مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 12 ديسمبر 2019 04:33 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 17 يوليو 2019 07:16 مساءً

حبيل الجبر تنهض مع بديع القطيبي

رائد البيه

أن مديرية حبيل جبر بردفان الثورة والعزة والشموخ والمخزون البشري الهائل لمناضلي الثورة التحررية  الجنوبية وجسر العبور الجنوبي نحو التحرير والاستقلال،لقد ظلت لعقود من الزمان مديرية منسية طالها الإهمال والتسيب

ولكنها اليوم وبقيادة مدير عام المديرية بديع محمد أحمد القطيبي بدأت تلملم جراحها وبدأت عجلة النهوض تحدث كباقي المديريات التي طالتها مشاريع التنمية من سابق،أقولها وبحقيقة ومصداقية حيث لم تمضي سوى 6 أشهر فقط على تكليف الأخ بديع القطيبي مديراً للمديرية وعلى الرغم من هذه المدة الزمنية القصيرة،إلا وعجلة التنمية بدأت تحدث بجهود وتحركات المدير العام بديع رجل يدرك عظمة هذه المديرية لانه أبن ردفان وجاء بكل تحمس وبنوايا مخلصة لتقديم شيء يلتمسه أبناء هذه المديرية الذين يبحثون عن أبسط المقومات وتعويض مافاتهم من سنين الحرمان.

بدأ هذا الشاب الرائع يخطو خطوات متقدمة وكل عقلاء وشرفاء حبيل جبر شاهدون على نوايا المدير العام وإخلاصه لتقديم الخدمات لأبناء المديرية والنهوض بها، بكل جهد وإخلاص واستطاع أن يعمل خلال 6 أشهر فقط ما عجز أن يعمله أسلافه  في سنوات مع العلم ان الاخ بديع القطيبي اتى الى المديريه وهي ليست مفروشة بالورود بل أتى إليها وهي مثقله بتركة الماضي من التسيب والإهمال وكل المؤسسات معطلة،لكن بجهوده ومساندة المخلصين من أبناء المديرية أستطاع إصلاح ما أفسده الدهر في حبيل جبر وإنقاذ ما يمكن انقاذه، 

لقد لاحظنا دخول منظمات دولية إغاثية جديدة إلى حبيل جبر ووصولها إلى بعض المراكز في المديرية التي لم تصلها من قبل أي معونة على الأطلاق، 

ولاحظنا تحسن في عمل التربية واختيار الرجل المناسب في المكان التربوي المناسب،ولاحظنا تحسن في مستشفى حبيل جبر ومركز الأمومة وعودة الحياة إلى عيادات مركز المديرية التي ظلت مغلقة لسنوات مضت ووصول منظمات صحية إليها مثل الإنقاذ الدولية وأطباء العالم والقادم أجمل،ولاحظنا إشراك المجلس المحلي الذي ظل مهمشا من المشهد لعدة سنوات مضت لاحظنا كذلك إشراك هذا المجلس المنتخب في القرار الإداري والخدماتي في المديرية.

وهناك عدد من الخطط المدروسة في مجال الطرقات والمياة ومكافحة الفقر وسوء التغذية وغيرها في طريقها إلى النور في حبيل جبر وهناك الكثير والكثير لم تسعفني الذاكرة لسردها في زمن قياسي قصير،لن نستطيع ان نحمل الاخ بديع القطيبي أخطاء المرحلة التي تمر بها البلاد بشكل عام كالكهرباء التي تعاني منها البلاد بشكل عام،ندرك أن ردفان بكل مديرياتها لديها حوالي 6 ميجا وات من كهرباء عدن وهي ضئيله جداً تتوزع على ثلاث مناطق بالتناوب، فلا دخل للأخ بديع بذلك بل أن من يتحمل ذلك هي الحكومة ووزارة الكهرباء، وكذلك امتناع المواطنين عن تسديد قسط واحد من فواتير الكهرباء.

وفي خلاصة حديثي اجدها هنا دعوة لكل المواطنين في حبيل جبر بالوقوف الكامل والتعاون مع المدير العام بديع القطيبي وتشابك كل الأيادي معه من أجل حبيل جبر وترك من يصطادون في المياه العكرة من أدمنوا على  التخوين وتوزيع صكوك الوطنية والذين لم يستوعبوا المرحلة بعد بإنها مرحلة حساسة،مرحلة الانتقال الى الوطن الجنوبي الجديد المتسامح وترك آفة العنصرية والتخوين والتمترس خلف مواقف وهمية معروفة لدى أبناء حبيل جبر،وادرك الشرفاء من أبناء المديرية بأن التعاون والتكاتف مفتاح النهوض بمديرية حبيل الجبر البطلة لانها قطعه عزيزه من جنوبنا الحبيب،ويجب التعاون من أجلها.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
مروى السيد عدن هي عين الله التي لاتنام قد يخطر على بال القارئ الكريم بأنها لاتنام بسبب حالة الانفلات الأمني
لاحيلة لنا من الدمع، كل شيء فينا باكي. إننا في وسط حرب قذرة، حياة عاقرة، زمان عقيم. كل الأشياء باتت تجسد الخوف!.
في الذكرى الاولى لرحيل القامة القيادية والتربوية الفقيد الاستاذ محمد عبدالله مخشم مدير عام مكتب التربية
البعض ممن تم أختيارهم في الجمعية العمومية للمجلس الانتقالي وبعض الاشخاص المحسوبين على الانتقالي أنضموا
 ألف رحمة تنزل على الفقيد الاستاذ / محمد عبدالله مخشم مدير عام التربية السابق تغمده الله بواسع رحمته واسكنه
 أخواني الأعزاء هناك أمر خطير ويؤرقني كثير لأنه مرتبط بحياتنا مباشر وإذا حصل سوف نعود الى اكثر من مئة عام
#راجعوا_حسابكم    وصلنا الضالع حين كانت درجة الحرارة قادرة على تمزيق اجسادنا من البرد ، القمر كان يتربع
ما يؤسفنا أحبتنا الكرام . اننا لم نعشق حب الامن والسلام . ولم نسعى نحو الاستقرار والازدهار . ولم نبتعد عن
-
اتبعنا على فيسبوك