مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 16 ديسمبر 2019 01:02 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

مدينة عدن .. ( الرقم الأصعب والنموذج الإستثنائي ) رغم حجم وفداحة المؤامرات

الأربعاء 17 يوليو 2019 02:34 مساءً
كتب الفنان العدني/ عصام خليدي

 

متى تستوطن قلوبنا وعقولنا مبادئ القيم والمعاني والمفاهيم الحقوقية والإنسانية ومدلولاتها السماوية السمحة الرحبة التي تتجسد في مفرداتها وجذورها السامية العميقة : السكينة .. العدالة .. المساواة .. المحبة والسلام .. التسامح .. والتعايش السلمي بين الديانات والثقافات والأعراق في إتساع الكون ؟!
وتغيب عن صباحتنا وأمسياتنا أحاديث بشاعة القتل والدمار والحروب (ولون الدخان وإراقة الدماء) .. تعبنا .. شخنا .. هرمنا .. وتمزقت أكبادنا وأفئدتنا ..! ياترى هل هناك ماتبقى من العمر لدينا لمشاهدة لحظة العودة الأبدية لمدينة عدن الساحرة الآسرة الخلابة بعد حالة (الإغتراب والإضطهاد القسري منذ عام 67م الإستقلال الوطني) ..؟!
وماهو مستقبل الأجيال القادمة في ظل ( عدمية المشهد السياسي القائم) ..؟!
القاتم الجاتم الخانق لأنفاسنا وصدورنا الممزقة وجعاً والماً وحسرة ومعاناة ..
الحقيقة لايلوح في الأفق السياسي العابث الطاغي المتسلط المهيمن المستهتر لأدمية البشر حالة إنفراج على المدى المنظور ومن يتأمل الوضع لماسأوي في كل المجالات في مدينة عدن المنكوبة بعد( 5 أعوام) من تحريرها من الحرب المجوسية الحوثية الظالمة وماتعانيه على مدار الساعة من حروب الخدمات وعدم إستقرار العملات وسوء وإرتفاع الحالة الإقتصادية ومصائب البلطجة والإغتيالات والفساد والسرقات والنهب والإغتصابات والإتجار في الأراضي السيادية من قبل النافذين المتحكمين بقوت ومقدرات وثروات الشعب المغلوب على أمره المكلوم المنهك المطحون بسباق (ماراتون لقمة العيش والصراع الإنساني من أجل البقاء والحياة ) سيدرك حجم الكارثة المهولة المدوية في عدن وشدة وطأة معاناة أهاليها وسكان الجنوب بشكل عام ، لازال جميع الشرفاء يقدموا فلذات أكبادهم قرباناً شهداءً للعزة والكرامة والحرية والإباء والناس في حالة ذهول وقلق وخوف ممايحدث أنهم (أحياء أموات) .....؟!
ورغم كل ذلك ستظل (مدينة عدن) والجنوب (الرقم الأصعب والنموذج الإستثنائي) التي سيسقط كل المؤامرات والخيانات الحاقدة الفاسدة المتغطرسة الرعناء وسيلفظ كل المشاريع الحقيرة في مزبلة التاريخ في لحظة زمنية فارقة ( عدن البحر ستلفظ الجيفة الى غير رجعة هذا هو عهدنا بتاريخنا منذ بداية الخليقة والأزل ..
ويبقى الأمل وتشبثنا في (الله) راسخاً في أعماقنا وأرواحنا طوقاً للنجاة ..!


المزيد في ملفات وتحقيقات
طريق ( العرقوب "الركبة " الصرة" ثم " العين .. هل جاءت هذه التسميات بمحض المصادفة ..أم أن هناك أسباباً أخرى لهذه التسمية؟!
(عدن الغد) تنفرد بنشر مذكرات  ( الطريق إلى عدن ) الرئيس علي ناصر :  الحلقة ( التاسعة عشر ) متابعة وترتيب / الخضر عبدالله :    "جربة الوبري" التي اخترناها
تقرير مترجم يكشف عن تحرك صيني نحو مؤانى عدن.. عيون التنين الصيني على عدن
ترجمة: د. احمد محمد سميح*   نشرت صحيفة نيزافيسيمايا الروسية يوم أمس الأول مقال صحفي لكبير محرري الشؤون الدولية في الصحيفة ايجور سوبوتين تحت عنوان " الجميع ينتظر من
اختلاف طقوس الزواج من مكان إلى أخر .. فهل تصب جميعها في إطار واحد وهو التعبير عن الفرح
(عدن الغد) تنفرد بنشر مذكرات  ( الطريق إلى عدن ) الرئيس علي ناصر :  الحلقة ( الثامنة عشر ) متابعة وترتيب / الخضر عبدالله :    اختلاف الأعراس من مكان




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
علي ناصر محمد يتحدث لاول مرة عن اشتراطات الرفاق لخروجه من صنعاء في 1990.. ماذا قال؟
جابر: لهذا السبب تأخر تعيين محافظ ومدير لأمن عدن؟
تقرير مترجم يكشف عن تحرك صيني نحو مؤانى عدن.. عيون التنين الصيني على عدن
قيادي في الحراك الجنوبي يدعو صراحة للوقوف إلى جانب الحوثي
اختلاف طقوس الزواج من مكان إلى أخر .. فهل تصب جميعها في إطار واحد وهو التعبير عن الفرح
مقالات الرأي
أطل علينا وزير خارجية الشرعية المستقيل من عمله خالد اليماني مجددا، من على قناة العربية الحدث قبل أمس، من مقر
الخنفشاريون فئة متعالمة تدعي معرفة كل شيء ويتحدثون في كل الفنون وينسبون الى لفظة (خنفشار).. ولهذه اللفظة قصة
كذب الخبر العيان وان الخبر لكاذب وان العيان لأصدق .. وليس الخبر كالعيان ,على أنغام صوت عندليب أبين "عيدروس
في لحظة تكريم ايوب التي اقل مايقال عنها انها رد اعتبار للحالمة و لليمن ... وقف  الصرح التعزي الشامخ ( ايوب
عدن مربط الفرس فإن تم تجاوز الصعاب بوضع اليد اولاً على مكامن الخلل والشروع في تشخيص الحالة ووضع المعالجات
في البداية أود الإشارة إلى أن هذا المقال التنويري ليس موجها لأي شخص أو حاكم ولكنه ضمن بعض المتفرقات التنويرية
انتهت الفترة الزمنية المحددة في اتفاقية الرياض لتعيين مدير أمن ومحافظ لعدن وكذا انتهت فترة عودة القوات إلى
من خلال حواراتي مع أعضاء وقيادات الأحزاب السياسية المختلفة وخصوصا التجمع اليمني للإصلاح، دائما ما نتوصل
4قد لا يعرفه الكثيرون الشيخ محسن السليماني رئيس السلطة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في شبوة ، ومن لا
كان شعبنا في الجنوب يتطلع إلى حل جذري لقضيته وكان يعتقد بأن قد حط ثقته في كيان المجلس الانتقالي مستفيدا من
-
اتبعنا على فيسبوك