مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 أغسطس 2019 02:33 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 17 يوليو 2019 09:51 مساءً

الطبريون في اليمن وكذبة آل البيت

 

 
كل من في اليمن هم نسل يحيى بن الحسين الطبري والعشرة ألف طبري الذين أتوا معه في زيارته الثانية لليمن، والتي استقر بموجبها هو والعشرة ألف طبري للأبد.
وتلبسوا ثوب الهاشمية من أجل الحكم.
كما فعل ذلك الكثير من الزعماء العرب عبر التاريخ.
لأن نظرية الإمامة في قريش -وكل أحاديثها كاذبة حتى ماورد في الصحيحين- استدعت أن يتلبسوا ثوب الهاشمية كي يكونوا حكاما.

وقد عمد لها يحيى بن الحسين الرسي الطبري حين قدم من طبرستان إلى جبل الرس بالحجاز، وادعى أمام والد يحيى بن الحسين أنه ابنه يحيى الذي هاجر لطبرستان قبل 23 عاما.
فيما المعلومات وردت لوالده حينها أنه مات بمرض عقب وصوله طبرستان بأشهر.
فهل يعقل أن يظل مختفياً عن والده كل تلك الفترة؟؟!!
وحين لم يعرفه والد يحيى بن الحسين الرسي، قال له: أنا ولدك يحيى، والتغيير الذي طرأ على ملامحي بسبب طول السنوات التي افترقنا فيها عن بعض.
وظل مشكوكاً بأمره في جبل الرس ولم يتبعه أحد لأباطيله من العلويين الذين شردهم ونكل بهم العباسيون حينها.
فاضطر للعودة إلى بلاده وعشيرته في طبرستان واستقدم معه عشرة ألف مقاتل طبري قاتل بهم اليمنيين واستولوا على الحكم بعد ادعائهم النسب العلوي الهاشمي. 
ومن يقرأ سيرته والكتب التي أرخت لمرحلته يجد كل ذلك حقا. 
وعلى ذلك يجب أن نتفق على تسميتهم باسمهم الحقيقي، كون الهاشميون منهم براء، وهي (الطبريون). 
ولكم أن تتساءلوا بالعقل والمنطق، إذا كان حوالي 3 مليون طبري في اليمن حالياً هم من نسل يحيى بن الحسين وحده، فأين نسل العشرة ألف طبري الذين أتوا معه؟؟! 
ولماذا بعد ذلك وفد لليمن طبري آخر ليس من نسل يحيى بن الحسين حسب تصنيفهم وضموه لقائمتهم، وهو أبو الفتح الديلمي جد آل الديلمي جميعا؟؟!!
أليس من المنطق أن الديلمي التحق بأبناء عمومته من الطبريين، وكلهم تلبّس برداء الهاشمية العلوية التي لاقت في اليمن رواجاً نتيجة طيبة اليمنيين وتعاطفهم مع العلويين الذين نكّل بهم أبناء عمومتهم العباسيون؟؟!!
وفي السياق نفسه لنا أن نتساءل:
إذا كان حوالي عشرين مليون في الوطن العربي يدعون أنهم هاشميون، ومن نسل الحسن والحسين، فأين نسل بقية أولاد علي بن أبي طالب؟؟!
وأين نسل العباس بن عبدالمطلب، وقد حكموا ستمائة عام، وكان لكل واحد منهم عشرات الأولاد من نسائهم الحرائر والجواري؟!
ألا يؤكد لكم ذلك أنهم جميعاً أدعياء نسب؟! خاصة إذا قمنا بالبحث والتساؤل عن بقية نسل الحارث بن عبدالمطلب وأبو لهب وزعماء قريش وكبار الصحابة كأبي بكر وعمر وعثمان، وكبار قادة اليمن والعرب.

تعليقات القراء
397963
[1] الوجه الاخر
الخميس 18 يوليو 2019
محمد عمر | شبوه
هههههه وانت من تكون.. واي بخارى تكون منها... الاصيل مهما يكون لا ينكر الغير. وفي حديث شريف عندك مشكله مع واحد عملها في اهلك.هذي مشكلتك لكن تلغي الغير أيا كان. قمة التكامل.اصلح عمرك وأعرف من انت !!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
إعلامي سعودي يصارح اليمنيين ويطالبهم ألا يغضبوا منه .. فماذا قال ؟
عاجل: قصف صاروخي يستهدف عرض عسكري بمأرب
توضيح هام من الشيخ طارق الفضلي
هاني بن بريك يهاجم كاتب سعودي والأخير يرد
تواصل التوتر بين الحزام الامني و معسكر القوات الخاصة في ابين
مقالات الرأي
أحد الصحفيين من أبناء عدن كتب أنه مجبر لمغادرة عدن وتركها بعد أوامر القبض عليه من قوات عيدروس.الطبيعي أن شخص
—-اشتكى الكثير من التجار من قيام نقطة بمنطقة المناقل تابعة للكتيبة الثالثة بقيادة المدعو علي التام
طيلة الأعوام الخمسة من عمر الحرب اليمنية وقفت الشقيقة السعودية من معاناة وأزمات الجنوب المفتعلة موقف
      *لا أريد أن أعلّق على انتصار المجلس الانتقالي الخاطف في عدن... ولا على إثبات قدرته على تأمينها من كل
قرأت مقالة نشرتها صحيفة الشرق الأوسط السعودية لرئيس تحريرها السابق عبدالرحمن الراشد، يتحدث فيه عن أزمة عدن،
يمر وطننا الجنوب الحافل دوما بكل ما هو جديد بمخاض عسير ومستقبل محفوف بالكثير من الارهاصات والمخاطر. فغالبية
  ما تناقلته وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، من أخبار عما سمي بقرارات لوزيري الداخلية والنقل بوقف
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
  تحصل المجلس الانتقالي (الذي يمتلك قاعدة شعبية كبيرة في الجنوب) على "منحة" (إقليمية ودولية) بتمكينه من
  كما يبدو للجميع بأن حلم المجلس الانتقالي قد تحقق و أصبح الحاكم الفعلي لعدن بعد فرض شرعيته بقوة السلاح
-
اتبعنا على فيسبوك