مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 20 أكتوبر 2019 04:55 مساءً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

المتحف الفلسطيني يؤرشف 70 ألف وثيقة ويطلق منصته الإلكترونية

الأربعاء 10 يوليو 2019 05:06 مساءً
(عن الغد)متابعات:

أعلن المتحف الفلسطيني في مدينة بيرزيت بالضفة الغربية انتهاءه من أرشفة 70 ألف وثيقة ضمن مشروع أرشيفه الرّقمي الهادف لحماية الموروث التاريخي الفلسطيني المعرض للخطر والمحافظة عليه.
جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي لمدير المتحف عادلة العايدي، اليوم، في مبنى المتحف ببلدة بيرزيت شمال مدينة رام الله، للإعلان عن استعداده لإطلاق المنصة الرقمية للمشروع حتى منتصف آب القادم، وذلك ضمن خطة لاعتماد التوثيق الرقمي كأداة لمواجهة أية مخاطر أو تهديدات قد تتعرض لها الوثائق أو القطع المختلفة.
ويعمل المتحف لبناء أرشيف رقمي مفتوح أمام الجمهور، وقابل للتحديث باستمرار، ويضم مجموعات من صور فوتوغرافية، وأرشيف ورقي مختلف، ووثائق تاريخية، وكتب، وأفلام، وتسجيلات صوتية، ومواد أخرى مهددة بالضياع أو التلف أو المصادرة. والّتي توثق تاريخ المجتمع الفلسطيني منذ بدايات القرن التاسع عشر وحتى عام 2005.
هل يحمي متحف خاص آثار فلسطين من الضياع؟
ونجح المتحف حتى الآن بحفظ وأرشفة 70 ألف وثيقة من 138 مجموعة، تنقسم لمجموعات شخصية لأفراد وعائلات فلسطينية، ومجموعات لمؤسسات، إضافة إلى مجموعات لمتخصصين من باحثين ومصورين.
ويغطي المشروع كافة مناطق فلسطين التاريخية، إضافة للأردن ولبنان، ويطمح المتحف في الوصول إلى أرشيفات الفلسطينيين في مراكز تجمعهم حول العالم مثل أمريكا اللاتينية.
وحول المشروع قالت المديرة العامة للمتحف الفلسطيني، عادلة العايدي: "يعد هذا المشروع علامة فارقة في رحلة عمل المتحف الفلسطيني، فمن خلاله نشارك محطات هامة ومنسية من حياة الفلسطينيين وتاريخهم الاجتماعي والثقافي والسياسي مع كل العالم، ويلبي هذا المشروع طموح المتحف الفلسطيني في تعزيز الرواية الفلسطينية، ليكون تاريخنا الشخصي والجمعي عابرا للحدود، ورافدا للأجيال بمراجع معرفية هامة عن تاريخ فلسطين".

 


المزيد في أدب وثقافة
فنان تشكيلي يمني يكشف عن علاقات تاريخية بين التراث الثقافي في اليمن وافريقيا
  أكد الفنان التشكيلي والباحث في التراث الثقافي اليمني محمد سبأ أن الهجرات المتبادلة منذ أقدم العصور ما بين اليمن ودول القارة الأفريقية، أدت إلى انتقال الكثير
البوبكي بن حسن (شعر)
قال البوبكي بن حسن     شاعر  بعد لطفي امان باسم ابين وباسم اليمن     والرايات تاك الحسان اروى حدثت مرةً        قالت ان قاعة
قصيدة بسمك يالجنوب الحرة
 قال العوذلي بتزمل بسمك يالجنوب الحرة بسم الشعب دي هو ثائر من داخل عدن للمهرة بسمك يالجبال الشماء والوديان ذره ذره بسم الثغر هذا الباسم دي الأمواج تلطم بحره مستر




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
لجنة سعودية تجتمع بقيادات الحزام الامني تمهيدا لبدء هيكلة القوات
أخطر وثيقة لأول مرة .. بطل حصار صنعاء الذي قتله عبدالله عبدالعالم
ظهور الإعلامية المتألقة أمنية بدر الدين على شاشة قناة عدن المستقلة.
بيان سياسي هام صادر عن حزب المؤتمر الشعبي العام
عاجل: مقتل مواطن بعدن
مقالات الرأي
  دنيا الخامري تاريخ وهوية وأرض وثروة هو مسمى الوطن.. وبما أن خارطة اليمن مطمع للكثيرون إلا أن أبناؤها
التركيز على العصي في السياسة اليمنية ليس بالأمر الجديد إطلاقا، فأنا اتذكر في احد المرات وعلى وجه التحديد في
د. عمر عيدروس السقاف بنت الهيئة رؤيتها على القاعدة العلمية التي تنص على: (أنَّه لايمكن نجاح علاج أيَّ علة أو
  مضى ما يقارب السنوات الخمس منذ انطلاق الحملة العسكرية للتحالف العربي في اليمن تحت اسم ما صار يعرف
يرزح الجنوب تحت وطأة المعاناة والنزيف منذ 22 مايو 1990م وحتى اليوم وبالعودة الى يوميات الجنوب وكلها موقفة على
ألطف ماقراته اليوم لكتاب الانتقالي الدعوة لكي يبسط المجلس الانتقالي الجنوبي يده على المناطق التي يحكمها
  ------------------------------- الاقتصاد موضوع حساس ينبض بالارقام وكل رقم محسوب بدقة ويعني الكثير ويفهم بكل لغات الارض
  ان الرهان على استمرار الوحدة بالقوة او على الخلاف الجنوبي الجنوبي رهان خاسر اثبتته الكثير من تجارب
حقيقة! لا غرابة في أن تعيش الدهماء من الشعب حالة من الحيص بيص في ظل التعتيم الواضح الذي لازال يرافق حوار جدة،
يواصل القائد المحافظ اللواء #فرج_البحسني أطول مهمة عمل خارجي له منذ توليه مهاميه كمحافظ لحضرموت وقائد عسكري
-
اتبعنا على فيسبوك