لهؤلاء الطلاب .

 

رابعا: عد احترام الطلاب اثناء التخاطب معهم والاساء لهم بالكلام او إغلاق التلفون في وجه الطالب .

 

لم تقف الملحقية يوما ما مع الطالب وحل مشكلته وإنما تقف في وجه الطالب واختلاق الكثير من الأعذار والصراخ في وجه الطالب ومنهم التهديد بالفصل او عدم حل مشكلته التي جاء من اجلها او التعامل معه في اَي قضية لاحقة .

 

وايضا عد احترام الطلاب اثناء التخاطب معهم والاساء لهم بالكلام او إغلاق التلفون في وجه الطالب

 

وغيرها الكثير من المشاكل الذي يواجها الطلاب الدارسين في الصين عند تعاملهم مع الملحق.


المزيد في اخبار المهجر اليمني
اتحاد الطلاب اليمنين في مدينة اورانج آباد يختتم ورشة البحث العلمي
  اختتم اتحاد الطلاب اليمنيين في مدينة اورانج آباد فعاليات الورشة العلمية ، التي استمرت ثلاثة أيام، بمشاركة 60 مشاركاً من مختلف الكليات والأقسام ، على تمارين
السعودية : حفل أبناء الجالية الجنوبية بمدينة تبوك
أقام ابناء الجالية الجنوبية في المملكة العربية السعودية بمدينة تبوك حفلا ثقافي وفني بمناسبة عيد الإستقلال الأول 30 نوفمبر المجيد وقد بدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر
مصر : الاستشاري بلفقيه يشارك في المؤتمر العالمي لمناظير الجهاز الهضمي
انطلقت صباح اليوم فعاليات  المؤتمر  العالمي  لمناظير الجهاز الهضمي والذي يعقد بالعاصمة المصريه القاهرة والذي يأتي برعاية جامعةالدول العربية ، والذي يبدا




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مسلحون يغتالون امرأة بعدن
تفاصيل جديدة حول شاب قتل برصاص مسلح امام سوق الحجاز
يحدث الآن:- تمشيط أمني واسع يشهده قطاع المنصورة بقيادة القائد كمال الحالمي
تعز: حشود لآلاف المجندين العائدين من الحد الجنوبي.. استجابة لدعوة الشيخ حمود المخلافي
عاجل : مقتل زوج وزوجته في ظروف غامضة بحي انماء
مقالات الرأي
بما إن العاصمة الجنوبية عدن القبلة السياسية لكل الجنوبيين و نموذج تقتدي بها كافة المحافظات الجنوبية الأخرى
من الصعب قياس معدلات النمو الاقتصادي لبلد ما على المدى الطويل على مستوى من الدقة فالاقتصادي قد يتنبا ولكن قد
  تشهد المناطق الجنوبية هذه الايام قلق وتوتر واشتباكات مسلحة وتحشيد نتيجة اصرار الحكومة الشرعية في الدفع
هكذا سلوك وقناعه وطبع وقلة ايمان وشطاره.. توارث عقل المسئول اليمني فكرة ان السلطة والمسؤولية تمنح المال
‏اذا كان القائد اللواء عيدوس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي لايدرك من هو الرفيق مراد الحالمي وزير
  لسنا شامتين ولا من الذين يتشفون .. في مصائب اوطانهم ..ولا حتى فيمن يعارضنا الرأي… فنحن جيلا جبلنا عن
  في ١٩٩٢ اجتمعت شخصيات في تعز للتفكير في كيفية معالجة الاوضاع الخدمية فيها والإهمال المتعمد من صنعاء
أحمد عثمان من الوفاء للشهيد القائد عدنان الحمادي وكافة الشهداء ولتعز وتضحيات أبنائها وللوطن كله أن يعمل
عمر الحار . قد نتفاجأ في الأيام القليلة القادمة بالوقوف على بوابات متنوعة للخروج من الأزمة اليمنية ، دون
حينما تمر الشعوب والأمم في أزمات فأن الدور القيادي يبرز ويكون حاضراً وبتناسب طردي مع اشتداد هذه الأزمات ولكن
-
اتبعنا على فيسبوك