مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 06 ديسمبر 2019 11:07 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 04 أغسطس 2019 12:36 صباحاً

قبل أن تندموا

سأحاول قدر الإمكان في هذا المقال أن أورد ملخص كتاب بعنوان:

“أكثر خمسة أشياء ندموا عليها”..

وهو مما يدعو للعجب والإعجاب..!! الكتاب من تأليف ممرضة أسترالية تدعى (بروني ويير)، عملت لدى العديد من كبار السن قبل وفاتهم.. وكانت تسألهم في آخر أيامهم عن أبرز الأشياء التي ندموا على فعلها (أو عدم فعلها)

وهم في سن الشباب.. وما يودون القيام به لو عادت بهم الأيام.. وفي كل الحالات لاحظت وجود خمس رغبات اشترك في ذكرها معظم كبار السن وهي:

– أولاً:

تمنيت لو كانت لديّ الشجاعة لأعيش لنفسي ولا أعيش الحياة التي يتوقعها أو يريدها مني الآخرون..

فقد عبّر معظمهم عن ندمه على إرضاء الغير(كرؤسائهم في العمل) أو الظهور بمظهر يُرضي المجتمع أو من يعيشون حولهم.

– ثانيًا:

تمنيت لو أنني خصصت وقتاً أطول لعائلتي وأصدقائي..

وهذه الرغبة أتت من رجال ضيعوا أعمارهم في روتين العمل المجهد، ومن نساء فقدن العائل في سن مبكرة .

– ثالثًا:

تمنيت لو كانت لديّ الشجاعة لأعبّر عن مشاعري بصراحة ووضوح..

فالكثيرون كتموا مشاعرهم لأسباب مثل تجنّب مصادمة الآخرين، أو التضحية لأجل أناس لا يستحقون .

– رابعًا:

تمنيت لو بقيت على اتصال مع أصدقائي القدامى أو تجديد صداقتي معهم..

فالأصدقاء القدامى يختلفون عن بقية الأصدقاء كوننا نشعر معهم بالسعادة ونسترجع معهم ذكريات الطفولة الجميلة.. ولكننا للأسف نبتعد عنهم في

مرحلة العمل وبناء العائلة حتى نفقدهم نهائياً أو نسمع بوفاتهم فجأة.

وأخيراً:

تمنيت لو أنني أدركت مبكراً المعنى الحقيقي للسعادة..

فمعظمنا لا يدرك إلا متأخراً أن السعادة كانت حالة ذهنية لا ترتبط بالمال أو المنصب أو الشهرة..

السعادة كانت اختياراً يمكن نيله بجهد أقل وتكلفة أبسط ولكننا نبقى متمسكين

بالأفكار التقليدية حول تحقيقها (وكي لا يفوتك المعنى الحقيقي للسعادة.. ابحث في النت عن مقال بعنوان: (جرعات السعادة الصغيرة).!!

وهذه كانت أبرز الرغبات التي ذكرها “كبار السن” في كتاب الممرضة  أسترالية تدعى (بروني ويير ) .

ورغم أهمية “المحتوى” إلا أن جمال الكتاب يكمن في لفت أنظارنا إلى ضرورة تعلم  دروس الشيخوخة (في سن الشباب) وقبل وصولنا لمرحلة نعجز فيها عن تعويض ما فات من حياتنا حيث لا ينفع الندم..

إننا جميعاً نحتاج لوقفة متأنية والتعرف على الأشياء التي ندمنا عليها وتداركها..

ونحتاج قبل كل ذلك للعودة إلى الله.. فالبعد عنه هو الندم الذي لا يوازيه ندم.

تلويح:

العمر لحظة.. فلا تمضونه فيما يبعث على الندم والألم

تعليقات القراء
402105
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض المتخلف وأدواته القذرة.
الأحد 04 أغسطس 2019
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
علق نائب مدير الشرطة والأمن العام في دبي الفريق ضاحي خلفان، اليوم، على استهداف مليشيات الحوثي، لمعسكر الجلاء في عدن. وقال في تغريدة عبر "تويتر"، رصدها "المشهد العربي": "إيران تعطي صواريخ للحوثي لضرب عدن فلماذا لا تعطى عدن صواريخ لتدك الحوثي؟؟". وأضاف: "أن إعطاء صواريخ لعدن لترد بالمثل على الحوثي ستجعله يعرف ما معنى حصول الطرف الآخر على نفس السلاح". اقرأ المزيد من المشهد العربي| https://almashhadalaraby.com/news/109666



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وثيقة: التحالف هدد بقصف قوات هادي في شقرة
عاجل:طيران حربي يلقي قنابل ضوئية في سماء عدن
تعز : قتل طفلة في التاسعة من عمرها بثلاثين طلقة نارية في شرعب
معلومات شحيحة عن واقعة إطلاق نار بجولة فندق عدن خلفت قتيلين (تفاصيل)
ظهور رواية جديدة حول مقتل العميد عدنان الحمّادي.. ما الذي حدث خلال الدقائق الاخيرة؟
مقالات الرأي
سأبدأ معك أيها القارئ، إن الحياة التي نعيشها تنقسم الى حياة واقعية وحياة وهمية,  فلا أدرى الى متى يستمر
      ✅‏ذكر انجرامس وهو مندوب سام انجليزي انه بعد اتفاقية ١٩٣٤م لرسم حدود الجنوب العربي بين بريطانيا
الصحافة مهنة مهمة للغاية وموهبة وامانه لقول الحقيقة والإبلاغ ويمكن اعتبارها إتقان ورغبة في التواصل مع ما
عادت الحكومة الشرعية إلى العاصمة المؤقتة عدن لتسيير الأعمال المتعثرة منذ مغادرتها في شهر أغسطس المنصرم..
  كما يعلم الجميع نص اتفاق الرياض الموقع بين حكومة الرئيس الشرعي عبد ربه منصور والمجلس الانتقالي الجنوبي
  لا يضاعف الشعور بالمرارة والحسرة في أعماق النفوس مِــن إبقاء الوضع في عدن كما هو على حاله من دمار المباني
كم رئيسا التقاهم الرئيس هادي خلال 2019 ..السنة التي توشك أن تلفظ أنفاسها؟كم سفيرًا قابله؟ وكم وزيرًا أجنبيا
جميل جدا ان نتحدث عن تعيينات وقرارات تعزز التوجه والرغبة بضم القيادات الشابة الى رئاسة المجلس الانتقالي؛ بل
الحقيقة ان عدن عاشت صراع مرير ضد الاستلاب , استلاب ثقافي وتاريخي وحضاري , استلابا مدنيتها  , باعتبارها
تحل علينا الذكرى الرابعة على رحيل الأب الروحي لكل العدنيين الفقيد اللواء الشهيد/ جعفر محمد سعد، والذي افتتحت
-
اتبعنا على فيسبوك