مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 18 سبتمبر 2019 02:31 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

نتنياهو يعلن عن خطة لضم غور الأردن بالضفة الغربية المحتلة بعد الانتخابات

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتحدث خلال مؤتمر صحفي في القدس يوم الاثنين. تصوير: رونن زفولن - رويترز.
الأربعاء 11 سبتمبر 2019 02:16 صباحاً
رويترز

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الثلاثاء عزمه ضم غور الأردن في الضفة الغربية المحتلة إذا فاز في الانتخابات العامة المقررة الأسبوع المقبل.

 
 وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في بيان ”جميع الاتفاقات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي وما ترتب عليها من التزامات تكون قد انتهت، إذا نفذ الجانب الإسرائيلي فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت وأي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967“.

وقال نتنياهو في خطاب بثته قنوات التلفزيون الإسرائيلية على الهواء مباشرة ”اليوم أعلن عزمي، بعد تشكيل حكومة جديدة، تطبيق السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت“.

وندد وزراء خارجية الدول الأعضاء في الجامعة العربية بخطة نتنياهو وقالوا إنها ستقوض أي فرص لإحراز تقدم في سبيل السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقال الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط للصحفيين بعد اجتماع دام يوما واحدا للوزراء في القاهرة ”تصريحات نتنياهو بشأن ضم أراض من الضفة الغربية بمثابة انتهاك للقانون الدولي ولقرارات الأمم المتحدة.. يعتبر المجلس هذه التصريحات إنما تقوض فرص إحراز أي تقدم في عملية السلام وتنسف أسسها كافة“.

 

وعاود نتنياهو، الذي يقاتل من أجل مستقبله السياسي في انتخابات شديدة التنافس، تأكيد تعهد بضم جميع المستوطنات اليهودية في أنحاء الضفة الغربية، لكنه قال إن خطوة من هذا القبيل لن تتخذ قبل الإعلان عن خطة سلام أمريكية طال انتظارها ومشاورات مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال نتنياهو ”من منطلق احترامي للرئيس (الأمريكي) ترامب وإيماني الكبير بصداقتنا، لن أطبق السيادة (ضم غور الأردن) قبل إعلان خطة الرئيس السياسية“، في إشارة إلى الشق السياسي من الخطة الأمريكية للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأكد نتنياهو أن من المرجح إعلان الخطة بعد وقت قصير من إجراء الانتخابات الإسرائيلية المقررة في 17 سبتمبر أيلول الجاري.

وقال مسؤول في الإدارة الأمريكية عندما سُئل عما إذا كان البيت الأبيض يدعم خطة نتنياهو ”لا تغير في السياسة الأمريكية في هذا التوقيت“.

وأضاف ”سنصدر رؤيتنا للسلام بعد الانتخابات الإسرائيلية وسنعمل لتحديد المسار الأفضل للمضي قدما من أجل جلب الأمن والفرص والاستقرار المنشود إلى المنطقة“.

 

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، في بيان صدر قبل قليل من حديث نتنياهو، وسط تقارير عن إعلان محتمل للضم إن الزعيم الإسرائيلي مدمر رئيسي لعملية السلام.

ويسعى الفلسطينيون لأن يكون غور الأردن الحد الشرقي لدولة لهم في الضفة الغربية وقطاع غزة، ويمتد من البحر الميت في الجنوب حتى مدينة بيسان في شمال إسرائيل. واحتلت إسرائيل الضفة الغربية في حرب عام 1967.

ويمثل غور الأردن الذي تبلغ مساحته 2400 كيلومتر مربع نحو 30 في المئة من الضفة الغربية. وتقول إسرائيل منذ فترة طويلة إنها تعتزم الحفاظ على السيطرة العسكرية هناك في ظل أي اتفاق سلام مع الفلسطينيين.


المزيد في احوال العرب
بمشاركة دولية وعربية واسعة: افتتاح قمة رواد الأعمال لاستعراض الفرص الاستثمارية
انطلقت فعاليات قمة رواد الأعمال (Take off) لاستعراض الفرص الاستثمارية في مدينة اسطنبول التركية، والتي ستمتد لمدة أربعة أيام خلال الفترة من 16 وحتى 19 سبتمبر أيلول 2019
"أيا كان مصدرها"... تعليق قوي من الملك سلمان بشأن هجمات "أرامكو"
جدد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، التأكيد على التعامل مع آثار الهجمات على المنشآت الحيوية. وخلال ترأسه جلسة مجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء، في قصر السلام
الجيش الليبي يقصف مواقع للوفاق داخل قاعدة معيتيقة
أفادت مصادر "العربية"، الثلاثاء، أن الجيش الليبي قصف مواقع لقوات حكومة الوفاق داخل قاعدة معيتيقة الجوية. وكانت قوات الوفاق ومقرها طرابلس، اتهمت قوات الجيش، بقيادة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  بنفس الخطوات وبذات الاسلوب الذي مارسته حكومة الاحتلال العسكري الاسرائيلي على الرئيس الشهيد ياسرعرفات
عزمتُ على الرحيل لخرق ما يتراءى للآخرين بالأمر المحال، لتنفيذ أنجع حل ، بمواجهة مباشرة مع وكلاء الضلال ،
ان الكشف عن إقامة المئات من الوحدات الاستيطانية الجديدة يهدف لتعزيز الاحتلال وترسيخ وجوده، تمهيدا لضم الأرض
مقال لم اكتب عنوانه بل ما نشرته صحيفة واشنطن بوست الامريكية للكاتب ماكس بوت كاتب الأعمدة في الصحيفة حيث حذر
أصبح الغالبية العظمى من الرجال أشبه ما يكونون بالدجاجات البياضة، ورحم الله زمان فتل الشوارب والعيون
هل حقاً بدلت الحكومة الإماراتية موقفها من دعم مقاطعة إيران، وانسحبت من التجمع الخليجي السعودي والبحريني،
حالة الغليان الذي نعيشها هذه الفترة في منطقتنا العربية، تجعل الكل يأخذ الحذر من كل ما هو دائر ويحاك في مثل هذه
علي قاعدة الموت للعرب ولا لدولة فلسطينية تتسارع الاحزاب الاسرائيلية المتطرفة داخل المجتمع الاسرائيلي لخوض
-
اتبعنا على فيسبوك