مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 12 يوليو 2020 09:44 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 11 سبتمبر 2019 07:23 مساءً

حلم اليمن الاتحادي الجديد

أحلام الشعوب قد تتعثر, تتلكأ أحياناً وتخبو أحياناً أخرى, ولكن لن تموت, تعترضها دسائس ومؤامرات وخيانات المأجورين والنفعيين, ويسجل لهم التاريخ صفحات من سواد تبقى أبد الآبدين, فأحلام الشعوب أكبر من كل متآمر  وانقلابي انتهازي وصولي, ومن كلّ منبطح استجار بالأجنبي, لأنها تحمل طموح وآمال الشعوب . 


المتابع للمشهد السياسي اليمني يدرك إن اليمنيين كانوا ولازالوا يحلمون بقيام دولة اتحادية يمنية جديدة, كيف لا وهم قد توافقوا عليها في مخرجات الحوار الوطني والتي تُمثل خياراً لا حياد عنه, دولة ديمقراطية مستقلة ذات سيادة تقوم على الإرادة الشعبية لكل اليمنيين دون استثناء, والمواطنة المتساوية وسيادة القانون, دولة مدنية حلموا بها وناضلوا من اجلها طويلاً, دولة اتحادية تضمن التوزيع العادل للسلطة والثروة في ظل حكم رشيد, فلا أمل ولا استقرار في اليمن والمنطقة من دون تطبيق مشروع اليمن الاتحادي الجديد على ارض الواقع . 


رغم كل الأوجاع والماسي التي يمر بها وطننا الغالي اليمن والنازفة في القلب، ورغم كل الخلافات الدامية في الوطن، إلا إن حلم اليمنيين في يمن اتحادي جديد أقوى من كوابيس إيران وأذنابها  في اليمن وتوابعها وأدواتها  ومن لف لفها, وهو السبيل الأسرع للخروج من الأزمة الراهنة التي يمر بها وطننا, وبالتالي ألوصول إلى ما يستحقه الشعب اليمني في السلام والعيش الكريم وتحقيق تطلعاته وفقاً لمرجعيات السلام والقرارات الدولية ذات الصلة . 


إن حلم اليمن الاتحادي الجديد هو حلم البسطاء من أبناء الشعب اليمني وهم الغالبية العظمى, حلمهم في العيش بحياة كريمة ومستقرة, حياة آدمية آمنة تحترم كل فرد,حلمهم في الاستقرار والحياة الكريمة، حلمهم بتأسيس دولة اتحادية قوية، تقضي على الفساد والمركزية بعد تحقيقه . 


أخيراً أقول ... حتماً سيُصبح حلم اليمن الاتحادي الجديد واقعاً نعيشه رغم كل المؤامرات والدسائس التي تحاك في السرّ والعلن, والمليارات التي تنفق هنا وهناك, والسهام التي توجه ضد الوطن, ورغم أنف الأعداء والعملاء من بني جلدتنا الذين تحالفوا مع الشيطان من أجل السلطان, وان غداً لناظره قريب, والله من وراء القصد . 


حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
فيما يخص اي مشروع عربي تتبناه الدول العربية مجتمعة ، او الكتلة الصلبة من النظام العربي القائم. فإنه يتم قياسه
الحلقة الثانية 3) في حرب صيف 1994 على الجنوب لم نجد لمثل هؤلاء ومن اليهم أثر في ساحات النزال بإعتبار أنهم حينها
   لم يكن مستغربا ان تكشر قناتي بلقيس ويمن شباب الاصلاحيتين عن انيابها، للنهش في جسد النخبة الحضرمية
مازلنا نعيش كمواطنين في حكم المستضعفين في ظل جبروت وكبرياء الفاسدين . مازلنا نعيش بين اوجاع المرضى وانين
من ايام شبابي وانا طالب بالثانوية العامة وانا اتابع الصراع الجنوبي الجنوبي بين الرفاق حينها كنت مصنف ضمن
  مخالب الوكيل لقلب الموازين ..(10-9) كشفت مصادر خاصة في ضرائب تعز عن وجود شبكة من الحيتان مرتبطين بالوكيل
  ليس كل من دق قلبه ، وتسارع نبضه ، وتلهف للقاء ، واطال فيك النظر ، وعشق من أجل عينيك السهر وقال فيك كلاماً
عزفت عن الدنيا، وأقلعت عن التدخين، ولم يعد هناك شيء يغريني، مللت الصمت والصراخ.. ولم يعد لدي سؤال، ولا فضول،
-
اتبعنا على فيسبوك