مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 23 أغسطس 2019 07:15 مساءً

  

عناوين اليوم
حوارات

البركاني: البرلمان سيعقد جلسته الثانية في عدن

الأحد 23 يونيو 2019 08:54 مساءً
(عدن الغد) الشرق الأوسط:

كشف سلطان البركاني، رئيس مجلس النواب اليمني، أن البرلمان سيستأنف عقد جلسات دورته النيابية في العاصمة المؤقتة عدن قريبا.

وفي مقابلة صحافية مع "الشرق الأوسط"، قال البركاني، إن البرلمان وفي دورته التشريعية القادمة سيبحث القضايا التي تسهم في إعادة بناء مؤسسات الدولة، وإنهاء الانقلاب، بالإضافة إلى إيقاف التمدد الإيراني، وتجنيب الدولة الانشطار والتمزق.

وأوضح البركاني أن الحكومة الشرعية تعمل في ظروف صعبة، مشيرا إلى أن العمل جارٍ حاليا لإعادة النظر في أمور عدة، وذلك لاختيار أعضاء جدد في الحكومة برئاسة الدكتور معين عبد الملك، مشدداً على أن اختيار الأعضاء سيعتمد الأكفاء، وذلك بعد عودة الرئيس عبدربه منصور هادي من رحلته العلاجية في أميركا.

ودعا رئيس مجلس النواب اليمني دول تحالف دعم الشرعية إلى توفير الأمن والاستقرار في المناطق المحررة، وتقديم مزيد من الدعم العسكري والإنساني والاقتصادي.

كما اتهم مارتن غريفثس، المبعوث الأممي إلى اليمن، بالمساهمة في حالة الجمود والانهيار الذي تشهده المفاوضات السياسية.

وأضاف رئيس مجلس النواب اليمني: "إن جماعة الحوثي لا ترغب في أن تكون جزءا من المجتمع اليمني، وتفضل أن تكون ذراعا لإيران للسيطرة على اليمن والإضرار بالجيران". وأكد في حديثه أن من يراهن على تغيير نهج الجماعة فهو رهان فاشل، ولن يرى إلا السراب، على حد تعبيره.

 

 

واعتبر رئيس البرلمان اليمني سلطان البركان أي مراهن على جماعة الحوثي في اليمن سيكون حصاده السراب، مبدياً في حوار مع «الشرق الأوسط» مخاوف من وصول القضية اليمنية إلى مرحلة النسيان من قبل المجتمع الدولي المشغول بالصراع بين الولايات المتحدة وإيران، لكنه أبدى في الوقت نفسه ثقة كبيرة في عزيمة وجدية الحكومة الشرعية وقواتها في استعادة الدولة اليمنية من خلال «إسقاط الانقلاب الذي ينفذ سياسات تخريبية ضد كل دول المنطقة»، كما حمّل البركاني من المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث مسؤولية حالة الجمود والانهيار في مسار المباحثات والمفاوضات، ودعا الأطراف الدولية المعنية باليمن إلى حسم جدية التزام الحوثي بـ«اتفاق الحديدة»...

وفيما يلي نص الحوار:



> إلى أي مدى يؤثر التصعيد الراهن بين أميركا وإيران على الأزمة اليمنية؟

- بالتأكيد أي توتر في المنطقة يؤثر على مستقبل اليمن، ونخشى أن نصل إلى مرحلة نسيان قضية اليمن في ظل اهتمام المجتمع الدولي بما هو آت، ويجب ألا ننسى أن الحل السياسي الذي تقوده الأمم المتحدة عبر مبعوثها لليمن لم يصل لأي إنجاز يُذكر لذلك نتمنى أن تظل قضية اليمن حاضرة وبقوة في المحافل الدولية، لأن شعبنا يحتاج إلى إنهاء هذه الحرب والوصول إلى السلام واستعادة الدولة إلى الأمن والاستقرار وإسقاط الانقلاب.

> وكيف ينعكس تزويد إيران لجماعة الحوثي بالأسلحة على تأخر التوصل لحل في بلادكم؟

- إيران لديها مشروع ونعتب على الأصدقاء في المجتمع الدولي الذين يعلمون الحقيقة ويتجاهلونها، وكذلك بعض الدول العربية والتي تقف في جبهة المتفرج، في حين أن المشروع الإيراني لا يستهدف اليمن فقط وإنما كل الدول العربية والأمن القومي العربي من خلال أذرعه المنتشرة في بعض الدول العربية.

