مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 17 يوليو 2019 04:11 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 11 يوليو 2019 09:33 مساءً

من النقد مقابل العمل إلى العمل مقابل الأجل

منظمة ديفرستي اختتمت مشروعها النقد مقابل العمل قبل أكثر من 15 يوم والقريب بأن اسم المشروع يناقض محتواه و الواقع الملموس لان اسم المشروع هو (النقد مقابل العمل) ولكن بعد انتهاء مدة المشروع التي استمرت اربع أشهر عمل تم من خلالها استهدف 350 مستفيد إلى يومنا هذا لم يستلم المستفيدين كافة مستحقاتهم و يطالب المستفيدين بمستحقاتهم التي لم يستلموها وهي عبارة عن راتب شهر و نص للان ما تستلمها المستفيدين وهذه المشكلة عانا منها المستفيدين طوال المشروع وهي تاخيير المرتبات في ظل صمت رهيب من المسؤلين المختصين بالأمر ولكن الان الأمر يختلف المشروع انتهاء ومكتب المنظمة الواقع بمدينة جعار تم إغلاقة و المستفيدين لا حول لهم ولا قوة .

رسالة من كافة المستفيدين يناشدو بها محافظ محافظة أبين اللواء الركن أبوبكر حسين سالم و مأمور خنفر الشيخ ناصر المنصري

يجب أن تضعو الأمر بعين الاعتبار بحكم ان المستفيدين من هذا المشروع هم أحوج فات المجتمع للمعونه و للاهتمام وهم ( الأيتام _ مرضى الفشل الكلوي _ ذوي الاحتياجات الخاصة _ ومعدومين الدخل)



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الحرب لا تلد إلا النار، والخراب، والدمار، واليتم، فبها يدك العمران، وتعمر المقابر، فهي دعوة الشيطان، ونسيج
في ظل الغياب الفعلي الممنهج للسلطة المسماه بالشرعية والهروب من مسؤلياتها والتخلي عن واجباتها نحو شعب الجنوب
    طالعتنا صحيفة عدن الغد الغراء بمقال لسيادة الرئيس السابق على ناصر يعبر فيه عن مشاعره الجياشة على جبل
  ياسين الزكري وحدها العناية الإلهية تدخلت في النقطة الأخيرة من اللحظة الفاجعة، وكان لابد لهذه العناية أن
تم تطهير ارض الجنوب من الروافض ولكن لم يتم تحرير ارض الجنوب من الاحتلال اليمني.. في بداية حرب 2015 كلمنا البعض ان
يبدو ان نجاح أنظمة الحكم الديكتاتورية في تحييد غالبية الطبقة المتعلمة والمثقفة واستقطاب البقية الباقية
      نبش الدبابير وضرب تجمعاتها وتهييجها واثارتها لتخرج من جحورها وتظهر على السطح من اجل
جمعينا نلاحظ بل نعايش ما يجري في اليمن، لكن لا نتوقف ونتأمل ونفكر بل نسير في نفس المسار ولا نحاول تغييره على
-
اتبعنا على فيسبوك