مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 01:09 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 17 يوليو 2019 04:55 مساءً

مثلث الشر والنفاق الدولي

يعتبر ميناء الحديدة شريان الحياة الأهم لمليشيا الحوثي، المدعومة إيرانياً وقطرياً، أكرر إيرانياً وقطرياً، والأدلة والبراهين التي تثبت ذلك كثيرة، لعل آخرها معرض الأسلحة العسكرية الذي أقامته المليشيا في صنعاء، والذي يثبت بما لا يقبل الشك أو التأويل، أنّ خبراء الحرس الثوري يمنحون التقنية، ويتكفلون بوضع مسارات التهريب وتأمينها، بينما تقع مهمة التمويل والتمويه على عاتق تنظيم الحمدين، الذي يدفع للسفن العالمية مبالغ طائلة لتقبل المخاطرة، بإضافة جدار حديدي خارجي يوضع على جانبي السفن، وتوضع الأسلحة بين الجدارين الحقيقي والمزيف، فضلاً عن وجود وفد عسكري قطري بشكل دائم في صنعاء، ومقتل خبراء تشغيل وتصنيع الأسلحة من الحرس الثوري، تعتبر بمثابة الأدلة الإضافية الراسخة.

وما يجب ملاحظته، أنّ إعلام نظام الملالي في طهران، يتكتم على مكان وكيفية مقتل مليشياته، وينعيهم دون ذكر مكان وزمان مقتلهم، إلّا أنّ المؤكد أنّه في الأشهر الستة الماضية، قتل الجنرال أصلان رضا في صعدة، بقصف مدفعي للشرعية، والمقدم محمد نيازي في صنعاء، بغارة لطيران التحالف، رضا ونيازي خبراء طائرات مسيرة وتطوير صواريخ، الشق الثاني من المشكلة، يكمن في النفاق الدولي، الذي أصبح مكشوفاً ومثيراً للسخرية والغثيان، المجتمع الدولي يتعامل مع إيران بتراخٍ، تحت مسمى التفاوض السلمي، ولا أدري لماذا لم يفاوضوا داعش والقاعدة إذن؟، إنّ أيدلوجية القتل والإقصاء والإرهاب، قاسم مشترك بين الحرس الثوري والقاعدة وداعش، كما أنّ النظام الحاكم في الدوحة، يبعثر ثروة القطريين، من أجل شراء سكوت المنظمات والأنظمة، بينما تستمر أصابع التنظيم الحاكم بالعبث هنا وهناك في العالم.
يعاني اليمنيون، وتزيد ممارسات إيران وقطر من منسوب هذه المعاناة، فإذا كان المجتمع الدولي جاداً في دعم جهود السلام، والبحث عن حلول سياسية معقولة وصادقة، فليقم برصد الوجود الإيراني والقطري، وبشكل أقل التركي، والذين يشكّلون جميعهم مثلث الشر في اليمن والعالم، ليعرف الجميع حقيقة ما يجري.

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مرافق مريضة يطعن طبيبة بعدن
الانتقالي يوافق على دخول قوات الحماية الرئاسية إلى عدن بشرط تعيين مدير جديد لأمن عدن
"بن بريك" تقدم استقالتها من الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي وتكشف السبب
عاجل : انفجار قذيفة اربيجي بجندي بحجيف (التواهي )
مصدر امني : الانباء التي تتحدث عن مقتل إمام مسجد بالممدارة غير صحيحة
مقالات الرأي
  لم ينحني امام الاغراءات ..ولم ينكسر امام التهديدات الخارجية… بل قالها وبصوت مسموع امام الملا لن ولم
من الأمور المحيرة حين يسعى المرء إلى تحليل مواقف بعض الدول وسياساتها في إطار معين، أن تراها تتناقض كلية مع
ظلت عدن بؤرة مشتعلة لأكثر من أربع سنوات ولاتزال الحرائق فيها مستمرة حتى اللحظة،وظلت الجريمة المنظمة هي
لم يعد الصمت يجدي ...اغضب ياشعبي قالوا عنك شعب يبيع و يتسول ويستجدي... لقد اعجزني صمتك عن صمتك ... وكم يؤلمني صبرك
وطني يعيش أزمة ضمير ووطنية بين غالبية حكامه ومسؤوليه وزعمائه وكوادرهم ، تسمع عذب الكلام والخواطر وترى قبح
في تعليق سابق لكاتب هذه السطور تضمن رسالة إلى سعادة السفير السعودي لدى اليمن السيد محمد آل جابر، كنت قد أشرت
في ١٩٩٢ اجتمعت شخصيات في تعز للتفكير في كيفية معالجة الاوضاع الخدمية فيها والإهمال المتعمد من صنعاء
إشكالية اليمن عبر تاريخها القديم والحديث، والمسببة للصراع والحروب الدائمة، عبر المراحل التاريخية المختلفة،
كل مواطن يمني يحرص على العيش في سلام ووئام، ولكن، هذه الأيام أصبح الناس أكثر إحباطاً واكتئاباً بسبب عدم
    محمد طالب   كتهامي نشأت وترعرعت بأرض تهامة الطيبة التي لاتقبل الاطيبا ارضنا التي حررها رجالنا
-
اتبعنا على فيسبوك