مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 يوليو 2019 06:58 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 27 يونيو 2019 10:48 صباحاً

وأتقوا فتنة ...! 

 

 

الحرب ليست لعبة للتسلية واللهو كما يتصورها العسكر الجدد ومراهقي السياسية من ذوي العقول العقيمة .

إنما الحرب صراع مسلح لا لغة له غير العنف والإقتتال وقتها تطغاء أصوات لعلعة الرصاص وهدير القذائف حينها تفوح رائحة البارود الممزوجة بالدماء البشرية المعصومة .

 عندما تندلع الحرب تُفتح طريق الفوضى ويحل الدمار ويستوطن الخراب وفيها يُقتل الأبرياء وتتعطل المصالح وينهار الاقتصاد وتتغير احوال الناس حيث يغدوا الأغنياء فقراء ومن الفقراء مرضى وجياع وتقود الكثير الى اطباق المقابر .

 ومع الحرب تنعدم ابسط الخدمات وتتمزق خلايا ووشائج النسيج الإجتماعي وتشرد الناس .

  ومن الأمور المسلم بها ان الحرب إذا انفجرت لا احد يستطيع التحكم في ايقافها وإن وقفت فتبقى آثارها والآمها على المدى البعيد .

 

 ثمة فتنة تحوم مؤشراتها ربما الغرض منها إدخال شبوة في دائرة السوء لتحقيق اهداف ومكاسب ما ..! 

 ويدرك الخبثاء ومعد ومخرج السيناريو ان شبوة لها تركيبة إجتماعية ذات طابع قبلي فإذا انزلق ابنائها في اتون الصراعات الدموية ستكون لها آثار كارثية وعواقب وخيمة لن ينجو من شرورها احد وإن اوهم البعض نفسه بالنجاة ، لان هذه المحافظة إذا اشتعلت الحرب بين اطراف سياسية متخاصمة لم تدم طويلا إلا وقد تغير الصراع الى إقتتال على اسس مناطقية وقبلية وعرقية وجهوية ، وحروب من هكذا النوع تعد اشد خطورة وويلاً على المجتمعات لانها لا تتوقف بقرار سياسي او مصالحة اممية او تدخل دولي بل ستستمر لعقود طويلة وتصبح حروب ثارية تآكل الأخضر واليابس وتترحل عبر الاجيال المتعاقبة ولعل ما حدث في الصومال خير شاهد واكبر دليل ..! 

وتفادياً من الإنزلاق في مستنقع هكذا فشبوة بحاجة من أهل الحل والعقد الى قول كلمة الفصل درءً لفِتْنَةً لَّا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا منكم خَاصَّةً ۖ.

أيها الاخوة : 

عقلاء ..وحكماء ومشائخ واعيان شبوة وفقهاء السياسة وعلماء الدين من أبناء المحافظة 

أنتم مسؤولون أمام الله والناس أجمعين في اي تقاعس او تخاذل أو تقصير بواجباتكم تجاه مايحدث في عتق من توترات قد تشعل صراعاً دموياً لاسمح الله .

نقول لكم  

لاتتركوا شبوة واهلها فريسة تعبث بها ادوات الغير سواء بجهالة اوقصد .

 

لا تتركوا شبوة تغرق في وحل الدماء بسبب عنتريات طائشة وعقول متهورة ومواقف حزبية متزمتة .

 

لا تجعلوا من شبوة كعكة او بقرة حلوب تتنازع عليها اقطاب معينة ضمن صراع المصالح والنفوذ ..

لاتتركوا شبوة ساحة لتصفية الحسابات بين الخصوم السياسين فاتورتها جثث واشلاء و دماء ابناء كم واخوانكم وعلى حساب امنها واستقرارها وسلمها الإجتماعي .

لاتتركوا شبوة يتخذها الأعداء حقل تجارب او حلبة مصارعة لإبراز العضلات .

فليعلم الجميع ان

شبوة سقوطها لصالح طرف لن تبني له دولة وإن حدث العكس لن تهدم عليه الدولة .

تداركوا الموقف قبل فوات الآوان .

تعليقات القراء
393342
[1] نعم
الخميس 27 يونيو 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
نعم تداركوا الموقف قبل فوات الآوان ولا تدعوا الفوانيس يقودوكم الى التهلكة



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
طبيبة يمنية تكتشف علاج لمرض السرطان
هل يفعلها ( هادي) ويربك الحسابات السياسية
حصري- النيابة الجزائية: لم نصدر اي بيان اوتعليق او نشر بشأن واقعة قتل المجنى عليه سمحان الراوي
بعد انتهاء ازمة الوقود.. جرعة جديدة من شركة النفط في عدن
الخبير النفطي ناجي بن صالح مسيح في حوار شفاف لـ عدن الغد شركات محلية ودولية نفطية انشأت لتمرير هذه الصفقات المشبوهة لتدمير القطاع النفطي
مقالات الرأي
  سمير رشاد اليوسفي   قال "محمد علي هيثم " ثاني رئيس وزراء لجنوب اليمن بعد الاستقلال: " في المؤتمر الشعبي
طال الزمن وامتدت سنواته، وعدن لا زالت تستوطنها الأزمات المختلفة في  الخدمات وفي ضعف البنية التحتية، ولم
  المستشار انور الرشيد20 يوليو 2019 قرأت ماتفضلا به الهامتين الجنوبيتين الدكتور عبدالرحمن الوالي وفخامة
أصدر نبي الله سليمان ، على نبينا علية افضل السلام على هدهد حكما بالغ القسوة عندما قال له : سأرسلك إلى قوم لا
  محمد عبدالله الموس مما يتداوله الناس من الحكايات انه حدث خلاف بين السلطان العوذلي والعاقل الدماني حول
قرأت النداء الذي وجهه الدكتور الوالي بتاريخ 1 يوليو 2019م، والتعليقات عليه بالإشادة والنقد والشتم لهذه
في الأسابيع الأخيرة عاود سعر صرف الريال اليمني التراجع امام العملات الأخرى ليصل الى عتبة ال580 للدولار الواحد
بلغ الدين الصيني حسب" رويترز" في التقرير الذي نقلتة الليلة 19 يوليو 2019 ان نسبتة بلغت اكثر من ٣٠٠% من الناتج
 عقب كل التعديلات الوزارية في الحكومة اليمنية التي أجريت في السنين الماضية أصبح العديد من اليمنيين يطلقع
القرارات الرئاسية التي أصدرها فخامة الرئيس هادي مؤخرا fatكانت شجاعة ووطنية وتصب في مصلحة الشعب والوطن ..
-
اتبعنا على فيسبوك