مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 07 يوليو 2020 08:18 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 15 يوليو 2019 06:28 مساءً

.حين "تنهق" الشرعية!!

نهيق بعض رجالاتِ الشرعية اليمنية ضد التحالف العربي -كما هو الحال أخيراً عند الأفندم خصروف- ليس موقفاً غريبا ولا تطورا ولا انقلابا في موقف الشرعية من التحالف بقدر ما هو إرهاصاتٌ لإعلانِ الموقف الحقيقي من التحاف وإظهاره إلى العلن بعد نحو خمسِ سنواتٍ من إضمارِ الشرِّ والزيف والمغالطة والاستنزاف لمقدرات التحالف من تحت عباءة الشرعية.

وفي المقابل فإن ادعاءات الشرعية بتحفّظ التحالف عن إمدادِ الجيش اليمني بأسلحةٍ نوعيةٍ وصواريخَ على غرار تسليح إيران للحوثيين هو ادعاءٌ فيه نسبةٌ كبيرةٌ من الصحة والمنطقية من الناحية العسكرية على الأقل.. فالتحالفُ، والمملكة العربية السعودية تحديدا، على إدراكٍ تام بتركيبة الشرعية وطبيعة التحالفات السياسية داخلها وتعدّد ولاءاتها وتباين مواقفها ما بين داعمينَ للحوثي من مُنطلقٍ طائفي كالزيود، وبين منفّذين لأجنداتٍ خارجية ومشاريعَ إقليميةٍ كجماعة الإخوان المسلمين المُمثَّلين بحزب الإصلاح الذي يعمل وفقا لمحددات تلتقي مع مشروع الحوثيين في الدوحة وإسطنبول وطهران، وبين جنوبيين متسلقين على ورقة القضية الجنوبية للتزلّف والبقاء في مناصبهم، وبين أصحابِ ثأرٍ يسعون للانتقام من الحوثيين لا حباً للتحالف ولا ولاءً للجمهورية، وبين قليلين جدا من الشرعيين الوطنيين الذين يعون طبيعة هذه التحالفات ويفضلون النأي بالنفس والبقاء في منطقة الظل.

إدراكُ التحالف لطبيعة التركيبة الهجينة للشرعية اليمنية واختراقها لصالح مشاريعَ تعملُ ضد أهداف التحالف جعل من الطبيعي أن لا تُؤتمن وأن لا تُمد بسلاح نوعي؛ ولسبيين رئيسين:

الأول: أن هذا السلاح، خصوصا الصواريخ بعيدة المدى، ستذهب لجماعة الحوثي إما عن طريق "الخونة" داخل الشرعية أو من خلال الهزائم المتتالية في جبهات الشرعية والعجز عن الحفاظ على مناطقِ السيطرة ما يجعل بالتالي أسلحةَ التحالف "النوعية" لقمةً سائغة وغنائم للحوثيين تعزز قدراتِهم لضرب أهداف حساسة في الرياض وأبوظبي بكل يُسر وسهولة وبسلاح التحالف نفسه وعينه.

الثاني: إن الحاضنةَ الشعبية في الشمال لم تعدْ وحدها هي سر ومكمن قوة الحوثيين في مواجهة التحالف، بل نجحت الجماعة بتجيير الحرب في اليمن من صراع السلطة المركزية مع جماعة متمردة (حرب أهلية) إلى حرب دولية بين اليمن وتحالف إقليمي، فتمكّنت من حشد الشمال بكل تكويناته الاجتماعية والطائفية والسياسية ضد دول التحالف باعتبارها عدوانا واحتلالا، وصل الحال أخير أن تتبنى هذا الموقف قياداتٌ عسكرية ومدينة كبيرة؛ ما يعني بالتالي أن السعودية والإمارات عدوٌ بالنسبة للشمال وأن الانتقام هدفٌ إستراتيجي وإن بدأ يتكشف الآن بتصرفات تكتيكية أدركها التحالف فأحجم عن تسليح الشرعية بالكيفية والقدرات التي تخطط لها وتتطلبها لقلب المجن عندما يحين الوقت.

