مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 07:16 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

طارق صالح: رصاصنا لن يوجه إلا للحوثي.. والحديدة قادمة وشكراً للتحالف

الأحد 25 أغسطس 2019 09:16 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص

انتقد العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، سيطرة طرف حزبي على الشرعية، ورفضه كل الشركاء وعودته لإثارة المعارك في كل المناطق المحررة، قائلا: “بدلاً من أن يذهبوا لتحرير تعز في الحوبان وغيرها، يعودون للخلف لقتال المحرر، فقط لأنه لا ينتمي إلى حزب معين”.

 

وفي كلمته اليوم أمام وحدات رمزية جديدة من قوات المقاومة الوطنية حراس الجمهورية، قال طارق: “لم يقبلوا بالانتقالي.. ولم يقبلوا بالمؤتمر الشعبي العام.. ولم يقبلوا بمختلف القوى”، مستغرباً من شرعية “ترفض أن تتشارك مع من حرروا معها عدن ومن حرروا معها مختلف الجبهات في الساحل وفي غيره”، “بل بدأوا يهاجمون التحالف الذي أنقذهم والذي تدخل معهم بكل إمكانياته.. ساهموا معهم بدماء أبنائهم وكل إمكانياتهم سخروها للوقوف معهم ضد الكهنوت”.

 

وتساءل: “من يهاجمون التحالف اليوم إلى أين أنتم ذاهبون؟! من داخل دول التحالف تهاجمون التحالف.. استحوا.. من آواكم ومن حماكم ومن رعاكم ومن مولكم”.

 

طارق صالح جدد التأكيد أن قواته “لم توجه بنادقها إلا إلى الحوثي”، شاكراً “دول التحالف ممثلة بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية الذين قدموا قوافل من الشهداء من خيرة أبنائهم ورجالهم في تراب هذا الوطن”.

وقال: “لا نريد أن ننجر إلى معارك أخرى كما يدعون، وكما يريدون عبر إعلامهم وأبواقهم بالحديث عن تعز وعن الحجرية واليوم عن شبوة”.

 

مطالباً بـ”إصلاح الشرعية وإيجاد شراكة وطنية حقيقية لمواجهة المليشيات الحوثية واستعادة الدولة المختطفة”. وبأن القوات المشتركة هي قوات موحدة تمثل كل اليمن.

 


المزيد في أخبار وتقارير
ناطق الحوثي يهدد الامارات
  هدد الناطق الرسمي لجماعة الحوثي محمد عبدالسلام دولة الامارات العربية المتحدة مؤكدا انها في مرمى الاستهداف من قبل جماعته الان اكثر من اي وقت مضى .   وقال
العقربي: ندعم الأمن ونستنكر نهب المعسكرات ومداهمات المنازل
أكد مشايخ وأعيان ووجهاء وابناء منطقة بئر أحمد بالعاصمة عدن دعمهم ومساندتهم لجهود الأجهزة الأمنية وقوات التحالف العربي في إرساء دعائم الأمن والاستقرار في العاصمة
السعدي: دعوات الحوار تكرس لتفريخ المزيد من المليشيات في اليمن
قال السياسي الجنوبي عبدالكريم سالم السعدي أن دعوات الحوار من مختلف الأطراف الدولية تكرس لتفريخ المزيد من المليشيات في اليمن. وأشار السعدي في منشور على صفحته بموقع


تعليقات القراء
405660
[1] الي مانفع امه كيف ينفع خالته
الأحد 25 أغسطس 2019
ابين بن مذحج القحطاني | ابين المجد
ياطويرق كنت مع الحوثي واليوم ضده واليوم انت ضد الشرعيه وممكن بكرة معاها انت لست من يصدر القرار.انت مجرد اداه باليه انتهت بمقتل عمك عفاش اليمن اكبر من كل الانايين كل ادوات الامارات ستنتهي من اليمن العظيمه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
إستبشار الرئيس عبدربه منصور هادي
اختفاء فتاة شابة في ظروف غامضة بعدن
رئيس المؤتمر الوطني لشعب الجنوب يُصدر بلاغاً هاماً
جباري: الحكومة تتعرض لضغوط... وساعات تفصلنا عن عدن (حوار)
عاجل: بدء صرف معاش اغسطس لمتقاعدي الداخلية والأمن عبر الكريمي
مقالات الرأي
  العنف نتاجًا طبيعيًا لثقافة الصراع المتأصلة في العقلية الجمعية للمجتمع اليمني القائمة على فلسفة الغلبة
كلما تخطى مجتمعنا مرحلة صعبة من الصراع , عملت اطراف اخرى على جرهِ الى صراع جديد , وكلما تداوت جراح غائرة في جسد
عندما غرّد طارق صالح، نجل شقيق الرئيس الراحل، عن مرض هادي قام الأخير ووضع كاميرا أمامه ثم تحدَّث إلى شعبه.
  بالقدر الذي يستحق الإحترام والمؤازرة الشعبية، السياسيون الأعزاء الذين برزوا مؤخرا وهم يصدعون بالرأي
  كتب / عبدالله جاحب .. كلمة قالها لي صديقي ورفيق دربي المناضل والقيادي في المقاومة الجنوبية وقائد المقاومة
قلة اليوم هم من يستطيعون أن يتحدثوا عن العبث الإماراتي في اليمن في ظل صمت الكثير من الناس سواء كانوا سياسيون
  يجب أن تنتهي حرب اليمن. والسر هو أن الطريقة التي ينتهي بها الأمر ليست سرًا على الإطلاق. في 14 سبتمبر، أدى
حدث مؤخراً فرز مناطقي وقومي مع بعض التلوث عند جماعة الأخونة حيث طالعتنا الأخبار إن عشر طائرات مسيرة انطلقت من
احمد طالب المرزقي فقد عمله بمحافظة شبوه كقائد للقوات الخاصة بعد موقفه الشجاع عندما فك الحصار على القيادة
كانت زيارة خاطفة آنذاك تلبية لدعوة صديق قديم كان يتولى منصبا قياديا، أتذكر حينها مشهد الارتباك الذي أبداه
-
اتبعنا على فيسبوك