مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 29 مارس 2020 06:21 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

(عدن الغد) تنشر البيان (سعودي-إماراتي) بخصوص الأزمة في محافظات عدن، أبين، شبوة)، وردود الأفعال حولها

الاثنين 09 سبتمبر 2019 10:03 مساءً
(عدن الغد)خاص:

البيان: أشاد بالاستجابة للحوار .. ودعا لوقف الصراع والتفاهم .. وأكد منع أي تحركات عسكرية

 تقرير / محمد حسين الدباء:

أصدرت المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة أمس بيانا مشتركا يشيد بالاستجابة للحوار ويدعو لوقف الصراع والتفاهم على مصلحة جامعة وعادلة.

وجاء في البيان المشترك "انطلاقا من حرص حكومتي المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة على القيام بمسؤولياتهما في تحالف دعم الشرعية في اليمن التي عبرتا عنها في بيانهما المشترك الصادر بتاريخ (25 ذو الحجة 1440هـ) الموافق (26 أغسطس 2019م) حول مجريات ومستجدات التطورات السياسية والعسكرية عقب الأحداث التي وقعت في العاصمة المؤقتة للجمهورية اليمنية (عدن) وما تلا ذلك من أحداث، والترحيب بدعوة المملكة للحوار في (جدة)، وتأكيدا على استمرار كافة جهودهما السياسية والعسكرية لاحتواء تلك الأحداث، فقد عملت الدولتان وبتنسيق وثيق مع مختلف الأطراف على متابعة الالتزام بالتهدئة ووقف إطلاق النار، والتهيئة لانطلاق الحوار بشكل بناء يساهم في إنهاء الخلاف ومعالجة آثار الأزمة".

 

وأضاف البيان أن "الدولتان تعربان عن ترحيبهما باستجابة الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي لدعوة المملكة للحوار، فإنهما تشددان على ضرورة استمرار هذه الأجواء الإيجابية والتحلي بروح الأخوة ونبذ الفرقة والانقسام، لما يمثله ذلك من خطوة رئيسية وإيجابية لإنهاء أزمة الأحداث الأخيرة في محافظات (عدن، أبين، شبوة)، كما تؤكدان على أهمية التوقف بشكل كامل عن القيام بأي تحركات أو نشاطات عسكرية أو القيام بأي ممارسات أو انتهاكات ضد المكونات الأخرى أو الممتلكات العامة والخاصة، والعمل بجدية مع اللجنة المشتركة التي شُكلت من التحالف (المملكة والإمارات) والأطراف التي نشبت بينهما الفتنة، لمراقبة وتثبيت وقف الأعمال والنشاطات العسكرية وأي نشاطات أخرى تقلق السكينة العامة ووقف التصعيد الإعلامي الذي يُذكي الفتنة ويؤجج الخلاف بجميع أشكاله ووسائله، والتعاطي بمسؤولية كاملة لتجاوز هذه الأزمة وآثارها وتغليب مصلحة الشعب اليمني الذي ينشد الأمن والاستقرار وتوحيد الصف".

 

وأكد البيان أن "الدولتان على استمرار دعم الحكومة الشرعية في جهودها الرامية للمحافظة على مقومات الدولة اليمنية وهزيمة المشروع الإيراني ودحر المليشيا الحوثية والتنظيمات الإرهابية في اليمن... وفي سبيل ذلك تعلن حكومتا البلدين استمرار تقديم المساعدات الإنسانية للشعب اليمني".

 

وفي أول رد للمجلس الانتقالي الجنوبي على البيان (السعودي-الإماراتي) قال المتحدث الرسمي باسم المجلس الانتقالي الجنوبي نزار هيثم: "إن المجلس الانتقالي الجنوبي يرحب بالبيان (السعودي-الإماراتي) المشترك، والذي يعكس حرص المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة على توحيد الجهود نحو السلام والاستقرار والشراكة وانتصارا للمشروع العربي الذي تقوده دول التحالف.

 

وأضاف هيثم "طالما كان الحوار والسلام هو المسار الذي طالب به المجلس الانتقالي الجنوبي منذ اليوم الأول، إيمانا بأنه الوسيلة الأفضل والأقوى للوصول إلى حلول عادلة لكافة الملفات والقضايا العالقة، بما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة، والمصالح العليا لشعبنا الجنوبي".

 

ومن جانبه علق رئيس دائرة العلاقات الخارجية للمجلس الانتقالي أحمد عمر بن فريد على البيان المشترك قائلا: "البيان المشترك يبعث رسالة واضحة مفادها؛ على من يحاول أو يعتقد أنه بما يفعل سينهي هذا التحالف الأخوي الإستراتيجي فهو واهم وقد يضع نفسه في منزلة الخصم".