حربُ اليمن ستُختزل في نهايتها بتمرد الشرعية (الشمال) على التحالف إما بالالتحاق بصف الحوثيين أو بفتح جبهات جديدة لحرب متشعبة الأطراف تُسخّر قدراتُها العسكرية وعلاقاتُها الخارجية ضد السعودية والإمارات مع الإبقاء على مسرحية الصراع بين الانقلاب والشرعية، دون انسداد الأفق في إمكانية توحد الطرفين ضد "العدوان".

بهذا المشهد التراجيدي الشمالي سيبقى الجنوب وجيشه ومقاومته متخندقاً إلى جانب التحالف الذي لم يعترفْ بعد ولم يحترمْ بعد إرادة الجنوبيين وتطلعاتهم السياسية باستعادة دولتهم.. هنا قد تعيدُ السعودية ودول الخليج كافة حساباتِها مع الجنوب كقضيةٍ سياسية وكمشروع وطني، ومع القوات الجنوبية للاستفادة منها كقوة ردع ضد "التمرد الكلي" في الشمال، غير أن المنطق السياسي والتفكير الإستراتيجي يتطلب النظر إلى هذه الفرضية والتعامل مع نتيجتها الآن وقبل تكالب مزيد من التعقيدات شمالا ثم جنوبا إذا سمح الله!!

✍وهيب الحاجب

تعليقات القراء
397367
[1] كلام كبير
الاثنين 15 يوليو 2019
زائر | اليمن
ما شاء الله يا وهيب. كلام كبير في هذا المقال جعلني أقرأ عددا من مقالاتك ووجدت فيها تحليلا لا نراه لدى كثير من الكتاب. يبدو من الصورة أن سنك صغير ولكن ما تتحفنا به شيئ جميل ورزين يفوق سنك. كان بودي أن أعرف نبذة عنك. آمل أن نتواصل ذات يوم. طبعا هذا لا يعني أنني أتفق مع كل ماكتبت ولكن كلامك يستحق الاحترام. حبذا لو تبتعد عن كلمات لا تليق بقلمك مثل النهيق وغيره. وفقك الله.

397367
[2] اجزوا له العطا ياطويلي العمر فهو منهق فذّ
الاثنين 15 يوليو 2019
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
فهاهو يردد مانقوله بالمسطره مثل اننا لاندعم الشرعيه فتصبح ضعيفه بطبيعة الحال فنقول نهق يامنهق وقول الشرعيه تخسر مواقع .شفتم الذكاء شفتم الاخراج شفتم الأكشن ومما قاله المنهق للجزمه الامارتيه ان الاشمال عاع بينما الجنوب مش عاع ولذا يجب ان نشيطن الشمال فهذه لصالحنا كما يعتقد المنهق الجهبذ ولذا يبرر قتل 88جنوبي بحرب يناير2018م من قبل منهقين الامارات ضد الشرعيه ولاتخافو يوجد كتبه منهقين للامارات يبرووا قتل الجنوبيين باعتبارهم اصلاح ولو كانوا حتى مش اصلاح الا يكفي تهمة انهم ضد قائد المسيره محمد بن زايد .فالاسلحه طويلة العمر اقصد المدى ستذهب للحوثه حسب تحليل المنهق ولذا يجب اعطا الانتقالي فقط الاسلحه ليسهل استكمال قتل الجنوبيين من الشرعيه والحسابه بالدراهم تحسب ..

397367
[3] كاتب المقال هو نفسه المعلق 1
الاثنين 15 يوليو 2019
منصر | عدن
بصراحه فضحت نفسك وكشفت من هم انصار الامارات اسلوب واطي واطي ..

