مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 يوليو 2019 02:50 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 26 يونيو 2019 09:35 مساءً

وطنية نص كم!

الجنوبيون في حكومة هادي، ليس لديهم مشكلة في مكونات توالي إيران أو قطر أو اي دولة أخرى ، لكن أولاً لا بد من هذا المكون أن يكون كاذباً ، يرفع شعاراً إلى العلن ، لكنه خلف الكواليس يرفع شعاراً آخر، أي مخادع، ويتفق مع مشروع الدولة الاتحادية ولصوص السلطة الحاليين.

نائب مدير أمن عدن الذي قدم استقالته في أبريل الماضي علل سبب الاستقالة نتيجة وجود مشروع (إخواني) المتمثل في الائتلاف الوطني هكذا قالها، وأشار إلى أن وزير الداخلية اوقفه من إفشال مؤتمر هذا الائتلاف الذي عقد في عدن.

اسباب الاستقالة كانت مهمة إذ اتهم الكازمي صراحة وزير الداخلية بحماية هذا المشروع والوقوف إلى جانبه، عندما قال إنه حاول منع المؤتمر من الانعقاد غير ان توجيهات الميسري حالت دون ذلك.

بعد مرور اسابيع قليلة صدر قرار قضى بتعيين المستقيل مديرا لأمن أبين، وكأن محاولة المنع هذه والاستقالة كانت معدة من سابق وكان مخرجيها يريدون تسجيل حضور ليس إلا، وإلا كيف من الممكن أن تقبل بمن يحمي هذا المشروع وتسير في فلكه! وما كان هناك داع للاستقالة اذا كنت ستقبل بمنصب آخر أصلاً.

ورغم كل مانشاهده من تقلبات لجنوبيي الشرعية، إلا انهم يتفقون مع كل المشاريع، إلاّ المجلس الانتقالي الجنوبي يرونه على خطأ ومرتزق ويسعى لحرب أهلية!

بدت من تجاه المجلس الأمور واضحة وهي دولة جنوبية، غير أن هؤلاء لا يريدونها معللين السبب بان المجلس مرتزق وكاذب ، وهي حجة تُستخدم اليوم لمن لا حجة له في مواجهة الحقيقة، فالدولة بكلها تُدعم قطريا وتركيا وسعوديا، لكن الحقيقة المرة التي لا يريد قولها هؤلاء أن الاتهامات مجرد تخفية لمظلة اليمن الاتحادي الذي يخافون انهياره ما قد يتسبب بخسارة لهم كسبوها من الحرب.

 قل أنا أريد يمناً اتحادياً وارفض الاستقلال بصراحة ، هكذا ستكون منصفاً أكثر وتظهر وجهة نظرك التي بالتأكيد نحترمها، لكن لاتتخفى تحت وصفك المشروع القروي والمرتزقة وأنت مخادع لست مؤمناً بشيءٌ أسمه استقلال.

تعليقات القراء
393282
[1] MTN يحجب المحتوى
الأربعاء 26 يونيو 2019
ابو محمد | عدن
الاعلانات وخاصة اعلانات MTN تحجب المحتوى



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العميد طارق: هكذا استشهد الرئيس علي عبدالله صالح
مسئول بمطار عدن يؤكد ان إدارة المطار على علم بالعطل الذي راح ضحيته أحد الموظفين(وثيقة)
هل يُنهي الميسري خلافات الإمارات والشرعية؟
عاجل: لأول مرة منذ سنوات.. محكمة بعدن تفصل في قضية تهريب مخدرات
خلية مسقط تخطط لجرّ المهرة اليمنية إلى صراع عسكري
مقالات الرأي
   كل من في اليمن هم نسل يحيى بن الحسين الطبري والعشرة ألف طبري الذين أتوا معه في زيارته الثانية لليمن،
برغم صعوبة المرحلة سياسيا وتداخلات كثير من الأمور التي تعكر صفو هذا الهدف ولأهمية الموقع وإستراتيجية
مسؤول يمني يصعد منبر ألخطابه فيقول: ( الدولة برئاسة فخامة الرئيس حفظه الله تقوم بمهام عظيمه ونحن نسعى لتحسين
مرة كنت مع يحيى الحوثي في لقاء متلفز، فقال مفاخراً بأن "القرآن نزل في بيتنا". قلت له حينها "الذي أعرفه أن القرآن
    حي الفقيد عبدالعزيز عبدالولي رحمة الله عليه هو هبه اخوية من دولة الإمارات في عهد الشيخ زايد بن سلطان
يعتبر ميناء الحديدة شريان الحياة الأهم لمليشيا الحوثي، المدعومة إيرانياً وقطرياً، أكرر إيرانياً وقطرياً،
بتاريخ 14يوليو 2017، أجرى الأخآ  الأمين العام للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري الأستاذ المحامي / عبدالله نعمان
تأخر الوزير البريطاني ( مايكل بيتس ) خمس دقائق فقط عن اجتماع مجلس العموم ، في الوقت الذي ناقش فيه المجلس سؤالاً
في مثل هذا اليوم كنت أكتب لـ"عدن الغد" وابحث عن فتحي بن لزرق والطائرات تقصف في أنحاء من عدن وأطرافها وابلغته
لن أعدّد في خصال الرجل وحُسن سجاياه،ولن أكتب فيه نثراً أو شعراً أو أدباً، فصيته سبقه،وماضيه يحكي بطولاته
-
اتبعنا على فيسبوك