مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 أغسطس 2019 01:19 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 17 يوليو 2019 04:55 مساءً

مثلث الشر والنفاق الدولي

يعتبر ميناء الحديدة شريان الحياة الأهم لمليشيا الحوثي، المدعومة إيرانياً وقطرياً، أكرر إيرانياً وقطرياً، والأدلة والبراهين التي تثبت ذلك كثيرة، لعل آخرها معرض الأسلحة العسكرية الذي أقامته المليشيا في صنعاء، والذي يثبت بما لا يقبل الشك أو التأويل، أنّ خبراء الحرس الثوري يمنحون التقنية، ويتكفلون بوضع مسارات التهريب وتأمينها، بينما تقع مهمة التمويل والتمويه على عاتق تنظيم الحمدين، الذي يدفع للسفن العالمية مبالغ طائلة لتقبل المخاطرة، بإضافة جدار حديدي خارجي يوضع على جانبي السفن، وتوضع الأسلحة بين الجدارين الحقيقي والمزيف، فضلاً عن وجود وفد عسكري قطري بشكل دائم في صنعاء، ومقتل خبراء تشغيل وتصنيع الأسلحة من الحرس الثوري، تعتبر بمثابة الأدلة الإضافية الراسخة.

وما يجب ملاحظته، أنّ إعلام نظام الملالي في طهران، يتكتم على مكان وكيفية مقتل مليشياته، وينعيهم دون ذكر مكان وزمان مقتلهم، إلّا أنّ المؤكد أنّه في الأشهر الستة الماضية، قتل الجنرال أصلان رضا في صعدة، بقصف مدفعي للشرعية، والمقدم محمد نيازي في صنعاء، بغارة لطيران التحالف، رضا ونيازي خبراء طائرات مسيرة وتطوير صواريخ، الشق الثاني من المشكلة، يكمن في النفاق الدولي، الذي أصبح مكشوفاً ومثيراً للسخرية والغثيان، المجتمع الدولي يتعامل مع إيران بتراخٍ، تحت مسمى التفاوض السلمي، ولا أدري لماذا لم يفاوضوا داعش والقاعدة إذن؟، إنّ أيدلوجية القتل والإقصاء والإرهاب، قاسم مشترك بين الحرس الثوري والقاعدة وداعش، كما أنّ النظام الحاكم في الدوحة، يبعثر ثروة القطريين، من أجل شراء سكوت المنظمات والأنظمة، بينما تستمر أصابع التنظيم الحاكم بالعبث هنا وهناك في العالم.
يعاني اليمنيون، وتزيد ممارسات إيران وقطر من منسوب هذه المعاناة، فإذا كان المجتمع الدولي جاداً في دعم جهود السلام، والبحث عن حلول سياسية معقولة وصادقة، فليقم برصد الوجود الإيراني والقطري، وبشكل أقل التركي، والذين يشكّلون جميعهم مثلث الشر في اليمن والعالم، ليعرف الجميع حقيقة ما يجري.

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
إعلامي سعودي يصارح اليمنيين ويطالبهم ألا يغضبوا منه .. فماذا قال ؟
عاجل: قصف صاروخي يستهدف عرض عسكري بمأرب
توضيح هام من الشيخ طارق الفضلي
هاني بن بريك يهاجم كاتب سعودي والأخير يرد
رويترز: بحث نقل صلاحيات الرئيس هادي الى نائب جديد وتوتر الوضع في عدن يؤجل قمة سعودية ترمي لتشكيل حكومة يمنية جديدة
مقالات الرأي
أحد الصحفيين من أبناء عدن كتب أنه مجبر لمغادرة عدن وتركها بعد أوامر القبض عليه من قوات عيدروس.الطبيعي أن شخص
—-اشتكى الكثير من التجار من قيام نقطة بمنطقة المناقل تابعة للكتيبة الثالثة بقيادة المدعو علي التام
طيلة الأعوام الخمسة من عمر الحرب اليمنية وقفت الشقيقة السعودية من معاناة وأزمات الجنوب المفتعلة موقف
      *لا أريد أن أعلّق على انتصار المجلس الانتقالي الخاطف في عدن... ولا على إثبات قدرته على تأمينها من كل
قرأت مقالة نشرتها صحيفة الشرق الأوسط السعودية لرئيس تحريرها السابق عبدالرحمن الراشد، يتحدث فيه عن أزمة عدن،
يمر وطننا الجنوب الحافل دوما بكل ما هو جديد بمخاض عسير ومستقبل محفوف بالكثير من الارهاصات والمخاطر. فغالبية
  ما تناقلته وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، من أخبار عما سمي بقرارات لوزيري الداخلية والنقل بوقف
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
  تحصل المجلس الانتقالي (الذي يمتلك قاعدة شعبية كبيرة في الجنوب) على "منحة" (إقليمية ودولية) بتمكينه من
  كما يبدو للجميع بأن حلم المجلس الانتقالي قد تحقق و أصبح الحاكم الفعلي لعدن بعد فرض شرعيته بقوة السلاح
-
اتبعنا على فيسبوك