397367
[4] الآن قرأت مقال حول عملت الجرجيرالفياجراالطبيعيه
الاثنين 15 يوليو 2019
الصبري بن جبل صبرالاشم | جبل صبر الشامخ على تعزالعربيه اليمنيه
محجوب

397367
[5] اسلوب رخيص برخص المنهق ولذا زنق نفسه واصبح مسسسسخره
الاثنين 15 يوليو 2019
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
محجوب

397367
[6] من العنوان بين ثقافتك
الثلاثاء 16 يوليو 2019
خالد الحارثي | السعودية
من العنوان بين ثقافتك ومن الحشو الممجوج والكذب الفج الذي يهرب السلاح للحوثيين هم احزمة الامارات والذي يهرب الطيارات المسيرة هم الاحزمة وكان اخرها ماتم ضبطه في الجوف من أسلحة وطائرات مسيره مهربة عن طريق كلها احزمة ولكن لانك وامثالك من كتاب النصف كم لايهمكم الحقيقة بقدر مايهمكم الدرهم واكل السحت اما الامارات سوف تخرج وهي صاغرة ولن ينفعها مقالات مدفوعة الاجر لانها وصلت الى قناعة تامة ان الذين يبيعون الأرض والعرض نفر قليل منحطين والمنحط لاقيمة له

397367
[7] منصر
الثلاثاء 16 يوليو 2019
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
محجوب

397367
[8] اليوم ثلاثا وهو موعد المشرف الحمار حق الاسبوع اللي راح
الثلاثاء 16 يوليو 2019
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
محجوب

397367
[9] ايوه صح ياعلاء
الثلاثاء 16 يوليو 2019
منصر | عدن
محجوب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صورة نادرة تجمع ثلاثة رؤساء لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية سابقاً
«الإصلاح اليمني»: علاقتنا مع السعودية تغيظ الأعداء... وقطر دعمت الحوثيين
السياسي الكويتي أنور الرشيد يعلق على مشاركة الانتقالي في الحكومة القادمة
عاجل: غرق ثلاثة أطفال في بحر ساحل أبين بخورمكسر
عاجل: احتراق محل تجاري في عدن
مقالات الرأي
............................ وسيم صالح * تأسست ندوة الحصن الثقافية عام 1959م على منوال الفرق الموسيقية اللحجية والتي لم تخرج
ذكرى غيرت مجرى التاريخ في الجنوب وحولة الهزيمة الى نصر . قبل ان نتفق نحن في مجلس المتقاعدين العسكرين قسرا على
مرت البشرية بأربعة أجيال من الحروب وفقا لتصنيف بعض المفكرين، الثلاثة الأجيال الأولى منها كانت تعتمد على قوة
المعاش ، المعاش كل شي مقبول ومعقول يتقبله الإنسان إلا توقيف راتب معاش الجهال حسب قول إخوتنا الشماليين هذا غير
    بقلم/عبدالفتاح الحكيمي.   فضيحة مدينة التربة الأخيرة واضحة للعيان .. وكل من شاهد بل وشهدوا على
  * تتأرجح دراما المشهد على مسرحنا صعوداً وهبوطاً ، هذا يجري تحديداً في جنوبنا ، لأن الشمال ينعم بحالة سكونٍ
قال لي :" إلا يذكرونك بشيء وهم يحاربون لأجل مناصب دولة الإحتلال ..؟قلت له :" قصة قديمة حكاها لي جدي عن علي
كان الوزير الميسري هو الصوت الاول الذي ارتفع في وجه دول التحالف داعيا الى تصويب العلاقة بين الشرعية
حقيقة يجب أن تقال على رؤوس الملئ رغم مرارتها وقسوتها علينا كجنوبيين ، تغيرنا بفعل فاعل ( عفاش) الذي كرس جهده
سقطرى تلك اللؤلؤة العائمة على متْنُ المحيط، كانت ومازالت محط أنظار الجميع.. موقع الجزيرة وطبيعتها الخلابة
-
اتبعنا على فيسبوك