مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 أغسطس 2019 01:09 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 17 يوليو 2019 07:19 مساءً

مجالس القات لاتنتج كهرباء

الجميع يعلم أنني ليس لي أي ميول سياسي ولا انتمي الى أي حزب ولا اطبل لأي شخص أو مسؤول فميولي هي حضرموت وحزبي هو حضرموت وكلمة حق لأجل حضرموت وأهلي بحضرموت ، أقول هذا لأني أعلم إن بعد أن يقرأ بعضهم مقالي هذا سيقولون مطبل أو قلم مأجور أو باحث عن شهرة .

مقالي هذا أتكلم فيه بكل صراحة ليس عن ثروة حضرموت ولا عن إيرادات حضرموت أين تذهب ولكنه ببساطة عن تعذيب أهل حضرموت بانقطاع الكهرباء .

الجميع يتحمل مسؤولية هذا الإستهتار بأبناء حضرموت مسؤولين أمام رب العالمين وأمامنا عن الذين أنتم مسؤولون عنهم (( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته)) مسؤولين عن هذا العذاب الذي تعذبوننا به ليل نهار ، تعذبون به الأطفال والشيوخ والنساء والمرضى .

كفى إستخفاف بعقول الشعب وكفى ترديد العبارات التي حفظناها عنكم وعن الفساد والمديونات ، كان أملنا في الله ثم فيكم كبير ولكنكم خذلتونا .

نريد أن نفخر بكم وبنجاحكم ولكنكم  لا تريدون غير الفشل. والفشل فقط .

ارحموا المساكين ارحموا المرضى ارحموا الحوامل ارحموا كبار السن ارحموا الأطفال فانه لكم نصيب من دعواتهم عليكم عند كل انقطاع للكهرباء.

بالأمس القريب سيدة كبيرة بالسن تنتقل إلى جوار ربها بسبب جلطة من الحر لايملكون ماطور كهرباء أو بطارية، ودكتور أمراض جلدية يشتكي أن 80٪ من رواد عيادته في هذا الحر يعانوا من أمراض جلدية بسبب الكهرباء اغلبهم أطفال ونساء.

أبناء حضرموت الأحرار متى تستيقظون من سباتكم متى تكون لكم كلمتكم وتكونوا أحرار بمعنى الكلمة .

بعض من نسميهم النخب الحضرمية يناقشون هذه المواضيع في مجالس القات فقط وبعد إكمال التخزينة يذهبون لبيوتهم التي تتزين بمواطير الكهرباء وينسون الآخرين الذين لا يملكون إلا الدعاء لرب العباد بأن ينتقم لهم من كل من له يد في تعذيبهم . 

هكذا هم المسؤولين وهكذا هم المثقفين للأسف وهذه حقيقتهم فهل ستكون للأحرار كلمة الفصل في هذا الموضوع أم لا حياة لمن تنادي والجميع راضي بالوضع الحالي .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
ونحن نمضي على طريق القضاء على المليشيات الانقلابية الحوثية الإيرانية الإرهابية, يقف فخامة الرئيس القائد
عندما تقرر حزم أمتعتك والسفر إلى خارج اليمن سينتابك شعور عند أول لحظة انطلاق، لن تترد ولن تعود، لن يأنبك
قضية الجنوب لن تنتهي وستظل قائمه حتى يقرر الشعب فهو صاحب القرار  ولن يسمح أبناء الجنوب بأن يتم تشويه
سلم الرفيق علي سالم البيض الجنوب وديعة في صنعاء. يتوهم الكثير من أبناء الجنوب أن بيدهم أو بيد التحالف إمكانية
عندما يطالب أبناء الجنوب باستعادة الهوية يستعرض بعض الأخوة الشماليين بتوجيه سلاحهم الفتاك "هل أنت
لطالما حرصت قوى الشمال المنتصرة بعد العام 1994م على تأصيل مفهوم "الوحدة او الموت " في إشارة واضحة إلى المصير
إلى أولئك القلة من النفر الذين يتماهون مع سياسة الأعداء ويتماشون مع مخططاتهم الحقيرة ويتم استغلالهم لتنفيذ
  رحمة من الله تغشاك ياولدي محمدغالب وسلاما عليكم ال ديار جنة الخلد انتم السابقون ونحن ألاحقون . العاشر من
-
اتبعنا على فيسبوك