مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 02 أبريل 2020 09:21 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 16 أغسطس 2019 04:23 مساءً

" نهضة التعليم " شعار العالم في اليوم العالمي للشباب فهل ما زال شبابنا يحملون ذات الشعار !

 

العالم بالأمس يحتفي بالشباب وبيومهم العالمي وتحت شعار " نهضة التعليم " ، أرجاء الكون تزينت بتاج التعليم وما وصل له شبابهم من تقدم ورفعه ك ثمرة لتعليمهم وخطوة نحو الأمام ونظرة للمستقبل بعين واحدة وهي العلم ولا سواه من سيحقق كل آمانيهم .

نعود لوطننا !

هل ما زال شبابنا يحلم بما يحظى به كل شباب العالم؟

هل شبابنا ما زال يضع التعليم ك خيار أولي نحو التقدم والرقي ؟

هل يعي شبابنا ما مدى ترك التعليم وهجره وماهي عواقبه ؟

هل يدرك أصحاب القرار بأن تهميش الجانب التعليمي خراب الأمم ؟

لا أملك إجابة بالنسبة لي ك متأمل للواقع لكن الإجابة الواضحة سيتكفل بها شبابنا !

لست أدري من المسؤول ع تدني مستوى التعليم في وطني ؟

ف الشاب و الأب والمجتمع والدولة كلهم شركاء في ذلك ؟!

الوضع التعليمي في وطني يأن تحت وطأة التأخر ؛ فمن حولي أراه قد ترك الكتاب والقلم وسلكوا غير درب النور ، وأتجهوا نحو سبيل لا يعلموا إلى أين يرسو بهم .

واقعنا اليوم أصبح أكثر حاجة للتعلم والإهتمام أولا بالمعلم (منشئ ومربي الأجيال ) ، نريد ممن يملك القرار أن يحظى التعليم بدرجة أولى لنرى المستقبل ولنتقدم خطوة نحو الأمام.

أتمنى من شبابنا أن يضعوا التعليم على رأس أولياتهم رغم مرارة الوضع وفي ظل الإحباطات المحيطة لكن لا يوجد هناك أي مبرر يدعو للهجر يا أمل المستقبل .

إلى كل شبابنا عليكم بالتعليم وبالتعليم ستصلوا لما تحلموا به ، والعيش في مجتمع تسوده ثقافة المحبة والمودة والتعايش ب سلام .

أمة تقرأ ترقى .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
بالرغم من تعشيب ملعب الحبيشي بعدن وتركيب الكراسي الا ان هناك اصرارا لترقيع الانارة القديمة وعدم الجدية في
ما الذي جناه الإصلاح من مارب طيلت خمس سنوات؟ الم يمسك الإصلاح زمام الأمور في مارب منذ الوهلة الاولى وقام
لم أكن أتوقع أن تصل ياوطني إلى هذا الحال من هذا الوضع المزري والقبيح والمقزز فكتبت هذا المقال ليس للقراءة فقط
تسبب التفشي المتسارع لفيروس كورونا في إنحاء الكرة الأرضية بتعطيل الحياة في مدن عديدة وإغلاق الأسواق وتعطيل
قرار حكيم من رجل حكيم، لصرح علمي كبير، ومتابعة رجل كبير، وتسلم قيادة هذا الصرح رجل كبير، هذه هي بداية جامعة
كان لي فرصه اللقاء مع العم المرعب كورونا والذي افزع العالم فخضت معه الحديث الاتي ياعم كورونا ليش مازرت
    مقال محسن لشرف_ ١/ابريل   في الخامس من نوفمبر من عام 2019م وقع طرفا الاتفاق الشرعية والانتقالي على
عندما تختل القيم الإنسانية وتنتزع الرحمة من قلوب بعض من وصفوا بملائكة الرحمة، فعلى الدنيا السلام. بدأت قصة
-
اتبعنا على فيسبوك