مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 أكتوبر 2019 09:20 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 26 يونيو 2019 09:35 مساءً

وطنية نص كم!

الجنوبيون في حكومة هادي، ليس لديهم مشكلة في مكونات توالي إيران أو قطر أو اي دولة أخرى ، لكن أولاً لا بد من هذا المكون أن يكون كاذباً ، يرفع شعاراً إلى العلن ، لكنه خلف الكواليس يرفع شعاراً آخر، أي مخادع، ويتفق مع مشروع الدولة الاتحادية ولصوص السلطة الحاليين.

نائب مدير أمن عدن الذي قدم استقالته في أبريل الماضي علل سبب الاستقالة نتيجة وجود مشروع (إخواني) المتمثل في الائتلاف الوطني هكذا قالها، وأشار إلى أن وزير الداخلية اوقفه من إفشال مؤتمر هذا الائتلاف الذي عقد في عدن.

اسباب الاستقالة كانت مهمة إذ اتهم الكازمي صراحة وزير الداخلية بحماية هذا المشروع والوقوف إلى جانبه، عندما قال إنه حاول منع المؤتمر من الانعقاد غير ان توجيهات الميسري حالت دون ذلك.

بعد مرور اسابيع قليلة صدر قرار قضى بتعيين المستقيل مديرا لأمن أبين، وكأن محاولة المنع هذه والاستقالة كانت معدة من سابق وكان مخرجيها يريدون تسجيل حضور ليس إلا، وإلا كيف من الممكن أن تقبل بمن يحمي هذا المشروع وتسير في فلكه! وما كان هناك داع للاستقالة اذا كنت ستقبل بمنصب آخر أصلاً.

ورغم كل مانشاهده من تقلبات لجنوبيي الشرعية، إلا انهم يتفقون مع كل المشاريع، إلاّ المجلس الانتقالي الجنوبي يرونه على خطأ ومرتزق ويسعى لحرب أهلية!

بدت من تجاه المجلس الأمور واضحة وهي دولة جنوبية، غير أن هؤلاء لا يريدونها معللين السبب بان المجلس مرتزق وكاذب ، وهي حجة تُستخدم اليوم لمن لا حجة له في مواجهة الحقيقة، فالدولة بكلها تُدعم قطريا وتركيا وسعوديا، لكن الحقيقة المرة التي لا يريد قولها هؤلاء أن الاتهامات مجرد تخفية لمظلة اليمن الاتحادي الذي يخافون انهياره ما قد يتسبب بخسارة لهم كسبوها من الحرب.

 قل أنا أريد يمناً اتحادياً وارفض الاستقلال بصراحة ، هكذا ستكون منصفاً أكثر وتظهر وجهة نظرك التي بالتأكيد نحترمها، لكن لاتتخفى تحت وصفك المشروع القروي والمرتزقة وأنت مخادع لست مؤمناً بشيءٌ أسمه استقلال.

تعليقات القراء
393282
[1] MTN يحجب المحتوى
الأربعاء 26 يونيو 2019
ابو محمد | عدن
الاعلانات وخاصة اعلانات MTN تحجب المحتوى



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
لاول مرة بتاريخ عدن..تعيين جندي نائبا لمدير شرطة في عدن
القوات الاماراتية تستكمل انسحابها من قاعدة العند (فيديو)
إصابة مرافق نجل قائد القاومة الجنوبية بأبين واللواء الثامن ومقتل أحد المهاجمين والذي تم التعرف عليه
الحوثيون يفرجون عن جماعة ارهابية متورطة بتفجير جامع الرئاسة
بعد ساعات من الجريمة .. الحزام الأمني يلقي القبض على قاتل بمديرية زنجبار
مقالات الرأي
رب ضارة نافعة ، الكل تجرع مرارة فساد وفشل وتواطؤ وخيانة شرعية الرئيس المؤقت هادي وحزب الإصلاح الإخواني
لقد قطعنا شوطا طويلا من قبل الاستقلال ومن بعده وتكللت الجهود ببعض النجاحات في تحرير الجنوب وتحقيق المكاسب 
     د.عمر عيدروس السقاف      محافظ محافظة المهرة.. الشاب الشيخ راجح باكريت (أبو سعيد) أضحى مثلاً
  كما يبدو لي أن الوفد المفاوض للانتقالي لم يستوعب المرحلة القادمة وبقي في موقعة القديم متمترس  بنقاط
    ✅المبادرة الخليجية وماتمخض عنها وجدت لانقاذ دولة يمنية متآكلة "رجل عليل " لكثرة ازماتها واستحالة
    التسريبات متزايدة عن اتفاق ترعاه المملكة بين شرعية الرئيس هادي والمجلس الإنتقالي ممثلا عن الحراك
    الكل يعلم بان عدن دارت فيها حرب ضروس في مطلع 2015م ابان الغزو الحوثي العفاشي خلفت الكثير من الشهداء
تفجُّـــــرُ الأزمة والصدام العسكري بين القوى الجنوبية وبين السلطة اليمنية المسماة بالشرعية كان متوقع
رغم الضغوطات الشديدة التي تُمارسها السعودية تجاه الشرعية إلا أنها رفضت الحوار مع الانتقالي بشكل قاطع، ليفشل
  ——  علي البخيتي  ثورة ٢٦ سبتمبر ١٩٦٢م كانت ثورة اجتماعية اكثر منها ثورة سياسية؛ ثورة اعتقت
-
اتبعنا على فيسبوك