مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 23 أكتوبر 2019 10:27 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
مجتمع مدني

أمسية في ذكرى استشهاد نبيل الجنوب على تراب شبوة

السبت 13 يوليو 2019 12:16 صباحاً
شبوة ( عدن الغد ) خاص :

أحيت جمعية القعيطي الخيرية الاجتماعية عدن عصر اليوم الجمعة 12يوليو 2019 الذكرى الخامسة لاستشهاد نبيل الجنوب الفارس الشجاع الشاعر نبيل حسين الخالدي، الذي استشهد على تراب شبوة الأبية قبل خمس سنوات مضت ضد قوات نظام صنعاء المعتدية على قبيلة بني الحارث الشبوانية.

استهلت الأمسية بالترحم على روح الشهيد وكل الشهداء الأبرار، ثم تحدث د.يوسف القعيطي رئيس الجمعية رحب فيها بالحاضرين الذين لبوا دعوة الحضور موضحاً أهمية الاحتفاء بذكرى استشهاد الخالدي وكل الشهداء الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم من أجل انتصار قضية شعبنا، وعلينا أن نخلدهم ونتابع مؤسسات الدولة للاهتمام  بأسرهم.

 ثم تحدث ضيف الأمسية الدكتورعلي صالح الخلاقي ، الذي قدم لمحات مضيئة من سيرة حياة الشهيد نبيل الخالدي النضالية ونماذج من أشعاره الوطنية، موضحاً أن موهبته الشعرية قد برزت بقوة منذ دراسته الثانوية ثم نمت وتطورت بالتحاقه في كلية التربية يافع التي تخرج منها عام 2009م، وارتبط بالثورة السلمية الجنوبية منذ بداياتها الأولى عام 2007م، وسخر شعره ونثره وفكره وحياته من أجل الحرية والاستقلال لوطنه الجنوبي، وترأس اتحاد شباب الجنوب بمديرية يافع – لبعوس، وكان مناضلا جسورا ومقداما في أشعاره ومواقفه، حيث كان في مقدمة الصفوف في معركة تحرير جبل العُرّ عام 2011م ، وفي ردفان، ثأر لضحايا مجزرة سناح في الضالع، في معركة القطاع العسكري في 30 ديسمبر 2013م وأصيب إصابة بالغة في فخذه مع رفيق دربه أحمد يحيى الكبدي الذي استشهد هو الآخر في مواجهة الغزاة في معارك جعولة بعدن عام 2015م . ليس هذا فحسب، بل وفي مطلع عام 2014م، شارك نبيل الخالدي في عمليات المقاومة في الملاح والضالع واختتم حياته شهيداً في شبوة الأبية فكان وبحق مناضلاً بحجم الجنوب الذي جسد حبه له في مواقفه وأشعاره وعمده بدمائه الطاهرة.

وأشار الدكتور الخلاقي إلى أن روح الشجاعة والإقدام التي تمتع بها الشهيد قد غلبت نزعته النضالية الميدانية،  فكان مندفعا وفي صدارة كل العمليات العمليات البطولية التي خاضها ضد قوات  الاحتلال.  وقد عاش أبيا عزيزاً  يأبى الذل والعبودية ويفضل الموت عزيزا عن العيش ذليلا، وكان صادقا في ذلك..ولسان حاله يقول:

حيا حياة العز عالدنيا

وموت فيه العز يرضيني

ما عيشة الإذلال ما ابغاها

لو تجلبوا معها الملاييني

وأوضح د.الخلاقي أن الشهيد كان متعدد الاهتمامات الشعرية والأدبية والثقافية ونشر في حياته باكورة أعماله الذي أسماه (الحرية) وهو عمل نثري اتبع في تأليفه ما يُعرف بأسلوب (الديالوج) وهو الحوار بين شخصيتين أو أكثر لمناقشة موضوع محدد تختلف فيه الآراء والهدف منه الوصول الي الرأي الصحيح.. أما الشخصيات التي وقع اختياره عليها فهي صفات ومفاهيم لقيم متناقضة, يتربعها مفهوم (الحرية) في مواجهة نقيضها (العبودية) ومع كل منهما تقف المفاهيم المساندة والقريبة من كل طرف.. وغنى عن البيان أن الكاتب ينافح هنا عن الحرية, ويقف ضد العبودية والاستبداد, واختياره لموضوع الحرية كان عن وعي ودراية, ومتناغما مع  توق شعبنا إلى حريته وكرامته واستقلاله. ولهذا فقد أهدى الكاتب عمله هذا إلى جميع الأحرار وإلى كل الشعوب والأفراد المقاومين للاستعمار والاستبداد، والرافضين لعبودية الإنسان للإنسان المقاومين من أجل الحياة الكريمة، المدافعين عن القيم أصحاب الضمير الحي.

