مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 24 فبراير 2020 07:12 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 12 سبتمبر 2019 02:33 مساءً

ضربة تحت الحزام !!

تعلم حكومة الشرعية يقينا ان مجرد مسألة قبولها بالجلوس مع قيادات الانتقالي على طاولة الحوار الذي دعت اليه الرياض ستعد اعترافا علنيا منها بندية الانتقالي وتأكيدا كليا برضوخها وتسليمها بواقع ما بعد احداث اغسطس الماضي ومحصلة ذلك هي قطعا التقويض لما تبقى من مؤسساتها في الجنوب.

وعليه فان حالة التلكؤ والتعنت التي تبديها حكومة الشرعية هناك تاتي لعلمها المسبق بمخرجات ذلك الحوار، اي ان التسوية السياسية قد اعدت سلفا ولم يتبقى الا الجلوس لتمريرها عبر الممرات البروتوكولية المعروفة، وهي كما يبدو باتت الورقة الاخيرة التي تقايض عليها تلك الحكومة لضمان سلامة ومصالح رموزها الفاسدة.

لا شيئ اخر يمكنه إسناد حكومة فاشلة لبلد يعيش تحت البند السابع، عدا بعض عروض السيرك التي تمارسها ادواتها العسكرية، فالامر برمته منوط بما تراه دول الرباعية والتي يبدو انها قد حسمت ملف الصراع في الجنوب لصالح الانتقالي.

فالدعوة إلى تطبيع الاوضاع ومحاولة التماهي مع الواقع الجديد في الجنوب وآخرها اعطاء الضؤ الاخضر للبنك المركزي بالتصرف بملبغ دفعتين كاملة من اجمالي مبلغ الوديعة السعودية بقصد توفير العملة الصعبة للتجار واستمرار الحركة الشرائية وقبلها سبقت منح مالية امارتية تمثلت في شراء شحنات وقود الكهرباء لهي انابيب الحياة لفسحة جيدة يتنفس من خلالها الانتقالي ودليل تطبيع واضح معه.

بالنسبة لمحاولة استخدام حكومة الشرعية ملف الخدمات للتضييق على الانتقالي واحراقه شعبيا باتت عبثية ومكشوفة ولا يمكن وصفها الا بضربة تحت الحزام فقط بعد ان خسرت معظم جولات النزال حتى ان رهانها على الحسم العسكري اضحى اليوم مقيدا وعاجزا خصوصا بعد البيان الاخير.

تعليقات القراء
408797
[1] تعرف تقول قيق؟
الخميس 12 سبتمبر 2019
عبده انعم | الشريجة
يارباعية يابندسابع ياللي ؟ الكل تحت حذاء الدنبوع ،ليرى مايراه ، وما على المبطوحين إلا أن يقولوا ( قيق)



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تفاصيل انفجار هز خور مكسر
من هو محافظ المهرة الجديد ؟ -صورة وسيرة ذاتية
عاجل : قرار جمهوري بتعيين محمد علي ياسر محافظاً لمحافظة المهرة
أول تعليق من محافظ المهرة السابق باكريت بعد تعيين محافظاً بديلاً عنه
باكريت يوجه رسالة للمملكة العربية السعودية عقب تعيين محافظ جديد للمهرة .. ماذا تضمنت ؟
مقالات الرأي
المواطنون في عدن وربما محافظات اخرى يفتك بهم المرض .شيوخ واطفال وشباب من الجنسين يتوافدون الى المستشفيات
منذ بداية مخطط إيران في مشروع التوسع والتمدد خارج المنطقة، الذي بدأ نشاطه بعد مجيء الخميني في 1979، أدركت إيران
دخلت مرحلة الحرب في اليمن مرحلة هي الأكثر تعقيداً وهي الأكثر ضبابية! وعلى مدى خمسة أعوام مضت كان الجميع يأمل
يحدث في سياقات تاريخية مختلفة أن تسقط الأقنعة، تتعرى النخبة ، تسقط عنها كل أوراق التوت ، حينها يصبح الوطن
لم تنفك الكثير من الصحف والمواقع الإلكترونية والقنوات الفضائية "الشرعية"، عن كيل الاتهام تلو الاتهام لدولة
اصبحت الحكومة عديمة الثقة.. وبات المعلمون يندبون حظهم معها وفي كيانها ومسؤليها كونهم معروفون منذ زمن.. فقط
أعلن الاتحاد الاوروبي قبل أيام قليلة فقط عن بدء تدخله عمليا على خط الازمة الليبية والبداية كما قيل ستكون
قارب الفصل الدراسي الثاني على الانتهاء، وقاربتم على انتزاع حقوقكم، وإن لم تكن تساوي شيئاً من حقوقكم
قال تعالى:( وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها...) من هنا كان على الإنسان إخاطة هذه النعم بالشكر لله تعالى، وقد امتن
منذ اختطف الحوثي الدولة وهو يتحدث عن نفسه وكأنه جماعة عادية لاعلاقة له بسلاح إقليمي موجه إلى صدور اليمنيين .
-
اتبعنا على فيسبوك