مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 نوفمبر 2019 04:56 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 28 سبتمبر 2019 04:12 مساءً

لودر المُحتقنة والأخبار تتصادم، 

لودر المُحتقنة
والأخبار تتصادم،
والتسارعات الفاصلة تحتدم..تتقارب..وتُظلم... من بين هذه الزحمة المريبة، والسرعة الهاجمة.. هيأَ الله في هذه المدينة رجالًا تخلوا عن المحسوبيات، وركلوا الانتماءات بأقدامهم، أو نبذوها وراء ظهورهم..
لم يلتفتوا إلى مَن سيحكم، ومن سيسيطر؟
ولم يهتموا ماذا سينتظرهم من دعم وعطاء..
كانوا يبحثون عن الأمن والاستقرار، ويكابدون التعب، ويتحملون التهم؛ لأجل وطنٍ طالما أثخنته الجراح، وأوجعته المَصارع التي أصابته في الحروب السابقة.
اتخذوا الوساطة بين طرفين منهجًا وسبيلا، ولم يكترثوا مما يقال، فما وهنوا لما أصابهم.. وما ضعفوا وما استكانوا...
ولسان حالهم: قولوا فينا ما تقولون؛ لن ننجر وراء من رمانا بالخيانة والعمالة، ولن تغلبنا العاطفة، وسنكون مع حفظ المدينة واستقرارها، وإخراجها من أي مسرحية دموية، خطط لها أي واحد من الناس؛ كل الناس.

بدأت الغمة تنقشع عن مدينة لودر، وظهر أن من تعلّل بوطنٍ ووفاء، قد تحطمت أطماعه على أسوار الوطنيين، والمُقدرين حرمة الدم، ونعمة الأمن.

هذا اليومَ..اجتماعاتٌ وديّة بين الفرقاء الشركاء، بين الإخوة الأعداء.. قرّبت الأبعاد، وأوضحت المشكلات، وصفّت القلوب من الأحقاد المُفتعلة، والتعبئات المزوّرة.
لقد بدأت الأمور تُبشر بالخير، وهاهي أنسامٌ عليلةٌ يتنفّسُها أهل المدينة ومحبوها.

كل الشكر للجنة الوساطة، كل الشكر لعقلاء المدينة، كل الشكر لذوي الانتماء الذين ركلوه اليومَ، وإن لم يتخلوا عنه، ولكنهم قدّموا المصلحةَ الأكبر على الفتنة.

وأبشّركم:
ستبقى لودر بخير!

#صالح_الفقير
28سبتمبر2019م



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
 ثلاثة عقود مرت ترافقني مثل ظلي عشتها ببراءة الأطفال المتلعثمة بمرح الشباب وبوقار الكبار واتزانهم  ولم
لم يكاد في خلد أحدهم أن تغريدة على إحدى منصات التواصل الاجتماعي ستتحول إلى واقع معاش وتنهي معاناة استمرت 38
خوف غير مبرر جعل من الأشخاص في خوف دائم من المجهول والمعلوم ، تحاشيًا لوقوع الضرر ، غير أن الانتقالي تأزم فيه
الشهداء هم بالنسبة لنا الماضي القريب ومصدر قدرتنا في الحاضر،وقوة الدفع الاساسية نحو المستقبل. ان شهدائنا
اولآ نتقدم بجزيل الشكر والتقدير لادارة واعضاء الرابطة الاعلامية الجنوبية سما على تبنيهم هذه الحملة
ياعيدنا المخلد غرد... (مزهري الحزين) كلمات الشاعر والأديب والفنان والمبدع فقيد الوطن الأستاذ التربوي
العنوان اعلاه هو سؤال لاحدهم وجهه لي برسالة نصية بالتلفون...! وواصل استفساراته عن مااكتب:وهل هناك استجابة من
بالأمس القريب وعبر مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك ) تحدثنا عن الخصومات التي تطال رواتب الجنود في الألوية
-
اتبعنا على فيسبوك