مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 18 سبتمبر 2019 04:02 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 12 سبتمبر 2019 02:33 مساءً

ضربة تحت الحزام !!

تعلم حكومة الشرعية يقينا ان مجرد مسألة قبولها بالجلوس مع قيادات الانتقالي على طاولة الحوار الذي دعت اليه الرياض ستعد اعترافا علنيا منها بندية الانتقالي وتأكيدا كليا برضوخها وتسليمها بواقع ما بعد احداث اغسطس الماضي ومحصلة ذلك هي قطعا التقويض لما تبقى من مؤسساتها في الجنوب.

وعليه فان حالة التلكؤ والتعنت التي تبديها حكومة الشرعية هناك تاتي لعلمها المسبق بمخرجات ذلك الحوار، اي ان التسوية السياسية قد اعدت سلفا ولم يتبقى الا الجلوس لتمريرها عبر الممرات البروتوكولية المعروفة، وهي كما يبدو باتت الورقة الاخيرة التي تقايض عليها تلك الحكومة لضمان سلامة ومصالح رموزها الفاسدة.

لا شيئ اخر يمكنه إسناد حكومة فاشلة لبلد يعيش تحت البند السابع، عدا بعض عروض السيرك التي تمارسها ادواتها العسكرية، فالامر برمته منوط بما تراه دول الرباعية والتي يبدو انها قد حسمت ملف الصراع في الجنوب لصالح الانتقالي.

فالدعوة إلى تطبيع الاوضاع ومحاولة التماهي مع الواقع الجديد في الجنوب وآخرها اعطاء الضؤ الاخضر للبنك المركزي بالتصرف بملبغ دفعتين كاملة من اجمالي مبلغ الوديعة السعودية بقصد توفير العملة الصعبة للتجار واستمرار الحركة الشرائية وقبلها سبقت منح مالية امارتية تمثلت في شراء شحنات وقود الكهرباء لهي انابيب الحياة لفسحة جيدة يتنفس من خلالها الانتقالي ودليل تطبيع واضح معه.

بالنسبة لمحاولة استخدام حكومة الشرعية ملف الخدمات للتضييق على الانتقالي واحراقه شعبيا باتت عبثية ومكشوفة ولا يمكن وصفها الا بضربة تحت الحزام فقط بعد ان خسرت معظم جولات النزال حتى ان رهانها على الحسم العسكري اضحى اليوم مقيدا وعاجزا خصوصا بعد البيان الاخير.

تعليقات القراء
408797
[1] تعرف تقول قيق؟
الخميس 12 سبتمبر 2019
عبده انعم | الشريجة
يارباعية يابندسابع ياللي ؟ الكل تحت حذاء الدنبوع ،ليرى مايراه ، وما على المبطوحين إلا أن يقولوا ( قيق)



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تقرير دولي يكشف ملابسات مقتل الرئيس اليمني السابق "صالح"
عاجل: دوي انفجار واطلاق نار بالمعلا
ناطق الحوثي يهدد الامارات
لقاء دولي يدعو تمكين ابناء عدن من ادارة شئون مدينتهم 
المودع يوجه خطاب حاد لأحمد بن فريد وجمال بن عطاف يرد بقوة
مقالات الرأي
  هل الهجوم الذي استهدف يوم السبت الماضي منشأتي نفط تابعة لشركة أرامكو السعودية بعشر طائرات مسيرة قيل انها
إن كان ثمة من دور في الجنوب يتم الإعداد له وستلعبه شخصيات بارزة تنتسب لحزب المؤتمر الشعبي العام في قادم
فلتعلم علم اليقين شقيقتنا الكبرى المملكة العربية السعودية أن سياستها وخططها الإستراتيجية وتحالفاتها في
تمضي تونس السلام بشعبها العظيم الذي قاد أول حركة تغيير مدني سياسي في الوطن العربي بشكل سلمي إلى مصاف التحولات
  العنف نتاجًا طبيعيًا لثقافة الصراع المتأصلة في العقلية الجمعية للمجتمع اليمني القائمة على فلسفة الغلبة
كلما تخطى مجتمعنا مرحلة صعبة من الصراع , عملت اطراف اخرى على جرهِ الى صراع جديد , وكلما تداوت جراح غائرة في جسد
عندما غرّد طارق صالح، نجل شقيق الرئيس الراحل، عن مرض هادي قام الأخير ووضع كاميرا أمامه ثم تحدَّث إلى شعبه.
  بالقدر الذي يستحق الإحترام والمؤازرة الشعبية، السياسيون الأعزاء الذين برزوا مؤخرا وهم يصدعون بالرأي
  كتب / عبدالله جاحب .. كلمة قالها لي صديقي ورفيق دربي المناضل والقيادي في المقاومة الجنوبية وقائد المقاومة
قلة اليوم هم من يستطيعون أن يتحدثوا عن العبث الإماراتي في اليمن في ظل صمت الكثير من الناس سواء كانوا سياسيون
-
اتبعنا على فيسبوك