مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 24 فبراير 2020 12:27 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 09:21 مساءً

مطعم الشرق بين الحقيقة والإشاعات

حمله الإشاعات التي راجت حول مطعم الشرق الأوسط لاتمت للحقيقة بشي للتوضيح فقد تبين بحسب ماورد من مسؤل مطعم الشرق أنه لم يحصل أي من الإشاعات التي تداولها أهالي عدن من انه أقيم احتفال في المطعم احتفاء بمقتل القائد ابو أليمامه وتم توزيع المشروبات مجانآ فكل ذلك غير صحيح بما فيه حكاية طعن أحد الأفراد وان كل مافي الامر ان مجموعه من المبتزين اللذين استمروا في ابتزاز أصحاب المطعم وتسببوا في إحداث حاله من الفوضى وكيل الاتهامات الملفقة ولكن بفضل قياده أمن عدن والشرفاء من أبناء عدن فقد تم التحقيق معهم ورد عهم فالمطعم سمعته معروفه للجميع وهو يزاول عمله بعيدآعن السياسية والمناطقيه والتعصب وتقدم خدمات للجميع دون استثناء بكل شفافية وجهد في ظل الأمن والأمان التي تنعم به مدينه عدن الطيبة خلافآ للمناطق الأخرى وذلك مادفع المستثمرين لاستثمار أموالهم في هده المدينة التي فتحت ذراعيها لكل انسان دون استثناء وبحسب القوانين والأنظمة المتبعة ولم ولم يحدث ان قام المطعم وإدارته بمخالفة أو الإساءة الى من كان له فضل عليهم ومن خلال تقصينا الحقائق وجدنا ان المطعم تعرض لحمله من الإشاعات الكاذبة التي أطلقها بعض ضعاف النفوس للأساة الى المطعم وإدارته وعماله اللذين لايتواثون من تقديم أفضل الخدمات للمواطنين بغض النظر عن انتماءهم أو مناطقهم وقد استطاعت إدارة المطعم بتعاون إداره أمن عدن واهالي عدن الطيبين تجاوز تلك المحنه ويواصل تقديم أفضل الخدمات وفتحت أبوابه مند اسبوع املآان يكون عند حسن وترحيب الجميع وكلمه حق يجب ان تقال ان قيادة أمن عدن كانت عند مستوى المسؤوليه وتحقيق الإنصاف والعدل التي اشتهرت به مدينة عدن مند القدم والتي تعتبر فادى المظلومين والمقهورين على مدى عشرات السنين ونحن نكن لعدن واهلها كل الخير وما جزاء الإحسان الا الإحسان وليس ذلك تزلقآ ولكنها الحقيقة التي مهما غابت ولكنها تظهر ولو بعد حين ولا يستطيع احدآ منعها بمنخل

تعليقات القراء
408504
[1] عنصريه المثلث
الثلاثاء 10 سبتمبر 2019
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
الخباثه التي يتميز بها من يعرفون بالكلبه فاقت الحدود ولذا تحصلوا على الاسم واللقب النجس بجداره



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
محافظ شبوة الأستاذ محمد بن عديو يعمل بجد وإخلاص لخدمة شبوة، ولا يمكن نكران ذلك إلا من أصحاب الأهواء
قبل ثلاثة أيام الموافق يوم الخميس كانت قد جمعتني جلسة مع بعض الأصدقاء والذي كان أحدهم لازال قادم من الريف أي
    لقد تمت مخاطبة ومناشدة أبناء دوعن من أصغر مسؤول إلى أكبر مسؤول ولم يبق إلا رأس الهرم والأب للجميع
  اين هي إرادتكم .واين هي قوتكم ؟ فإن كان لكم وطن ...لا تضيعوا وطنكم بين الحنين إلى الماضي والتمسك بمفسدين
لدينا موقع جغرافي رائع و موانئ بحرية استراتيجية  وجزر خلابة تقابلها سهول و جبال زراعية مذهلة  فيها البن
نتحدث اليوم عن يد عاملة سخرت نفسها وكرست معظم اوقاتها في خدمتنا ومتابعات حقوقنا وشؤون ابطالنا ولكن رغم كل
لا تريد بعض المحافظات، وبعض المديريات إلا أن تعيش في الهامش، ولا تريد إلا أن يكون اسمها بالخط الصغير الذي لا
ربماً يكون عنوان المقال محير بعض الشيء لكنه ملامس لواقعنا الحالي، وهو الموضوع المتكرر والشغل الشاغل
-
اتبعنا على فيسبوك