مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 أغسطس 2019 03:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

خلية مسقط تخطط لجرّ المهرة اليمنية إلى صراع عسكري

الأربعاء 17 يوليو 2019 02:13 مساءً
(عدن الغد) العرب

كشفت مصادر سياسية يمنية لـ”العرب” عن رصد تحركات مشبوهة تقوم بها عناصر لخلية مسقط التي يشرف عليها ضباط استخبارات عمانيون وقطريون بهدف رفع منسوب التوتّر الأمني في محافظة المهرة على الحدود اليمنية العمانية ودفع الأوضاع باتجاه الصدام بين المسلحين المدعومين من مسقط والدوحة والسلطة المحلية في المحافظة التي تتلقى دعما من التحالف العربي لتثبيت الأوضاع الأمنية ومنع تهريب الأسلحة للميليشيات الحوثية.

ووفقا للمصادر التي تحدثت لـ”العرب” فقد شهدت محافظة المهرة أقصى شرق اليمن تدفقا متزايدا في الآونة الأخيرة لعناصر من خارج المحافظة عمل على استقدامها القيادي الإخواني المقيم في مسقط حمود المخلافي وعدد من الموالين لعمان، حيث تشارك هذه العناصر في المظاهرات التي يقودها علي سالم الحريزي الذي يتزعم الاحتجاجات المناوئة للتحالف العربي في المهرة.

ولفتت المصادر إلى تزايد المؤشرات على محاولات أطراف خارجية جرّ محافظة المهرة إلى مربّع صراع عسكري من خلال الشروع في تزويد العناصر التابعة للحريزي والمدعومة من مسقط والدوحة بالسلاح، بالتزامن مع تأجيج إعلامي ممنهج يستهدف التحالف العربي والسلطة المحلية ويسعى لتقويض الأمن وتفكيك إجراءات ضبط المنافذ الحدودية بين اليمن وعمان، التي تشير تقارير إعلامية إلى استخدامها خلال السنوات الماضية في تهريب الأسلحة والمعدات العسكرية والطائرات المسيرة للحوثيين.

وجددت الحكومة اليمنية موقفها الرافض للخطوات التصعيدية التي تقدم عليها العناصر التابعة لخلية مسقط، محذرة المواطنين من الانجرار خلف دعوات العنف والفوضى في محافظة المهرة.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن مصدر مسؤول في الحكومة، دعوته المواطنين إلى “مساندة جهود أجهزة الجيش والأمن وقوات التحالف في تثبيت دعائم الأمن والاستقرار ورفض الفوضى والدعوات التحريضية التي تهدف إلى إثارة العنف والفوضى في مختلف المحافظات ومنها محافظة المهرة”.

وقال المصدر إن “ما تقوم به بعض الشخصيات والجهات التي فقدت مصالحها وتعمل لخدمة الانقلاب الحوثي في آن واحد، من دعوات للفوضى وأعمال خارج إطار القانون وتهديد بإقلاق السكينة العامة في المهرة وفي مقدمة هؤلاء المدعو (علي سالم الحريزي) هو أمر مرفوض”.

وبحسب المصدر الحكومي، فإن “الأجهزة الأمنية لن تصمت إزاء ذلك وستقف في وجه كل من يعرقل مسيرة الأمن والتنمية بالمهرة التي يقود مسيرتها رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي وبدعم أخوي وسخي من دول التحالف بقيادة السعودية”.

وطالب المصدر كل المكونات والمواطنين من أبناء المهرة بـ”تفويت الفرصة على مشعلي فتيل الأزمة والمتزعمين لجرّ المحافظة إلى مربّع الفوضى والعنف بعد أن خسر الانقلاب فرصة دفع المحافظة إلى هذا المربع وذلك تنفيذا لأجندة دول (في إشارة إلى قطر وعمان) لا تريد الخير للبلاد”.

وفي المقابل اعتبر بيان صادر، الثلاثاء، عن “اللجنة المنظمة لاعتصام أبناء المهرة السلمي”، الموقف الحكومي بمثابة تهديد، وقالت اللجنة إن “المعتصمين يمارسون حقوقهم المشروعة التي كفلها الدستور والقانون”.

وتابع البيان “بلا شك فإن تواجد القوات السعودية في المحافظة غير مبرر ومخالف ومناف تماما لتلك الأهداف المعلنة التي يعيها ويفهمها أبناء المحافظة والوطن خاصة، والمجتمع العربي والدولي عامة”.

وسبق وأن كشفت “العرب” عن ارتفاع وتيرة التنسيق العماني القطري في ما يتعلق بالملف اليمني، وإنشاء غرفة عمليات إعلامية واستخبارية مشتركة في مسقط وأخرى متقدمة في مدينة صلالة على الحدود اليمنية تعمل على تأجيج الأوضاع في محافظتي المهرة وسقطرى على وجه التحديد واستهداف التحالف العربي سياسيا وإعلاميا، عبر تكريس خطاب إعلامي يهدف إلى إظهار التحالف العربي في صورة المحتل والتنسيق بين المكونات والقوى اليمنية المعادية للتحالف مثل الحوثيين والإخوان، إضافة إلى استقطاب سياسيين وإعلاميين وشيوخ قبائل لخدمة هذه الأجندة.

واستخدمت مسقط نفوذها القديم في محافظة المهرة التي تعتبرها جزءا من عمقها الاستراتيجي في التحريض على القوات السعودية المتواجدة في المحافظة بالتنسيق مع الحكومة اليمنية، وتتولى لجنة تحمل اسم “لجنة اعتصام أبناء المهرة السلمي” ضد تواجد القوات السعودية بالمحافظة، الاحتجاجات التي تموّلها عمان ماليا وتحركها عبر أدواتها القديمة في المحافظة مثل وكيل المحافظة المقال علي سالم الحريزي وشيوخ قبائل آخرين تم منحهم الجنسية العمانية والسماح لهم بالحفاظ على جنسيتهم اليمنية للعب أدوار لصالح النظام العماني.

