مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 04 يوليو 2020 09:28 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 28 سبتمبر 2019 04:12 مساءً

لودر المُحتقنة والأخبار تتصادم، 

لودر المُحتقنة
والأخبار تتصادم،
والتسارعات الفاصلة تحتدم..تتقارب..وتُظلم... من بين هذه الزحمة المريبة، والسرعة الهاجمة.. هيأَ الله في هذه المدينة رجالًا تخلوا عن المحسوبيات، وركلوا الانتماءات بأقدامهم، أو نبذوها وراء ظهورهم..
لم يلتفتوا إلى مَن سيحكم، ومن سيسيطر؟
ولم يهتموا ماذا سينتظرهم من دعم وعطاء..
كانوا يبحثون عن الأمن والاستقرار، ويكابدون التعب، ويتحملون التهم؛ لأجل وطنٍ طالما أثخنته الجراح، وأوجعته المَصارع التي أصابته في الحروب السابقة.
اتخذوا الوساطة بين طرفين منهجًا وسبيلا، ولم يكترثوا مما يقال، فما وهنوا لما أصابهم.. وما ضعفوا وما استكانوا...
ولسان حالهم: قولوا فينا ما تقولون؛ لن ننجر وراء من رمانا بالخيانة والعمالة، ولن تغلبنا العاطفة، وسنكون مع حفظ المدينة واستقرارها، وإخراجها من أي مسرحية دموية، خطط لها أي واحد من الناس؛ كل الناس.

بدأت الغمة تنقشع عن مدينة لودر، وظهر أن من تعلّل بوطنٍ ووفاء، قد تحطمت أطماعه على أسوار الوطنيين، والمُقدرين حرمة الدم، ونعمة الأمن.

هذا اليومَ..اجتماعاتٌ وديّة بين الفرقاء الشركاء، بين الإخوة الأعداء.. قرّبت الأبعاد، وأوضحت المشكلات، وصفّت القلوب من الأحقاد المُفتعلة، والتعبئات المزوّرة.
لقد بدأت الأمور تُبشر بالخير، وهاهي أنسامٌ عليلةٌ يتنفّسُها أهل المدينة ومحبوها.

كل الشكر للجنة الوساطة، كل الشكر لعقلاء المدينة، كل الشكر لذوي الانتماء الذين ركلوه اليومَ، وإن لم يتخلوا عنه، ولكنهم قدّموا المصلحةَ الأكبر على الفتنة.

وأبشّركم:
ستبقى لودر بخير!

#صالح_الفقير
28سبتمبر2019م



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
هذا عنوان كتاب قراءته في العام 1988م وهو لكاتب لا اذكر اسمه*.. *وهو كتاب فلسفة عن واقع لاحداث تاريخية تحكي عن
كنت اقول وساضل اقول ..ليت القضاة عندنا وكل رؤوساء المحاكم مثل القاضي/ قاهر مصطفى... القاضي القوي والنزية
أتحدث اليوم عن القامة الوطنية الشاب الرائع محافظ أرخبيل سقطرى الأستاذ/ رمزي محروس؛ رمز من رموز بلادي، و
لعل من المبادئ والقيم العامة للقيادة والأدارة في اغلب الأنظمة السياسية لدول العالم ان تقوم بتقديم برنامج
اثبتت الايام ان هادي لم يعد قادرا على قيادة دفت الحكم وأثبت فشله في قيادة الدولة فخلال فترة حكمه لم  ترى
تفاوض الأمريكيون مع المنظمة "الإرهابية" طالبان، ووقعوا إتفاق، وقبلت الحكومة الأفغانية تبادل الأسرى، ليكون
سنموت غدًا أو بعد غدٍ يا رفيقة، سنموت نحن، وقبلنا سيموت أشرار القبيلة، تلك العيون اللئيمة التي تكدر صفو
كهرباء فالتوه وآلفه على الخرجة ولما تراجعها تهز اكتافها وتقول لك اندو بالعدني يعني (لا) وتشتكي بها عند من وهي
-
اتبعنا على فيسبوك