مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 12 ديسمبر 2019 04:33 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 17 يوليو 2019 07:19 مساءً

مجالس القات لاتنتج كهرباء

الجميع يعلم أنني ليس لي أي ميول سياسي ولا انتمي الى أي حزب ولا اطبل لأي شخص أو مسؤول فميولي هي حضرموت وحزبي هو حضرموت وكلمة حق لأجل حضرموت وأهلي بحضرموت ، أقول هذا لأني أعلم إن بعد أن يقرأ بعضهم مقالي هذا سيقولون مطبل أو قلم مأجور أو باحث عن شهرة .

مقالي هذا أتكلم فيه بكل صراحة ليس عن ثروة حضرموت ولا عن إيرادات حضرموت أين تذهب ولكنه ببساطة عن تعذيب أهل حضرموت بانقطاع الكهرباء .

الجميع يتحمل مسؤولية هذا الإستهتار بأبناء حضرموت مسؤولين أمام رب العالمين وأمامنا عن الذين أنتم مسؤولون عنهم (( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته)) مسؤولين عن هذا العذاب الذي تعذبوننا به ليل نهار ، تعذبون به الأطفال والشيوخ والنساء والمرضى .

كفى إستخفاف بعقول الشعب وكفى ترديد العبارات التي حفظناها عنكم وعن الفساد والمديونات ، كان أملنا في الله ثم فيكم كبير ولكنكم خذلتونا .

نريد أن نفخر بكم وبنجاحكم ولكنكم  لا تريدون غير الفشل. والفشل فقط .

ارحموا المساكين ارحموا المرضى ارحموا الحوامل ارحموا كبار السن ارحموا الأطفال فانه لكم نصيب من دعواتهم عليكم عند كل انقطاع للكهرباء.

بالأمس القريب سيدة كبيرة بالسن تنتقل إلى جوار ربها بسبب جلطة من الحر لايملكون ماطور كهرباء أو بطارية، ودكتور أمراض جلدية يشتكي أن 80٪ من رواد عيادته في هذا الحر يعانوا من أمراض جلدية بسبب الكهرباء اغلبهم أطفال ونساء.

أبناء حضرموت الأحرار متى تستيقظون من سباتكم متى تكون لكم كلمتكم وتكونوا أحرار بمعنى الكلمة .

بعض من نسميهم النخب الحضرمية يناقشون هذه المواضيع في مجالس القات فقط وبعد إكمال التخزينة يذهبون لبيوتهم التي تتزين بمواطير الكهرباء وينسون الآخرين الذين لا يملكون إلا الدعاء لرب العباد بأن ينتقم لهم من كل من له يد في تعذيبهم . 

هكذا هم المسؤولين وهكذا هم المثقفين للأسف وهذه حقيقتهم فهل ستكون للأحرار كلمة الفصل في هذا الموضوع أم لا حياة لمن تنادي والجميع راضي بالوضع الحالي .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
مروى السيد عدن هي عين الله التي لاتنام قد يخطر على بال القارئ الكريم بأنها لاتنام بسبب حالة الانفلات الأمني
لاحيلة لنا من الدمع، كل شيء فينا باكي. إننا في وسط حرب قذرة، حياة عاقرة، زمان عقيم. كل الأشياء باتت تجسد الخوف!.
في الذكرى الاولى لرحيل القامة القيادية والتربوية الفقيد الاستاذ محمد عبدالله مخشم مدير عام مكتب التربية
البعض ممن تم أختيارهم في الجمعية العمومية للمجلس الانتقالي وبعض الاشخاص المحسوبين على الانتقالي أنضموا
 ألف رحمة تنزل على الفقيد الاستاذ / محمد عبدالله مخشم مدير عام التربية السابق تغمده الله بواسع رحمته واسكنه
 أخواني الأعزاء هناك أمر خطير ويؤرقني كثير لأنه مرتبط بحياتنا مباشر وإذا حصل سوف نعود الى اكثر من مئة عام
#راجعوا_حسابكم    وصلنا الضالع حين كانت درجة الحرارة قادرة على تمزيق اجسادنا من البرد ، القمر كان يتربع
ما يؤسفنا أحبتنا الكرام . اننا لم نعشق حب الامن والسلام . ولم نسعى نحو الاستقرار والازدهار . ولم نبتعد عن
-
اتبعنا على فيسبوك