> هل تعتقد أن جماعة الحوثي تتلقى مساعدات سياسية لإدارة الحكم؟

- هناك خبراء يعملون مع هذه الجماعة من إيران ولبنان، ويقدمون خبراتهم في الجانب السياسي والعسكري، وحتى القانوني لأن إدارة الجماعة للدولة ليست حقيقية وإنما عبر المشرفين والخبراء كما يستخدمون أيضا الوسائل التقليدية القديمة جداً، وقاموا بإقصاء كل الخبرات والكفاءات والقدرات وكل أبناء الشعب وتحكموا في كل شيء، وتحوّل الأمر إلى فوضى ولا يمكن أن نسمي ما يجري من الحوثي في اليمن بأنه تعبير عن دولة؛ وإنما عمل عصبوي واضح المعالم لأنهم لا يؤمنون بالدستور ولا بالقانون ولا يعرفون معنى الالتزام بتعهداتهم.

> ما هي محددات قبولكم بجماعة الحوثي كمكون في المجتمع اليمني، إذا تم التوصل إلى اتفاق سياسي؟

- أولا نحن لا نرفض أن تكون جماعة الحوثي جزءاً من المجتمع اليمني ولا ننكر ذلك، وسبق أن تمت دعوتهم لتأسيس حزب سياسي يمارس دوره ومهامه، ولكنها لا ترغب في ذلك، وتُفضل أن تكون ذراعا لإيران للسيطرة على اليمن والإضرار بالجيران، ولذا نؤكد أن من يراهن على تغيير نهج الجماعة فهو رهان فاشل وسبق أن راهن المبعوث الأممي مارتن غريفيث لمدة عام ونصف العام، ولم يصل لشيء وأعتبر أن من يراهن على الحوثي فهو لن يرى سوى سراب، وكانت لديهم فرصة استمرت خمس سنوات عندما طُلب منهم تأسيس حزب سياسي كان بالإمكان أن يحقق مكاسب لهم حتى من خلال مفاوضات الكويت التي قطعت شوطاً كبيراً من خلال تنازلات قدمتها الحكومة الشرعية رغبة منها في الوصول إلى اتفاق سياسي، ولكن لم يستخدموا كل الفرص التي قُدمت لهم بل رفضوا تنفيذ أي اتفاق يتم التوصل إليه لدرجة أنهم ألقوا بوثيقة اتفاق الكويت في وجه إسماعيل ولد الشيخ كما قيل لي، وبالتالي كيف يمكن التوصل معهم لاتفاق أو قرار سياسي يُنهي حالة الاستنزاف التي يعاني منها الشعب والدولة.

> كيف ترى مصير اتفاق الحديدة؟

- الحكومة الشرعية وافقت على اتفاق السويد تحت ضغط دولي كبير جداً، وكانت القوات العسكرية (قاب قوسين) من إنجاز مهمتها واعتبرته الحكومة بمثابة اختبار جديد لنوايا الحوثيين، ولكن للأسف وبعد 6 أشهر من الاتفاق لم يلتزموا، وننتظر من المجتمع الدولي، ومن رباعية لندن المعنية باليمن أن تؤكد لنا ما إذا كانت الجماعة جادة في اتفاق الحديدة والتوصل إلى سلام وحل سياسي حقيقي، أم سيتم التمديد بمهلة جديدة ونظل في هذه الدوامة.

> بالنظر إلى الصعوبات التي تشير إليها بشأن إمكانية التزام الحوثي باتفاق سياسي... إلى أي مدى تثقون بإمكانية التوصل للاستقرار في اليمن؟

- للأسف جماعة الحوثي تنفذ أجندة إيرانية، وليس لها أي صلة بالعمل السياسي أو إدارة الدولة أو الحكم وقد حولت اليمن من دولة إلى ساحة للحرب بدعم كامل من طهران، ورغم ذلك فلدينا العزيمة والجدية لاستعادة الدولة اليمنية من خلال إسقاط الانقلاب الذي ينفذ سياسات تخريبية ضد كل دول المنطقة.

> ما هو دور البرلمان في تسريع وتيرة استعادة الدولة اليمنية؟

- أولاً استعادة الدولة تكون من خلال إسقاط الانقلاب، والبرلمان اليمني أحد مؤسسات الدولة، ووجوده في غاية الأهمية، وسوف يعمل من خلال انعقاد الدورات التشريعية التي ستُعقد قريبا لبحث الكثير من القضايا التي تساهم في بناء مؤسسات الدولة، وموضوعات استراتيجية مهمة مثل العمل على إيقاف التمدد الإيراني، وتجنيب الدولة الانشطار والتمزيق والحفاظ على وحدته ومكافحة الإرهاب، وتأمين الممرات المائية والتي تحولت إلى ساحة صراع في البحر الأحمر، وكل هذه القضايا نحرص على إنجازها والمؤسسات الشرعية سوف توفر كل الضمانات اللازمة وصولا للتنفيذ.

