مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 13 نوفمبر 2019 03:48 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
صحافة ساخرة

حلق شعر امرأتين عقابا لهما على رفضهم هذا الفعل..؟

الجمعة 28 يونيو 2019 03:36 مساءً
(عدن الغد) متابعات

اعتقل شخصان في ولاية بهار الهندية إثر قيام مجموعة من الرجال بحلق شعر امرأتين عقابا لهما على مقاومة الاغتصاب. وهاجم المعتدون، وبينهم مسؤول محلي، امرأة وابنتها في منزلهما بنيّة اغتصابهما،

حسبما أفادت الشرطة. وعندما قاومت المرأتان، اعتدوا عليهما وحلقوا شعر رأسيهما وزفّوهما في أرجاء القرية. وتقول الشرطة إنها بصدد البحث عن خمسة آخرين شاركوا في الواقعة.

 وقالت الأم لوكالة أنباء آسيا الدولية: "لقد ضربونا بالعصي ضربا مبرحا. الكدمات تملأ جسدي وكذا ابنتي". وقالت المرأتان إن شعر رأسيهما حُلق أمام الناس في القرية.

وقال أحد أفراد الشرطة لوسيلة إعلام محلية إن "نفرا من الرجال اقتحموا منزل الضحيتين وحاولوا التحرش بالبنت" لكن أمها أعانتها على مقاومتهم. وأدانت مفوضية المرأة في الولاية الحادث، قائلة إن "مزيدا من الإجراءات" ستُتخذ. وليست هذه المرة الأولى التي تشهد وقوع مثل تلك الحادثة في الولاية.

وفي أبريل/نيسان، هوجمت فتاة مراهقة بسائل حمضي لدى مقاومتها محاولة اغتصاب جماعي. وتصاعدت بشكل دراماتيكي وتيرة الغضب الشعبي في الهند احتجاجا على وقائع العنف الجنسي بعد حادث وقع عام 2012 تعرضت فيه تلميذة لاغتصاب جماعي أفضى إلى القتل في حافلة بالعاصمة دلهي.

 وبرزت القضية مرة أخرى على السطح سياسيا عام 2018، بعد وقوع سلسلة من الاعتداءات ضد أطفال، كان أبطالها مسؤولون رفيعو المستوى. ولا تزال تقارير عن حوادث الاغتصاب والعنف ضد المرأة تتوالى من أنحاء متفرقة من البلاد.

 


المزيد في صحافة ساخرة
صحافة ساخرة.. مكالمة (16)
عقارب الساعة تشير الى الساعة 11:55 مساء من الرابع عشر من أكتوبر وفيما لم يتبقى من ذلك اليوم سوى دقائق معدودة حينها الكهرباء لم تعد بعد أن انطفئت قبل أكثر من ساعة في
بريطانيا تطارد نحلة {محكوم عليها بالإعدام}
أمر مسؤولون حكوميون في بريطانيا بقتل نحلة تركية كانت قد حضرت إلى البلاد برفقة عائلة بريطانية بعد قضاء عطلة في تركيا. ويذكر أن النحلة وهي من سلالة نادرة كانت قد
بريطاني يتصل بالطوارئ ليقول إن الأغنام ستأكل أولاده
في ظاهرة غريبة من نوعها، اتصل أب بريطاني برقم النجدة 999 لأنه كان يخشى أن تتعرض عائلته لهجوم من الأغنام للانتقام منهم بعد أن أكلوا لحم الضأن في وجبة العشاء. وقد اتصل




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اول عرض عسكري بعدن بدون شعارات الانتقالي منذ سنوات(صور)
وفاة مواطن بظروف غامضة بالشيخ عثمان
لقور: هادي لن يصارع الجنوبيين وحضرموت ليست يمنية (حوار)
جنوب اليمن… من تفكيك الوحدة إلى تفكيك الانفصال
عاجل : قتيل وجريح برصاص مسلحين مجهولين شرق مديرية مودية
مقالات الرأي
  أعدت قراءة اتفاق الرياض اكثر من مرة وكانت دهشتي تتزايد حين اتذكر مقدار البهجة التي عبر الطرفان اليمنيان
  لأهمية الراتب في توفير حاجات الناس وتوفير متطلباتها؛ كي تستمر الحياة بشكلها الطبيعي ويعم الخير، فقد كتبت
عبد الباري طاهر   عرفات مدابش صحفي محترف. انغمس في الصحافة منذ البدء. بدأ مشواره بالعمل في صحيفة الثوري
١// غمرتني طمأنينة بالغة بعد قراءتي  لما سطرهُ قلم د . ناصر الخبجي بعنوان :( إتفاق الرياض هو عاصفة سلام
-----------------علي صالح الخلاقي كان المهاجرون من الجنوب العربي, وخاصة من يافع وحضرموت, قد شكلوا نسبة كبيرة من
  كتب الفنان /عصام خليدي كـثـــير من فنانينا ومبدعينا الكبار( تسرق وتنهب ) أعمالهم أروع أغانيهم وقصائدهم
من المعروف عن كل قارئ في شأن أي إتفاق فأنه يقرأ ما بين السطور وما خلفها من الأبعاد من زوايا متعددة بحسب
  كانت مناسبة بهيجة ورائعة ان اكون حاضرا ومشاركا مساء الاثنين 11 نوفمبر الجاري في حفل تكريم عميد المسرح
أصيبت جماعة حزب الإصلاح الإخوانية مؤخرا بالمتلازمة النسوية , ففي صنعاء عمدت إلى تشكيل "رابطة أمهات المختطفين"
ترك قرار إنسحاب القوات الإماراتية المنضوية في قوات التحالف العربي في اليمن من بعض المواقع التي تمركزت فيها
-
اتبعنا على فيسبوك