مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 08 أبريل 2020 01:19 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

(تقرير)بعد مقتل شابين في المنصورة : غياب الأمن أحد الأسباب فهل يعود مسلسل الاغتيالات بعدن؟

الثلاثاء 20 أغسطس 2019 02:18 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

 

أحداث متسارعة في العاصمة عدن , لا يعرق من فيها هل عي سياسة المرحلة الجديدة من الحكم أم أنها مؤامرات من الحكم السابق من أجل ابقاء المدينة في تخلف وأزمات لا نهاية لها.

بعد الحرب الأخيرة التي حدثت بين قوات الشرعية والانتقالي والتي انتهت بسيطرة الأخير على الأرض عادت الأمور لطبيعتها بعد أيام دامية وعصيبة مرت على كل المواطنين.

ظن الجميع أن هناك خطوات قادمة ستكون بالمرصاد لكل من يمس أمن عدن وكل من يحاول أن يخلق الخوف في قلوب ساكنيها أو يتسبب في فوضى وأعمال خارجة عن القانون وكان ذلك أمل كل مواطن لا يملك سوى راتبه الذي أصبح اليوم يخشى أن يفقده بعد كل ما حدث.

لكن فوجئ الجميع بعمليات اغتيال حدثت خلال الأيام القليلة الماضية لشابان يعملان في الميناء تم قتلهم في مديرية المنصورة يركبان دراجة نارية ولاذا بالفرار دون أن يتمكن أحد من امساكهم.

هاتان الحادثان تسببت في هلع وفتح عدد من التساؤلات من قبل المواطنين في ما الذي ستخبأه الموحلة القادمة طالما الأجهزة الأمنية عاجزة عن ضبط المجرمين ومن يتسبب في عمليات القتل في وضح النهار وفي كل مرة تتبنى داعش الهجوم , وهل سيعود سيناريو الاغتيالات من جديد في عدن؟؟

 

 

 

*المنصورة تشهد حوادث اغتيال ولا أثر لمن ارتكبها:

 

خلال الأيام الماضية سمعنا عن حادثة قتل شاب يدعى محمد رمسيس في وضح النهار بمديرية المنصورة وتم تصوير الحادثة بالفيديو بعد أن أعلنت داعش عن تبنيها لما حصل وتتداول اخبار عن أن الشاب كان يعمل في مينا عدن وأنه يدعى في الحي بابن شلال وحتى صفحته على الفيس بوك كتب فيها انه الناطق الرسمي لقرات مكافحة الارهاب وهو ما رجح كثير من الناس انها سبب مقتله برغم انه ما زال في 18 من عمره وكل البيانات التي سجلت على الفيس بوك مجرد عبارات اختارها لنفسه وليست تعنيه بالحقيقة.

لم يقفل ملف الحادثة الماضية حتى صعق الناس بحادثة أخرى تشبهها في ملابساتها لكن ضحيتها شاب آخر من شباب المنصورة والغريب أنه يعمل أيضا في ميناء عدن يدعى عبدلله القعر وإصابة من كان برفقته بإصابات خطيرة نقلوا على أثرها للمستشفى.

تساؤلات كثيرة تطرح من قبل المواطنين أين دور الجهات الأمنية في تأمين عدن من الفوضى خاصة لعد الحرب الأخيرة وهل ما زالت هناك خلايا ارهابية تتسبب في كل هذه الاغتيالات ولماذا يروح ضحيتها هؤلاء الشباب الذل لم تتجاوز أعمارهم ال20 وكيف سيكون شكل المدينة بعد هذه الحوادث المؤسفة؟؟.

*غياب دور الأمن وعدم قدرة الأجهزة الأمنية على الوصول للفاعل:

 

من المعروف أن هناك جهاز أمني متخصص في الكشف عن أي جريمة تحدث في أي منطقة ولكن مع الأسف زيادة انتشار الجرائم والاغتيالات في عدن تعكس ضعف الأمن وعدم قدرته على ضبط أي جهة أو أشخاص تسببوا في قتل أو اغتيال ولم تتمكن من اكمال التحقيق في أي قضية من القضايا التي كانت تخص زيادة ضحايا الاغتيالات بعدن خلال الفترات الماضية.

هناك إجماع من قبل المواطنين عن ما حدث خلال الأيام الماضية من عمليات اغتيال لشابان في مقتبل العمر يعني أن هناك احتمال في استمرار حصد أرواح الشباب خاصة من يعملون في الجيش أو الجهات الأمنية أو من له علاقة بالمجال العسكري فهل هي تصفية حسابات بين طرفي الاقتتال أم انها عمليات متواصلة لسيناريو الاغتيالات ولكنها تشمل قوائم أشخاص آخرين من أجل خلق الخوف في المدينة وفرض هيبة هذه الجهات على الأمن والقانون دون أي ضوابط أو تواجد جهات توقفهم عن مواصلة القتل وسفك الدماء البريئة.