 

وأضاف بن فريد أن "العلاقة ما بين الرياض وأبو ظبي تتجاوز ملف اليمن إلى ما هو أبعد من ذلك بكثير".

 

وأكد لطفي عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي لطفي شطارة أن الانتقالي صار طرفا وفقا للبيان (السعودي-الإماراتي) المشترك وقال: "إن المجلس الانتقالي أصبح طرفا معترف به بعد البيان" .. شاكرا حكمة القيادتين السعودية والإماراتية.

 

وأكدت الناشطة الجنوبية سارة عبدالله حسن أن "البيان يؤكد استمرار التحالف بتحمل مسؤوليته تجاه اليمن.. مشيرة إلى أن البيان جاء مخرسا لأصوات الفتنة والدس الرخيص للأخونجيين لإفشال التحالف والعلاقة المتينة بين المملكة والإمارات بهدف التغاضي عن محاربة الحوثي شمالا وحرف بوصلة الحرب جنوبا.

 

أما الصحفي أحمد الشلفي قال: "إن البيان  المشترك إقرار واضح حول صحة الرواية الإماراتية حول القصف الأخير في العاصمة عدن".. مضيفا "أن دعوة البيان إلى وقف أي نشاطات إرهابية دون تحديد ما هي تلك النشاطات هي اعتراف من السعودية ببيان أبو ظبي حول قصف الجيش اليمني من قبل الطيران الإماراتي في منطقة العلم شرق عدن".

 

وإلى وقت كتابة هذا التقرير لم تعلق الحكومة الشرعية على بيان (السعودي-الإماراتي).




المزيد في ملفات وتحقيقات
فيروس كورونا: هل تقضي درجة الحرارة المرتفعة على الوباء؟
تستشري الكثير من الأمراض المعدية أو تنحسر في مواسم معينة من السنة؛ إذ تنتشر الإنفلونزا وفيروس نورو المعوي في الأشهر الباردة، بينما تبلغ معدلات الإصابة بالتيفود
تحليل سياسي : لماذا اطلق بحاح النار على الجميع الآن؟
قراءة وتحليل لمقال مستشار رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة اليمنية الأسبق خالد بحاح حول الأوضاع في اليمن... - الانتقالي أخفق بتقديم نموذج مشرف في عدن- عدن تدفع ثمن خمس
إيفاد عدن.. الأوقات الصعبة في الجنوب غير المؤكد
عند غروب الشمس في عدن ، تطير أعداد كبيرة من الغربان باتجاه الأرض من الشاطئ. يخرجون أمام التلال التي تحيط بمرفأ المدينة ويصرخون ليجثموا في مباني وأشجار حي الشيخ




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الحزام الامني بالمنصورة يحاصر مقر اللواء الثالث دعم واسناد واندلاع اشتباكات وسقوط جرحى
المشوشي يوضح بخصوص اشتباكات اندلعت في محيط اللواء الثالث دعم واسناد
عاجل : الوزير الجبواني يقدم استقالته من منصبه
نص استقالتي وزيري النقل والخدمة المدنية من حكومة الشرعية
عاجل: شركة النفط بعدن تعلن تخفيض سعر البترول (Translated to English )
مقالات الرأي
ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا .ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك .ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه .
من مراد و تاريخها، مراد من أشهر القبائل اليمنية ومن قدمها عراقة وتاريخ ولها أحرف من نور سطرها لها التاريخ
  ما سأكتبه هنا ليس متعلق بشخص معين عبد الملك ، بل بسيرته الذاتية ومسيرته السياسية التي لا تؤهله إطلاقا لأن
  ـــــ   1. كانت أسبانيا محايدة في الحرب العالمية الأولى. في مارس، 1918، سجّلت أول حالة إصابة بالفيروس الذي
    القائد احمد الميسري رجل المواقف والقرارت الشجاعه ،، كما عهدته اليمن والجنوب خاصة حيث تبرز الرجال في
أيقنت ان اليمن لايمكنها ان تحيا بدون التناقضات وللتناقضات فنون ليس يفهمها إلا الراسخون في العلم وحركة مسار
كانت الجندية ميداناً للانضباط والحزم والرجولة وما إلى ذلك من عناوين العزة والإباء ، أما اليوم وللأسف الشديد
جاء القرار الصادر عن محافظ محافظة عدن بخصوص أمطار يوم أول أمس على عدن متأخرا وغير ذي جدوى ، والأسباب يعرفها
استحدثت الامارات طريقا جديدا لمواجهة عيال المسيرة والاخوان وكل تفرعاتهم.. الاجهزة الامنية المناطقية، كانت
  يغزوا العالم - فيروس كورونا - منذ اواخر ديسمبر من العام الماضي، ومازالت كبرى الدول العالمية عاجزة عن إيجاد
-
اتبعنا على فيسبوك