مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 04 يونيو 2020 11:48 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
من هنا وهناك

مستجدات بشأن العاشقين الأبديين في مدينة مودينا الإيطالية تسبب صدمة!

الخميس 12 سبتمبر 2019 06:19 مساءً
(عدن الغد) متابعات:

ظهرت مستجدات غير متوقعة بشأن هيكلين عظميين، اكتشفا عام 2009 في مقبرة عتيقة تعود إلى القرن الرابع الميلادي بمدينة مودينا في إيطاليا، وهما في وضع حميم.

 

وتميز الهيكلان العظميان اللذان لقيا اهتماما واسع النطاق بأن يديهما كانتا متشابكتين بطريقة حميمة، فكرستهما الصحافة على أنهما عاشقان، وأطلق عليهما اسم "عاشقا مودينا"، على الرغم من أن قدم الهيكلين جعل من تمييز جنسهما أمرا مستحيلا.

 

وظن الجميع لفترة طويلة أنهما أمام قصة حب أبدية تجمع رجلا وامرأة، إلا أن دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة بولونيا أفسدت هذه الصورة الوردية للهيكلين العظميين، إذ توصلت إلى أنهما يعودان إلى رجلين.

 

واستخدم العلماء في جامعة بولونيا تقنية جديدة مبتكرة تجعل من الممكن الكشف عن هوية الهياكل العظمية الجنسية من خلال العثور على بروتينات محددة في الأسنان.

 

وأكدت هذه التقنية الحديثة أن الهيكلين اللذين كانا يوصفان بأنهما عاشقان، ذكران، إلا أن هذا الأمر زاد من تميز هذا القبر الموجود حاليا في متحف موسيكو تشيكيكو الأثريولوجي شمال البلاد، والاهتمام به أكثر من ذي قبل.

 

وقال في هذا الشأن الباحث المتخصص في جامعة بولونيا، فيدريكو لوغلي: "في الوقت الحالي لا توجد مدافن أخرى من هذا النوع.. في الماضي تم العثور على عدة مقابر بها أزواج من الأفراد بأيد متشابكة، ولكن في جميع الحالات كانا رجلا وامرأة. ما الرابط  الذي كان يجمع هذين الرجلين؟  يبقى هذا الأمر في الوقت الراهن لغزا محيرا".


المزيد في من هنا وهناك
بعد شهرين من دخوله "غينيس".. وفاة أكبر معمر في العالم
غيّب الموت المواطن البريطاني، روبرت ويتون، أكبر معمر في العالم، أمس الخميس، عن عمر ناهز 112 عاما. وذكرت أسرة ويتون في بيان لها إنه توفي بسلام على السرير في منزله
في زمن كورونا .. تصميم كمامة بملامح الوجه
انتشر في الفترة الأخيرة في "الهند" نوع جديد من من الكمامات التي يستخدمها المواطنون لمواجهة فيروس كورونا ، ومصممة بشكل ملامح وجه الشخص الذي يريد ارتداء هذه
أحد الناجيين من تحطم الطائرة الباكستانية.. يروي كيف نجا من الحادث بأعجوبة
نجا أثنين من ركاب الطائرة الباكستانية التي تحطمت أمس بالقرب من مطار كراتشي ، فيما لقي 97 راكباً مصرعهم انتُشلت جثثهم من قبل فرق الإنقاذ ، كما عثر على الصندوقين




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
شاهد صورة صادمة ، أكياس جثث ضحايا كورونا تنتشر في مديرية البريقه والأهالي يناشدون
عاجل: هجوم اريتيري مسلح يستهدف جزيرتي حنيش وزقر وقوات خفر السواحل تحبطه وتحتجز مهاجمين (Translated to English )
بالصور ، هكذا بدت كافة المحافظات التي ضربها منخفض بحر العرب اليوم الأربعاء (Translated to English )
عاجل: هطول أمطار على العاصمة عدن
هكذا يستعد أهالي عدن لأعاصير بحر العرب ( صور لمنازل بدون ابواب ونوافذ )
مقالات الرأي
  صحيح أن إطلاق النار في الأعراس والمناسبات ظاهرة قديمة وليست وليدة اللحظة وهي إحدى المعضلات الاجتماعية
    الوحدة بين الدول هي قيمة تخلقها الشعوب ، لا نها صاحبة السلطة ومصدر قوة البلاد وتماسكها ، وقبل ثلاثين
انفض مؤتمر المانحين لليمن ٢٠٢٠م بإجمالي تعهدات وصلت مليار و٣٠٠ مليون دولار وهي تشكل نصف التمويلات والمنح
اليوم، الساعة ال١١ ظهرا، ماتت فتاة في الثالثة والعشرين من عمرها. أصيبت الفتاة بفيروس كوف- سارس ٢ (كورونا)
    لحج ارض الرياحين والفل والكادي والحنون والخوع اللحجي المشهور بريحته الخاصة نسمات لحج. والترتر .هو
مُنذ تقلد فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي السلطة في 27 فبراير 2012م واجه الكثير من المواقف
يقولوا أصحاب زمان الوقاية خيرا من ألف قنطار علاج كيف عاشوا هولاء الشيبان من الرجال والنساء في زمن ماكنش فيه
في مثل هذه الظروف الصعبة التي لم تشهد مثيل لها مدينة عدن الحبيبة الغالية على الجميع في مثل هذه الظروف  عدن
الجنوب العربي اليمن الحديث يشمل ثلاثة أقاليم، أقليم كان يخضع للإدارسة الهاشميين وهي منطقة نجران وجازان
  في مثل هذا اليوم ال3 من يونيو عام 2011م الذي تزامن مع تاريخ أول جمعة من شهر رجب الحرام شهد الوطن جريمة
-
اتبعنا على فيسبوك
cdn.ax.lt/300x150/uploads/pics/1591259478.jpeg" width=300 height=150 alt="" />
وفيات