> أين تنعقد الدورة المقبلة للبرلمان اليمني ومتى؟

- في عدن؛ فنحن نسعى لتأسيس مقر للبرلمان في منطقة آمنة لأن الجانب الأمني يعطل عملنا، وخلال الاجتماعات التي عقدها البرلمان في سيئون أطلقت جماعة الحوثي على مقر الاجتماع وسكن الأعضاء إحدى عشر طائرة مُسيرة لاستهدافنا، وبالتالي نبحث عن مكان آمن تجتمع فيه كل القوى الوطنية من الأمن والجيش والمقاومة الوطنية لتحمل مسؤولياتها في إنجاز استعادة الوطن، وإسقاط الانقلاب، وتصويب بعض الأخطاء القديمة.

> ما هو تقييمك للوضع الميداني في صنعاء؟

- جماعة الحوثي دمرت العاصمة بالكامل، البنية الأساسية والروح المعنوية للمواطنين، ونهبت الأموال والاحتياطي النقدي، وصناديق التقاعد والشهداء والدواء، ولم يعد هناك شيء قابل للحياة حتى المساعدات الإنسانية يتم سرقتها ونهبها، وعلقت مؤسسات الإغاثة أعمالها لهذا السبب.

> ما هو المطلوب من دول التحالف لدعم اليمن في هذه المرحلة؟

- بداية نقدم كل الشكر والتقدير لكل ما قدمته كل من السعودية والإمارات لدعم الشرعية في اليمن ومساندة شعبه، وندعو كل دول التحالف لرفع الجاهزية لتوفير الأمن والاستقرار في المناطق المحررة، وتقديم الدعم العسكري للجيش الوطني لتحرير الأرض المتبقية، وأعني تقديم الدعم العسكري والإنساني والاقتصادي، فنحن نريد المزيد لأننا نعيش مرحلة اللاسلم واللاحرب وهذه الحالة مرهقة للشعب اليمني ونخشى أن تدفعهم هذه الحالة إلى الاستسلام للعصابات الحوثية، وبالمناسبة فالمبعوث الأممي إلى اليمن قد ساهم في حالة الجمود والانهيار الذي تشهده بالمفاوضات السياسية، ونحن لا ننكر ما قدمته دول التحالف، لكن نطلب المزيد اقتصاديا خاصة في المناطق المحررة.

> بمناسبة المناطق المحررة ماذا عن الوضع الأمني والاقتصادي في مدينة عدن؟

- أتمنى أن نسمع خلال الأيام المقبلة عملا إيجابيا على الأرض لبسط نفوذ الدولة على الأرض من خلال دعم الأشقاء.

> انتقد البعض أداء الحكومة الشرعية اليمنية أخيراً، واتهمت بأنها لا تقوم بواجبها الدبلوماسي والعمل على الأرض؟

- الحكومة تعمل في ظل ظروف صعبة ونعترف بالتقصير، ونعمل حالياً على إعادة النظر في كثير من الأمور لاختيار أعضاء الحكومة والتي يعمل على رأسها الدكتور معين عبد الملك سعيد، واختيار الكفاءات والقدرات العالية، وسيكون ذلك بعد عودة الرئيس عبد ربه منصور هادي من رحلة العلاج، وقد تعافى وكل أموره على ما يرام، وسوف نرى بعد عودة الرئيس من رحلة العلاج حكومة عالية الهمة تؤدي دورها، وسيكون «مجلس النواب» سنداً لها في الداخل والخارج مع الاهتمام بالعمل الدبلوماسي النشط لإيصال صوت اليمنيين للعالم، ونحن عازمون، ومعنا الرئيس وكل القيادات خلال الأيام القادمة، على استعادة الدولة، والعمل معا بروح الفريق الواحد.


المزيد في حوارات
رئيس إنتقالي المسيمير بلحج : القضية الجنوبية أعمق وأكبر من تسوية قضايا محددة(حوار)
  الأستاذ عبد الفتاح جمال سعيد قائد الطميري الحوشبي رئيس القيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بمديرية المسيمير الحواشب محافظة لحج هو ضيفنا في هذا الحوار،
رئيس إنتقالي المسيمير بلحج: القضية الجنوبية أعمق وأكبر من تسوية قضايا محددة
الأستاذ عبد الفتاح جمال سعيد قائد الطميري الحوشبي رئيس القيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بمديرية المسيمير الحواشب محافظة لحج هو ضيفنا في هذا الحوار، حيث
مدير صندوق النظافة بعدن قائد راشد: نحتاج آليات جديدة للحد من تراكم القمامة ونحن في طور انشاء محطة تحويليه(حوار)
  لا تكاد تذهب إلى أي حارة أو منطقة في عدن إلا وتجد أكوام القمامة في كل اتجاه في منظر مشوه للمدينة التي تعد عاصمة للبلاد. تدهور الوضع العام للبلاد انعكس على عمل