ومما جاء في كتابه "الحرية" قوله: الامم والشعوب الحية تتذكر الماضي فتأخذ ما استحسن منه ولا تكرر ما هو سيء فيه، وتدرك الحاضر لتواكب الاحداث والزمان والمتغيرات وتفكر للمستقبل القريب والبعيد وتسعى له.

مشكلتنا في المجتمعات العربية والإسلامية ان شعوبنا مازالت تعيش في عقلية الماضي  لم تدرك الحاضر ولم تفكر للمستقبل الأخطر من ذلك ان امتنا العربية والإسلامية تعيش الحاضر بعقلية سلبيات الماضي .

كما قدم د.الخلاقي نماذج متنوعة من أشعار و زوامل الشهيد الوطنية التي كانت تلهب حماس الثوار في الساحات وفي المواجهات ضد قوات الاحتلال، ودعا إلى أهمية تدوين وتوثيق أشعاره التي كانت أحد أسلحة المواجهة مع الاحتلال  ونشرها في ديوان خاص.

وترك النقاش للحاضرين الذين تحدثوا عن الشهيد ومناقبه التي عرفوها، وفي الختام عبر د.يوسف القعيطي عن الاستعداد للأخذ بمقترح د.الخلاقي والشروع في انجاز جمع وطباعة أشعار الشهيد كأقل وفاء له ولتخليد تراثه الشعري والأدبي.


المزيد في مجتمع مدني
مجموعة قروب أصحاب الدار في لقاء اخوي بالمعزّة والمقدار بسيئون
نظم مجموعة قروب اصحاب الدار بوسيلة التواصل الاجتماعي الواتس آب اليوم لقاء اخوي جمع اعضاء القروب بمنتزهات الراحة بمدينة سيئون , القروب الذي يضم مجموعة من الاصدقاء
تكريم الوكلاء المشاركين في توزيع التحويلات النقدية الإنسانية في جميع أنحاء الجمهورية
تم اليوم بصنعاء تكريم عدد من الوكلاء المشاركين في توزيع التحويلات النقدية الإنسانية في جميع أنحاء الجمهورية عبر خدمة التحويلات النقدية الاجتماعية. وفي الاحتفال
مؤسسة صنائع المعروف تستعد لإطلاق المساحة الصديقة للطفل الممولة من اليونسيف بالمكلا
بدأت مؤسسة صنائع المعروف الإنسانية الاستعداد لإطلاق المساحة الصديقة للطفل المسماة (مساحة المعروف) بمدينة المكلا بتمويل من منظمة اليونسيف للطفولة، وإشراف مكتب




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل :اندلاع اشتباكات مسلحة في المنصورة
وصول قوات عسكرية سعودية الى عدن
على خطى جماعة الحوثي.. المجلس الانتقالي يقر تعديل المناهج الدراسية بعدن وحذف الدروس التي تؤكد يمنية الجنوب
مصدر : اتفاق جدة يقترب من نهاية التوقيع عليه
الحوثيون يعلنون عن وصول قيادات عسكرية في الشرعية الى صنعاء(اسماء)
مقالات الرأي
ليس من المستغرب أن يحدث حسم للغط الذي يكتنف حوار جدة بين المجلس الانتقالي ورموز الشرعية في الرياض وطالما هناك
قد يتفق معي كثيرون في ان ما لم يكن متوقعا البتة رغم كومة الاخفاقات المخجلة التي خلفتها سياسة دول التحالف خلال
تتعذر الحكومة الشرعية ممثلة بوزارة النفط والمعادن و أيضا الشركات النفطية التي تدير القطاعات النفطية المنتجة
  في مقر قيادة الانتقالي والأمانة العامة التابعة له يجتمع الموظفين بشكل يومي في مؤسسات يفترض أنها تدير
   قصة الحزب الآشتراكي (الجبهة القومية سابقا) في مدينة عدن، جدّ مختلفة عند أبناء عدن. وخاصة عند كبار السن
سأنأى بقلمي اليوم عن الخوض في قضايا السياسة أو قضايا هموم المواطن واتجه به في رحلة ذات طابع آخر في الحياة وجزء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.  صباح الخير ياعدن -الضالع حيث تصنع الكرامة وتصاغ الحرية ومحل ميلاد
(1) في السنوات الأخيرة بدات أشياء كثيرة في اليمن ومحيطها الخارجي ، جرت خلالها دموع ودماء ومأسي كثيرة بدأت
كنا في تناولتين سابقتين قد أشرنا إلى أن المأزق في الأزمة اليمنية يتمثل في الاعتماد على معطيات ومفاهيم
    لأكثر من قرنين من الزمن تنقل الجنوب من وصي إلى آخر ،رغم إسرافنا خلال العقود الستة الأخيرة في الحديث عن
-
اتبعنا على فيسبوك