مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 06 يونيو 2020 10:55 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 20 سبتمبر 2019 05:05 مساءً

الرحيل المبكر للدكتور مروان العمري عن الحياة

 

 

لاحول ولا قوة إلا بالله، لقد كانت الفاجعة كبيرة والحزن عميق والرحيل المبكر،  وكانت خسارة مؤثرة   ،للدكتور المناضل الفقيد مروان هادي محمد العمري رحمه الله، من أبناء مديرية حالمين، بقضاء الله وقدره، توفي في العاصمة المصرية القاهرة قبل أيام،  ووري الثرى في مقبرة سليك بالحبيلين.

 

لقد تألمت كثيراً بهذا المصاب،  لأنه كان انسانا صالحا، لقد قدم مواقف طيبة،   عرفته عن قرب  ،كان شاباً يتمتع باخلاق عالية. ويمثل نموذجا بالاخلاق الفاضلة والكريمة مع الجميع .

هذا الكلام الطيب الذي وجدته في شخصية الفقيد، أقوله عنه وهو قد رحل عن هذه الحياة، لكن سأذكر بها ليستأثر بها الآخرين،  والسير على خطاه ،في المجتمع كان يفعل الخير في حياته اليومية  ،وساهم في كل الفعاليات الجنوبية الكبرى  ،بالدعم المالي وبالحضور .

 

الفقيد المناضل مروان رحل من هذه الدنيا، وقلبه كان مليئاً  بالطموح والتفاؤل والأمل،  ومنها العيش في ظل دولة الجنوب وعلمها يرفرف عاليا،  وأن حل الامن والامان والاستقرار،  ومر بظروف صعبة أثناء العلاج بعد سفره إلى  جمهورية مصر العربية للعلاج على نفقته الخاصة وأسرته،  الا أن قدر الله كان محتوماً فالأم طويل والاجل قصير  ،والموت لايفرق بين صغير أو كبير،  فنسأل الله تعالى أن يرحمه  ،وأن يسكنه فسيح جناته ،إنا لله وإنا إليه راجعون.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
 تعتبر ثانويات  العظام  من أكثر الأعراض  المتعبة  لمريض  السرطان  بسبب الألم الذي  يعاني
أن أول ما يتبادر إلى الذهن عند الحديث عن العصبية ذلك النموذج البائس  فالعصبية تقضي على التفكير السليم
كلما تشتد الأزمات وتضيق الأحوال وفي أشد المواقف صعوبة تجد المرأة اليمنية حاضرة بقوة، وتتجسد عظمة المرأة
في ساعة متأخرة من الليل ،غلبني النعاس، وذهبت للفراش لانام عسى أطفئء لهيب إرهاق ليس من عمل بل من التفكير في حال
في المملكة ( الحمبوصية ) – توجد سبعة معاهد متخصصة في تدريس ما أنُزل على الملكين ببابل – ( هاروت وماروت )
اعلن اليوم السبت 6 يونيو عن وصول 16 طن من الادوية والمستلزمات الطبية لمكافحة وباء كورونا .... ووصلت هذه الكمية
وطني الحبيب تتمزق أشلاء ، وجروحك غائرة ، أنهكوك وأوصلوك إلى غرفة الإنعاش ، ولم يبالوا بألمك ومعاناتك، عاقوك
الروح فيها يموت الشوق إثر الهجر في الظلمات ..إثر الدمع والطعنات ..وهنا نخاف كمثل طفلٍ يستغيث ..فيُغاث حرقا في
-
اتبعنا على فيسبوك