مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 16 ديسمبر 2019 03:53 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير: كيف يعيش اللاجئون اليمنيون في الصومال؟

السبت 20 يوليو 2019 09:58 مساءً

 

مقديشو- يتواجد في العاصمة الصومالية مقديشو كثير من اللاجئين اليمنيين المدونة اسماؤهم بسجلات الهيئة الوطنية للاجئين (NCRA) ومكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين (UNHCR) .

وأكد عدد من اللاجئين للصومال الجديد بأنّ الهيئات العاملة في مجال الاغاثة والانسانية باتت تستخدم اللاجئين اليمنيين في مقديشو مصدرا للارتزاق والكسب اللامشروع .

وأشاروا الي انه مضى على وجودهم بمقديشو زهاء 4 سنوات دون أن يستلموا أية إعانة بشكل دوري أو حتى توفير سكن أو منح مبلغ مقابل ايجار سكن، حيث إنهم يعيشون في ظروف صعبة وأصبح حالهم كالمستجير من الرمضاء بالنار.

واتجه عدد من اللاجئين اليمنيين الي ضواحي مقديشو حيث افترشوا الأرض والتحفوا السماء عقب عجزهم عن دفع ايجارات المساكن في المدينة، ويتواجد من تسمح لهم الظروف بالبقاء داخل العاصمة بمديرية “شبس” بنسبة كبيرة وفي مديريات أخرى بأعداد قليلة .

والهيئة الوطنية للاجئين والنازحين هي الجهة الحكومية المسؤولة عن اللاجئين لمتابعة حقوقهم لدى الهيئات الاّ أنّ هذه الهيئة الحكومية لم تكلف نفسها بالقيام بمهامها، كما أن مكتب المفوضية السامية التابعة للأمم المتحدة مقصر جدا بعمله بحجة الأوضاع الأمنية .

ويأتي هذا في الوقت الذي يتسلم فيه اللاجئون اليمنيون في بونت لاند وأرض الصومال معونات شهرية وبشكل دوري إلي جانب دور برنامج الغذاء العالمي (WFB) الذي يعطي اللاجئين هناك بطاقة غدائية شهرية وهو ما لم يحصل عليه اللاجئون في مقديشو .

في ذات السياق أكد اللاجئون في مقديشو أن هناك مشاريع مقدمة من المفوضية السامية للاجئين اليمنيين يشوبها الكثير من الغموض، وذكروا أنهم يتمتعون فقط بشيئين هما الصحة والتعليم مع وجود منغصات وتقصير في الأداء.

وقدم اليمنيون شكرهم إلى الصومال حكومة وشعبا وأوضحوا أنهم لا يعتبرون أنفسهم أجانب في الصومال بل يعتقدون أنهم في وطنهم وبين أهلهم، وأشاروا إلى أن مشكلتهم مع الهيئات الإنسانية وناشدوا قيادة الحكومة الفيدرالية الصومالية التدخل في ملف اللاجئين وإنقاذهم من فساد الهيئات.


المزيد في ملفات وتحقيقات
تقرير مترجم يكشف عن تحرك صيني نحو مؤانى عدن.. عيون التنين الصيني على عدن
ترجمة: د. احمد محمد سميح*   نشرت صحيفة نيزافيسيمايا الروسية يوم أمس الأول مقال صحفي لكبير محرري الشؤون الدولية في الصحيفة ايجور سوبوتين تحت عنوان " الجميع ينتظر من
اختلاف طقوس الزواج من مكان إلى أخر .. فهل تصب جميعها في إطار واحد وهو التعبير عن الفرح
(عدن الغد) تنفرد بنشر مذكرات  ( الطريق إلى عدن ) الرئيس علي ناصر :  الحلقة ( الثامنة عشر ) متابعة وترتيب / الخضر عبدالله :    اختلاف الأعراس من مكان
استطلاع : معاناة مؤسسة المياه بطورالباحة.. العمال يشكون غياب المستحقات المالية واهمال المعدات
 تنقلت كاميرات "صحيفة عدن الغد" امس في أروقة إدارة مؤسسة المياه والصرف الصحي فرع طورالباحة ومن خلال دخولنا مقر الإدارة بمنطقة الهاجرية في عاصمة المديرية.  حيث


تعليقات القراء
398579
[1] عنصرية
الأحد 21 يوليو 2019
فاعل خير | عدن
الصومال في عدن عائيشين ولا تقول إلا هم أصحاب الارض ونحن اللاجئين عندهم ناقص يحكموا عدن ولكن اليمنيين في الصومال بعضهم تهان كرامته للاسف.فين العنصرية إذن؟ والمضحك لما يجي الصومالي وانت في عدن ويغني لك ( إرجع لحولك ) هزلت .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
جابر: لهذا السبب تأخر تعيين محافظ ومدير لأمن عدن؟
قيادي في الحراك الجنوبي يدعو صراحة للوقوف إلى جانب الحوثي
عرض الصحف البريطانية.. الأوبزرفر: "أغضبتني أكاذيب أونغ سان سوتشي وأردت الهجوم عليها"
علي ناصر محمد يتحدث لاول مرة عن اشتراطات الرفاق لخروجه من صنعاء في 1990.. ماذا قال؟
تقرير مترجم يكشف عن تحرك صيني نحو مؤانى عدن.. عيون التنين الصيني على عدن
مقالات الرأي
الخنفشاريون فئة متعالمة تدعي معرفة كل شيء ويتحدثون في كل الفنون وينسبون الى لفظة (خنفشار).. ولهذه اللفظة قصة
كذب الخبر العيان وان الخبر لكاذب وان العيان لأصدق .. وليس الخبر كالعيان ,على أنغام صوت عندليب أبين "عيدروس
في لحظة تكريم ايوب التي اقل مايقال عنها انها رد اعتبار للحالمة و لليمن ... وقف  الصرح التعزي الشامخ ( ايوب
عدن مربط الفرس فإن تم تجاوز الصعاب بوضع اليد اولاً على مكامن الخلل والشروع في تشخيص الحالة ووضع المعالجات
في البداية أود الإشارة إلى أن هذا المقال التنويري ليس موجها لأي شخص أو حاكم ولكنه ضمن بعض المتفرقات التنويرية
انتهت الفترة الزمنية المحددة في اتفاقية الرياض لتعيين مدير أمن ومحافظ لعدن وكذا انتهت فترة عودة القوات إلى
من خلال حواراتي مع أعضاء وقيادات الأحزاب السياسية المختلفة وخصوصا التجمع اليمني للإصلاح، دائما ما نتوصل
4قد لا يعرفه الكثيرون الشيخ محسن السليماني رئيس السلطة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في شبوة ، ومن لا
كان شعبنا في الجنوب يتطلع إلى حل جذري لقضيته وكان يعتقد بأن قد حط ثقته في كيان المجلس الانتقالي مستفيدا من
لربع قرن ظل الباحثون الأسلاميون في أقطار عربيه شتى مشغولون حول تداعيات قضية ومفهوم "الحاكمية" في الأسلام ..
-
اتبعنا على فيسبوك