مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أغسطس 2019 09:32 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 13 أغسطس 2019 02:18 مساءً

معركة الخميس السلمية

 

✅ معركة اليمننة في الجنوب العربي واحدة وان اختلفت مشاريعها ومنابرها ، ف‏لا يهمها هزيمة المشروع الصفوي وان اظهروا للجوار رغبتهم بهزيمته فذلك على سبيل التقية ففي كل منهم "حوثي صغير " لا يتمنى فقط اجتياح الحوثي للجنوب العربي بل ان تجتاح إيران بلدان الجوار العربي فالاغلب الاعم اما طائفيين شيعة او عصبويون شيعه او مصابون بعقدة ووهم " كنا وكنا في عصور اجدادنا الحجرية "
الحوثي لدى كل من يدعون مقاومته من اليمنيين مثل الارهاب مشروع من مشاريعهم لامساك الجنوب العربي وبعبع لابتزاز الجوار الذي لاتهمهم اخوته ولا امنه انما يهمهم ابتلاع ماله

وهذا تاريخهم

✅‏هجوم الحوثيين على جبهة يافع في أعقاب انتصار القوات المسلحة الجنوبية مشروع الإرهاب والتكفير اليمنيان في عدن يؤكد واحدية مشاريع اليمننة الحوثي /الإخواني/ الإرهابي وان لا فرق بينهم إلا أن كل مشروع يريد أن يستقطب قطاعات من الأنصار المؤمنين تتفق عقائديا وكل مشروع وان جهة واحدة تنسق ادوارهم مهما كان اختلافهم
وان عدوهم واحد سواء في دول التحالف العربي او في الجنوب فان اشتد الضغط على أحدهم في جبهة انتصر له الآخر في اخرى ادوار متبادلة لاغراق التحالف إلعربي

✅ يجب ان تكون معاركنا في الجنوب متكاملة ، معركة السلمية ومعركة المقاومة ، ومعركة السياسية ،.معركتنا السلمية يوم الخميس القادم ضرورة فعندما لا تتاح وسائل قياس الرأي العام انتخاب/ استفتاء/ ...الخ لإيضاح صورة وحقيقة ما يجري يصبح قياس الرأي العام بالتظاهر السلمي مؤشر رئيس لتوجهات الرأي العام والجنوب العربي في هذه المعركة يحتاج هذا المؤشر يبعثه للعالم الذي يحدد للعالم اتجاهاته

✅لو ان لدى مشاريع اليمننة من ارهاب او اخوان او فساد في الجنوب العربي قاعدة شعبية تؤيد اليمننة فيه لما ترددوا في استنهاضها والضغط بها لكنهم يفتقدونها لذلك لجأوا للخيار العسكري في يافع بإعطاء رسالة سياسية ان كل اليمننة ستصطف مع الحوثي وهم لن يصطفوا خاصة في الجنوب فان اتفاق قيادات مشاريع اليمننة والتنسيق بالخفاء وخدعها لاتباعها من أبناء الجنوب والدخول الى عقولهم واستقطابهم من خلال الحمية والغيرة على الدين وانخداعهم لا يعني بالضرورة انصياعهم إذا انكشف ذلك جهارا لانصارهم في الجنوب وانهم مجرد " حمار يحمل أسفار لليمننة " لذلك يستخدمون معهم التقية في التعامل واستقطابهم

✅ إن تظاهرة الخميس القادم السلمية في عدن معركة سلمية توازي وتعضد معارك المقاومة والمعارك السياسية في الجنوب

١٣ /اغسطس /٢٠١٩م

صالح علي الدويل

تعليقات القراء
403541
[1] العربي الفندراري قا تقحقح على الأرض بسواعد رجال المكالف بنات زايدناقص
الثلاثاء 13 أغسطس 2019
سلطانوف زمانوفسكي | الحوجارية تاعيز البيلاد
7كل شيء هالك إلا وجه اليمننة الميمونة، وستذهب كل مسمياتكم أدراج الرياح، وستذكرون ما أقول لكم.

403541
[2] صدقت وأنت على الدوام صادق
الثلاثاء 13 أغسطس 2019
علي طالب | كندا
صدقت وأنت على الدوام الصادق يا الدويل . ياليت التحالف يعلمون وان كانوا يعلمون !!!!

403541
[3] الجنوب العربي الفيدرالي قد تحقق على الواقع بفعل رجال الرجال رغم أنف المحتل اليمني البغيض المتخلف وأدواته القذرة.
الثلاثاء 13 أغسطس 2019
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الجنوب العربي الفيدرالي قد تحقق على الواقع بفعل رجال الرجال رغم أنف المحتل اليمني البغيض المتخلف وأدواته القذرة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سياسي جنوبي: هكذا سقطت مدينة عتق بيد الشرعية
من هو القيادي في القوات الحكومية الذي ظهر في مبنى المجلس الانتقالي بعتق؟
العرب اللندنية: معركة شبوة تحدد مصير علي محسن الأحمر
حسن باعوم يصل محافظة المهرة ويصدر بيانا سياسيا هاما
عاجل : قتلى وجرحى بكمين لقوات من الحزام الأمني بأبين كانت في طريقها إلى عتق
مقالات الرأي
على مر تاريخ اليمن الحديث والقديم، كانت الحروب والصراعات بمختلف أطرافها ومراحلها على قضيتين رئيسيتين. الحكم
قضية الجنوب اليمني في أبسط تعريف لها هي قضية دولة تعرضت للمؤامرة والعدوان. عدوان قاد إلى بسط السيطرة على
معركة جديدة أخرى، ذات حسابات ضيقة، دارت رحاها اليومين الماضيين في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة (شرق اليمن) بين
الى كل الشرفاء ..الى كل الامجاد . الي كل قبائل ابين ..لن ترضى ابين ان تكون مهمشة معزولة محرومة
كان الغرب وأمريكا وأوربا يدركون تماما ان علي عربي اذا تحصل على هامش ديمقراطيه وحريه سوف يهرول للشارع ولن يعود
 وصف البعض احداث ماجرى مؤخراً في عدن هو إنقلاب ثاني ضد الشرعية اليمنية بعد إنقلاب الحوثيين عليها وذهب
  #قلنا لهم بدري وكررناها الاف المرات فقالوا انتم متخاذلين وباحثين عن مصالحكم الشخصية#قلنا لهم لاتحملوا
  كتب : حسين حسن السقاف أستاذ السياسة في حضرموت , يتميز بقيم قل أن تجدها في الكثير من السياسيين .الحلم ,
  سألت أحد الأحبة عن الوضع في تعز قبل كتابة هذا المقال، فأخبرني عن توقع هجوم من قبل الإمارات على تعز.فقلت له:
 لن يمروا ‏المهم من يضحك الضحكة الأخيرة ورب العرش لن تكون شبوة إلا مع الجنوب العربي فهي العمق وإن كانت
-
اتبعنا على فيسبوك