وتعتبر الحكومة السعودية أن تواجد قواتها يأتي بطلب من الحكومة اليمنية وبهدف تنمية المحافظة والحدّ من تهريب السلاح والمخدرات.

وحث رشدي معيلي، مدير عام الإعلام والعلاقات العامة بمحافظة المهرة، القوى السياسية الحية على التعاضد والتقارب وتغليب مصلحة محافظة المهرة على ما دونها من مصالح فئوية وجهوية، مشيرا إلى أن ما آلت إليه المهرة مؤخرا من تناكف سياسي يؤثر تأثيرا سلبيا على جهود السلطة المحلية وقوات التحالف العربي في المهرة بقيادة السعودية. كما يحجّم من هذه الجهود ويهدد بحرمان المحافظة من طفرة الفرص الاستثمارية والتنموية التي تسعى السعودية ودول التحالف إلى تقديمها للمهرة ومحاولة بنائها أنموذجا حقيقيا للمحافظات المحررة.

وقال معيلي في تصرح لـ”العرب” إن من يؤيد شرعية هادي، لا يجب عليه أن ينصب العداء لقوات التحالف العربي، التي كان لها الفضل الكبير في صد التمدد الحوثي الإيراني في اليمن، ولا أن يعمل على تشويه المحافظ الذي عينه هادي بنفسه أو محاولة إدخال المهرة في أتون صراعات إقليمية قد تكون بدايتها بأيدي المعارضين ولكنها لن تنتهي إلا بفناء المحافظة عن بكرة أبيها.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
اعتقالات حوثية للتجار بصنعاء بسبب يوم الولاية
أفادت مصادر أن المليشيات الحوثية قامت بعمليات ابتزاز ونهب واسعة على مختلف المستويات بصنعاء والمدن الأخرى الواقعة تحت قبضتها بدعوى إحياء ذكرى ما تسميه "بيوم الغدير
وفد "الانتقالي" في جدة لبدء الحوار اليمني
وصل وفد "المجلس الانتقالي الجنوبي"، برئاسة رئيس المجلس، عيدروس الزبيدي، مساء الثلاثاء، إلى جدة قادماً من العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، استجابة لدعوة الحوار التي
الجامعة العربية: تمزيق اليمن يعني مزيدا من التشرذم
أبدت الجامعة العربية الثلاثاء، قلقها من تطورات عدن، وأثرها على وحدة الأراضي اليمنية.وأكدت الجامعة في بيان لها أن إطلاق جماعة الحوثي الصواريخ على الأراضي السعودية


تعليقات القراء
397800
[1] ننتظر محاكمة خلية النحل المتهمه
الخميس 18 يوليو 2019
جنوبي من رخوت | بلادي الغيضه
أين هذه الخلية با مخلتين وأين هذه الحكومة اليمنية يامدجلين ، لو أن هناك دولة مؤسسات دستورية لما وجدت حكومة يمثلها عجين لا علاقة له بالدولة وبالحكومة التي تسوق لها أبواق النهب على حساب عامة الناس .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العطاس: نتحفظ على مشاركة "الزبيدي" في حوار جدة وندعو الانتقالي لعدم قبول تقاسم السلطة مع الشرعية
مسلحون يغتالون طبيبا شهيرا بعدن
عاجل: اندلاع اشتباكات مسلحة بين قوات سعودية ومسلحين بمحيط قصر معاشيق
فيديو لهجوم مسلح استهدف القوات السعودية في عدن
محلل عسكري اماراتي: لاعودة لمعسكرات الشرعية إلى الجنوب وهذا كلام نهائي
مقالات الرأي
حتى بعد هذه «الانفراجة» الأخيرة فإنه غير مستبعد أن يظهر «المجلس الانتقالي» مجدداً إنْ بهذه الصورة
قلنا إن الشيخ سلطان البركاني بيكون مختلف عن شلة الفنادق؛ طلع الرجال مثل هادي وعلي محسن؛ شل غرفة ورقد؛ وهات يا
من وجهة نظرنا ان احداث عدن، قد الغت -- عمليا -- شعار ( استعادة الدولة )، الذي ظل مرفوعا من قبل ساسة واعلام
  التحديات التي تواجه قضيتنا الجنوبية العادلة في الوقت الراهن ليست تحديات مع الشمال مثلما كانت إلى ماقبل
لقد كانت توقعاتنا التي أشرنا إليها في منشورنا السابق في (محلها) بشأن إبداء الاستعداد عن تسليم معسكرات
البناء العشوائي مثلما هو محرم في القوانين العمرانية فهو ايضا محرم في قوانين واعراف السياسة.. الهروب من ترميم
بيان حكومة المراهقين بالرياض ينم عن تخبط وجهل واضح وفاضح في زمن المحترفين ، بالسياسة تحسب للكلمة وليس للبيان
  سياسا :   اسقط في يدها منذ اللحظة الاولىً بعد وصف السعودية لما حدث في عدن بصراع وطرفي صراع والدعوة لهما
هناك جملة من الاعتبارات والملاحظات المهمة على طاولة المحادثات اليمنية الجنوبية المرتقبة بجدة بدعوة من
السبت، 17اغسطس، 2019م شاركت عدن شقيقتها الخرطوم فرحة توقيع قوى التغيير والمجلس الانتقالي على الاتفاق الانتقالي
-
اتبعنا على فيسبوك