مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 18 يناير 2020 06:27 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 19 أغسطس 2019 11:14 صباحاً

عدن والانتقالي

 

كما يبدو للجميع بأن حلم المجلس الانتقالي قد تحقق و أصبح الحاكم الفعلي لعدن بعد فرض شرعيته بقوة السلاح ودحر شرعية هادي بمساعدة دول التحالف فهل بات الانفصال غاب قوسين أو ادنى ام ان في الاكمة أمر آخر
السؤال الذي يطرح نفسه وبقوة لماذا لم يعلن الانفصال الى هذه اللحظة.
فهل المعركة من أجل الوصول للسلطة والمشاركة فيها ام من أجل استعادةدولة الجنوب .
ام ان المعركة الجنوبية الجنوبية هي استحضار الماضي والتخلص من بعض رموز الجنوب في شرعية هادي لتحل محلها دماء جنوبية اخرى

وهل كان هذا يحتاج إلى سفك الدماء الجنوبية ايهاء الرفاق؟
لنستحضر الماضي في هذا المعركة الذي راح ضحيتهاء خيرة من حملوا هم الجنوب
الم يكن الشهيد اكرم الحييد من اول طلائع الحراك الجنوبي هو والشهيد جلال الذي نالتهم سهامكم الباحثة عن الجنوب في احشائهم
لترديهم قتلى
أي عذر ستخرجون لنا  به اليوم بعد سفك الدماء الجنوبية واي شرعية ستتمسكون بها  اليوم بعد أن شردتم اخوانكم الجنوبيون لقد بات الأمر واضح بأن الحرب هي حرب مناطقية بحتة استحضر فيهاء الحقد الدفين ليظهر لنا العنصرية التي لم تفارق قلوبكم عندماء لاحت لكم الفرصة في الضغط على زناد بنادقكم لتفرقوه في صدور اخوانكم من المحافظات الجنوبية الآخرى
عليكم التخلي وحل جلباب الماضي الذي اقرغكم وواغرتم الجنوب به ماهكذا يارفاق تدار شؤن الدول انضجوا بفكركم كي ينضج الشعب معكم
اليوم انتم تتحدثون عن حوار
أي حوار ستجروه مع شرعية انتم من انقلب عليها
هل تظنون بأن هادي سيخرج على شعبه وسيعلن بأن عدن عادت إلى أحضان الشرعية كما فعلها في عمران
قد يفعلها هادي كما فعلها عندما تخلص من القشيبي
فهل فعلا أراد هادي التخلص من الميسري كما يقال.
الميسري الذي حمل هم الشرعية على عاتقة في احلك الظروف الصعبة
اين العهود التي قطعتوهاء على انفسكم؟

من تصالحنا تسامحنا
دم الجنوبي على الجنوبي حرام.
كل هذة الشعارات التي سقطت في أول فرصة لاحت لكم للوصول للسلطة انا لست بعنصري ولكن سلوككم هوا من اجبرني على الحديث في هذا الخصوصية الحساسة التي تحاولون إخفائها إلا أن تصرفات البعض منكم تظهرها في تعاملهم اليومي
ايهاء الرفاق
الوصول للسلطة كان لايحتاج الى كل هذا الدماء في ظل شرعية مهترئة يقودهاء هادي.
فهناك طرق سلمية كانت كفيلة بأن تبلغكم مرادكم في المشاركة في السلطة دون عناء ومشقة وسفك الدماء

 

فهاهي عدن اليوم بين ايديكم فهل تستطيعوا ادارتها وهل ستقبل بكم وكم من الوقت ستبقون مسيطرين عليها سنترك الجواب للداعمين لكم على حساب شرعية هادي
هادي الذي يخسر كل يوم مناصرية بسبب صمته

حسين البهام

تعليقات القراء
404326
[1] المسامحه
الثلاثاء 20 أغسطس 2019
ابو عبدالكريم | عدن
على الانتقالي ان يبدأ العمل البناء المسامحه اشراك في السلطه للجنوبين من جميع المناطق وعدم فرض المناطقيه طبعا نستني حزب الإصلاح إلى من تاب منهم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اندلاع اشتباكات بين مسلحين في الممدارة بعدن
بعد يوم من فقدانها ..العثور على الطفلة لجين في أحد براميل القمامة في صنعاء .
انتشار مرض غريب بدار سعد
بشرى لمرضى السكر.. "الصحة" توافق على طرح أول علاج عن طريق "الكلى"
خبير عسكري يكشف مكان تواجد سلاح الانتقالي الثقيل
مقالات الرأي
"لكل زمن مضى آية.. وآية هذا الزمان الصحف".. ..وللاوطان في دم كل حر.. يد سلفت ودين مستحق.. ----أحمد شوقي----   52 سنة
لا يزال المدركون للذاكرة الجمعية إن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي شخصية فارقة في التاريخ
الهيئة العامة للأجواء المعيشية في عدن تهديكم اطيب التحايا..وتبلغكم ان عدن المدينة الرائدة في الجمال والمدنية
مرة أخرى نقول ونكرر إن اتفاق الرياض لابد له أن ينفذ ولابد للجميع ان يدرك ان اي مماطلة أو عرقلة في تنفيذ
تشهد أقطار العالم إهتمام كبير بتطور العملية التعليمية وتحاول تطبيق آخر أبحاث الخبراء في مجال التدريس
شهدت الأسابيع الأخيرة مجموعة من المشاهد المعبرة عن مغازلة يمنية لتركيا الأردوجانية التي يحكمها أكبر حزب
  لنفترض أن السيد\ عيدروس الزبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي قالَ صراحة أن هدف استعادة الدولة الجنوبية
أربعاء 8 يناير 2020م كان من ايام العمر زماناً ومكاناً .. كنت قد تلقيت دعوة من جمعية أصدقاء مرضى الأطفال الخيرية
بقلم : حيدره القاضي المتابع للمساعي الدولية الكثيفة والخطوات الجادة لحث اطراف القتال في ليبيا لوقف اطلاق
  كسابقاتها تكرر أيامنا نفسها حاملة ذات الأخبار والتفاصيل والملامح .. وحده عزرائيل يواصل التحليق والدوران
-
اتبعنا على فيسبوك