مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 23 أغسطس 2019 06:10 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 15 يوليو 2019 09:12 مساءً

في حُبّ صنعاء


=========

ما زالت صنعاء تحتفظ بأسرارها، وتبسطها بغَنَجٍ آسر وبعنفوانٍ باهر. القادم اليها يهتزُّ لها برعشة الدهشة، والمقيم فيها يراها كل يوم لأول مرة.
وما تزال صنعاء كنزاً عصيَّاً على الانكشاف، وبحراً في الوعي بلا ضفاف، وقمراً يرسل أشعته في نسيج الروح خيطاً من ألقٍ زاهٍ شفاف.
لم أكن يوماً لأتخيَّل أنني سأعشق مدينة أخرى غير مدينتي الأولى، عدن..
ولم أكن يوماً لأُصدِّق أنني سأقيم في مدينة أخرى غيرها، اقامة الوجدان لا العنوان..
حتى جاء يوم تطلَّب الحدث الوحدوي أن أغادر عدن صوب صنعاء. فغادرت على مضض، وأقمت على مشقَّة. وبرَّرت حينها لنفسي أن الوظيفة تقتضي، وأن الواجب يُحتِّم، أن أهجر حضن حبيبتي الرابضة عند خاصرة البحر إلى أحضان مدينة لا تعرف لغة البحر قط.
كيف لي أن أتصوَّر اقامتي في مدينة بلا بحر ولا ميناء ولا ضفائر مجدولة على شاطىء منسرح الرمال والشجون والذكريات؟ لا أظن أنني سأقوى على هذه الاقامة لأيام معدودات!
كيف لي أن أهجر كل ذلك الجمال والدلال والدفء العدني الحميم؟ وأستبدله بوحشة الجبال وقسوة الشتاء ورعونة اللحظة المنفلتة بين خليط كئيب من التماع الجنابي واحتشاد القبائل، وانسدادها بين ربطة القات ورابطة "الديوان"!
لكن صنعاء قالت لي قولاً كريماً، ومسَّدت على قلبي، وربَّتَت على كتفي، بحنان لم أكن لأقوى على مقاومته. فإذا بي أصاب بمسٍّ من سحر أو جنون. وإذا بي أرجع إلى عدن يوماً فلا أُطيل البقاء، وأتحيَّن الأوقات والأسباب للعودة إلى أحضان صنعاء.
"نقِّلْ فؤادك حيث شئت من الهوى
ما الحُبّ إلاَّ... للحبيب الثاني".
هل يصحُّ تعديل البيت الشعري على هذا النحو؟
وهل سيتقبَّل الجد النبيل أبو تمّام مني هذا المساس بقوله الأثير؟
لقد أدركت يومها كلاماً بدا غامضاً لأول وهلة، أخبرتني به امرأة استثنائية ذات لحظة استثنائية، قالت إن المرأة الأخرى غالباً ما تكون أكثر روعة بل أقوى زلزلة من الأولى. لأن للأولى سطوة الرحلة، أما للأخرى فبصمة الاقامة. فما بالك بالاقامة في حضن امرأة تضمَّخت ببخور التاريخ.. فاختزلت تاريخ البخور.
هل لعدن أن تتهمني بالخيانة؟
هل لشواطئها ونوارسها وقوارب الصيد في ساحلها وملاعب الصبا في حواريها ومدارج الشباب في ضواحيها أن تتهمني بالخيانة؟
وهل لأصدقاء الطفولة وصديقات الرجولة وأساتذة الدروس الأولى ورفاق الدروس الأخيرة.. والمقهى والملهى والحديقة والمحطة والدار والجريدة؟
إن القلب وما يهوى، والروح وما تريد، وما العقل إلاَّ منقاد إلى حيث يستقر القلب وتستوطن الروح..
وفي صنعاء أقام القلب خيمته، وأرخى غيمته، وكتب ثيمته.
هذا ليس مقالاً في مدح صنعاء.. إنما هو بيانٌ في حُبّ صنعاء.

تعليقات القراء
397408
[1] مرحبا صاحب مقال ااا زلزلت القبيله زلزالها
الثلاثاء 16 يوليو 2019
بن رشيد | الشتاات
الاخ حسن صاحب المقال الشهير في صوت العمال اا زلزلزلت القبيله زلزالها بعد احتجاج الاحبه في يافع امام بيت سالم صالح محمد عند اقالة ناجي عثمان محافظ عدن نتيجه لسقوطه في انتخابات المجلس المحلي -كانت دوله بكل ماتحمله الكلمه من معنى هل يتحفنا الاخ حسن بكتيب عن مقالاته ايام الزمن االجميل ؟



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
احمد مساعد حسين يطلق نداء عاجل (نص النداء)
عاجل: هاني بن بريك يعلن وقف معركة عتق
عاجل: مسلحون يغتالون شابا بالشيخ عثمان
اول صور صباحية لمعركة عتق
عاجل: مدير امن شبوة يعلن سيطرة قوات الجيش والامن على مدينة عتق
مقالات الرأي
  ✅سيستميتون في شبوة أكثر من استماتتهم في تعز وصنعاء ومارب فكل مدنهم استلمتها اليد اليمنى من اليد اليسرى
  فضل حبيشي حظر تناول القات أثناء العمل الشرطوي وفي مواقع خدمات الأجهزة الأمنية المختلفة في محافظة أرخبيل
من أمام داري الناس ساحه وغاديه ..مبندقين بأصناف الأسلحة ..ويحملون الجعب والذخائر… ولست ادري كيف ذكرني ذلك
أحد المتحدثين على القنوات الفضائية من المؤيدين للشرعية قال لمذيعة قناة الحدث قولاً صادماً يتعلق بأمرٍ يعلمه
كثيراً مانسمع ونردد خلال نقاشاتنا المختلفة العبارة الشهيرة '' الأختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية'' ولكن
الحرب والسلام  ظاهرتان يمكن تفسيرهما، والبحث في وجودهما من عدمه والاسباب والتأثيرات , والدواعي الوطنية
  ✅يجب ان نقرا في مشروع تحرير واستقلال الجنوب المشهد جيدا ولا تاخذنا الحسابات الغير دقيقة فنصل إلى نتائج
تتنازع الخطوب معسكر المناهضين للمشروع الحوثي المدعوم من إيران في اليمن، ويهدر الصراع بين مكونات الشرعية
بالنسبة لي ، الآن فقط اتضحت الصورة :( الإنتقالي يملك الضوء الأخضر ) .الشيء الوحيد الذي لم يتضح بعد هو :هل هذا
المجريات المتسارعة في اليمن عمومًا تقول إنها ستة أقاليم ، ستة أقاليم بشكل أقليمين، ولكنها منتفخةٌ
-
اتبعنا على فيسبوك