 

*لا يريد الناس سوى الأمان في عدن فكل ما مضى كان مؤلم بالنسبة لهم قتل ودمار وحروب واغتيالات لا حصل لها ولا يعلمون ما هو القادم بالنسبة لهم فقد اهلكتهم كل الأحداث والصراعات الداخلية الذي لا يروح ضحيتها سوى المواطنين الأبرياء العزل الذين لا حول لهم ولا قوة فهل سيتمر ازهاق الأرواح في ظل غياب الأمن أم اننا سنشهد سيناريو آخر في الأيام القادمة يغير مجرى الأحداث بالنسبة للمدينة.


المزيد في ملفات وتحقيقات
تقرير يرصد أبعاد التوظيف المتبادل لأنصار الشرعية والانتقالي.. الصراع السياسي.. كيف أثر على الاستعدادات لمواجهة كورونا؟
وحّد فيروس “كورونا” المستجد العالم، وفرض على المتخاصمين والمتنازعين في مختلف أنحاء المعمورة نسيان خصوماتهم- ولو مؤقتاً- للتركيز على هذا الوباء الذي بات يهدد
عمال العقود اليومية في «محطة كهرباء الحسوة»بعدن يشكون استغلالهم ويكشفون انتهاكات شركة بيسكو المصرية لقانون العمالة
يعاني العاملون في العقود اليومية في عدن من الظلم والتهميش وعدم الالتفات لمطالبهم وحقوقهم. وتسلط الصحيفة الضوء على معاناة العمالة في محطة الحسوة التي يتواجد فيها
في ذكـرى (18عـامـاً) على رحيـل الـفـنـان الكـبـيـر/ محمـد سعـد عـبـد الله .. معجم الغناء اليمني (بفن) الأصالة والمعاصرة
  بقلم الفنان /عصام خليدي يصادف تاريخ 16/ إبـريل 2020م مـرور (18عاماً ) على رحـيـل الفنان اليمني الكبير / محمد سعد عبـدالله صـاحب التـجربة الغــنائيــة المــوسـيقية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل:  وفاة قائد اللواء 315 مدرع العميد الركن أحمد علي هادي  
عاجل: بيان صادر عن أبناء مديرية حبيل جبر عقب نهب معدات عسكرية تابعة للتحالف (Translated to English )
ماذا قال سفير امريكي حول الفاظ عنصرية قالتها قيادات جنوبية تجاه ابناء الشمال؟ (Translated to English )
مصدر بقيادة التحالف في عدن :إيقاف معدات عسكرية كانت في طريقها إلى جبهة البيضاء تصرف مرفوض
عاجل.. الشرعية تفرج عن أسرى تابعين للانتقالي (Translated to English )
مقالات الرأي
  ناضلنا وقاومنا ولازلنا نحن منتسبي وانصار المقاومة العدنية  والذي كانت نواة وعماد واساس المقاومة
هم من انقلب على اتفاقية الوحدة السلمية قبل أن يجف حبرها ، وهم من انقلب على وثيقة العهد والاتفاق قبل أن يعودوا
القصف الجوي للطيران الحربي السعودي على معسكر المجد الخاضع لسيطرة مليشيات الحوثي بمكيراس ، وشحنات الاسلحة
ما زلت مدوخا من أصحاب نظرية المؤامرة، ويقينهم أنها سبب هذا الفيروس الجديد!   لو عرفوا أن تاريخ البشرية
أصحاب المبادئ هم من يثبتون، والأخيار هم من يحبهم الناس، وخير الناس القوي الأمين، وهذه الصفات كلها مجموعة في
اليمن اليوم يعيش فترة انتقالية تؤهل، ولا بد، لوضع مختلف وعلى قدر فعالية ونوعية الفعل اليمني في هذه الأثناء
عندما يتحدث الناس في عدن وضواحيها عن الشرعية فإن الشرعية في قولهم وتفكيرهم هي مؤسسات الدولة وليست عبدربه
منذ أكثر من عامين لم أعد اهتم بتغريدات،  بعض القادة الجنوبيين، وربما قل اهتمام كثير من أبناء الجنوب بما
  توفى إلى رحمة الله صباح هذا اليوم الزميل والصديق والقائد والاخ الذي لم تلده امي رحل عنا ذو دماثة الأخلاق
الحميقاني أحد الشعراء الذي غناء له عدد كبير من فناني الجنوب في فترة ازدهار الأغنية ذات الطابع الشعبي... التي
-
اتبعنا على فيسبوك