تعليقات القراء
392645
[1] 350 الفً كيلوً مترً مربعً مساحةً بلادكمً فيً شمالكمً المعفنً. اعقدواً انفسكمً هونااك
الأحد 23 يونيو 2019
الحاكمً الفعلليً فيً الجنوبً المجللسً الانتقاااليً. واينً قللتً باتعقدً جزمكً. هههههه | المجللسً الانتقاليً وحكومةً الجنوبً العربيً الجديد
منً علللمكً ياملللليحً العينً. 350 الفً كيلومترً مربعً خوً مسًاااحةً شمااالكمً المعفنً بعشرينً الفً تعفينةً. اعقدً ملاعيبكً فيً المساحةً الخاضعةً للشماللينً فيً الشمالً. ممنوعً عليكً الدخولً لعدنً. والاً بنقطعً اطرااافكً .

392645
[2] حكومة هـادي تسعى لتفجـير الأوضاع في الجنوب
الأحد 23 يونيو 2019
طفشان | عدن
قال منصور صالح، المحلل السياسي الجنوبي، في اتصال مع "سبوتنيك"، اليوم الأحد، للأسف تشير المؤشرات إلى أن هناك قوى اختطفت قرار السلطة الشرعية اليمنية، وتستثمره لخدمة مشاريع سياسية خاصة بها، وتحديدا في أرض الجنوب. وأضاف صالح، في ظل ما شاهدناه من فشل سياسي وعسكري للشرعية في معركتها ضد الحوثي، إلا إنه لوحظ مؤخراً أنها تكثف من جهودها العدائية باتجاه الجنوب في محاولة لبسط سيطرتها عليه، سيما في العاصمة عدن والمناطق الغنية بالثروات كوادي حضرموت ومحافظة شبوة وسقطرى. وتابع المحلل السياسي الجنوبي، مع شعور الحكومة الشرعية باقتراب نهايتها وإدراك المجتمع الدولي أنها باتت حجر عثرة أمام السلام وحسم المعركة، وكذا افتقارها لحاضنة شعبية في عموم اليمن شمالاً وجنوبا، فإن الشرعية المختطفة تعمل اليوم على "توتير" الأوضاع في محافظات الجنوب والعمل باتجاه تفجيرها، دون قراءة واعية منها بأن ما تقوم به هو عملية انتحار حقيقي ستكون هي أولى ضحاياها. وأوضح صالح، الواقع في الجنوب يشير إلى وجود قوى سياسية وعسكرية متمكنة ولها جذورها وحاضنتها، متمثلة بالمجلس الانتقالي الجنوبي والقوات العسكرية والأمنية الموالية له، والتي يبدو أنها تمارس ضبطا للنفس في مواجهة الاستفزازات التي تتعرض لها، رغم قدرتها الحقيقية على الرد وحسم الأمور لصالحها. وتتواصل على الأراضي اليمنية منذ أكثر من 4 سنوات معارك عنيفة بين جماعة "أنصار الله" وقوى متحالفة معها من جهة، وبين الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية مدعوما بتحالف عسكري عربي، تقوده السعودية من جهة أخرى.

392645
[3] تعال يا ابن تلحبشيه
الاثنين 24 يونيو 2019
الجنوبي |
تعال يا ابن الحبشيه لو رجال ويخلوك تدخل الظاهر ربك يريد هذا

392645
[4] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الاثنين 24 يونيو 2019
عدن تنتصر | الجنوب العربي
دام قال بعدن عندهم مؤامره جديد على الجنوب اول مره قالها جات أحدث الضالع بعدها واليوم يقولها معاه زهره جديده محاوله أخرى السيطره على الجنوب

392645
[5] مجردتصحيح للمعلق تحت الجنوب العربي مساحة الجمهوريه العربيه اليمنيه ليست ب350الف كم / مربع اقل بكثير
الثلاثاء 25 يونيو 2019
سليمان المرقشي ابو فهدالجنوبي العربي | جعارمحافظة ابين الجنوبيه العربيه
بالمختصرالى الاخ المعلق تحت عنوان الجنوب العربي الجديد ياعزيزي انت اعطيت اليمنيين مساحه تفوق تقريبا ضعف مساحة بلدهم العربيه اليمنيه مساحتهاتقريبافي حدود/179 الف كيلومتر مربع وبالتالي انت اعطيت اليمنيين ضعف مساحة بلدهم الحقيقيه وارضيت اطماعهم التوسعية هذا للعلم فقط ونرجونشرهذاالتوضيح فقط



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
احمد مساعد حسين يطلق نداء عاجل (نص النداء)
عاجل: هاني بن بريك يعلن وقف معركة عتق
عاجل: مسلحون يغتالون شابا بالشيخ عثمان
اول صور صباحية لمعركة عتق
قوات الجيش تسيطر على مدينة عتق
مقالات الرأي
نحن بديربي تحرير الوطن الجنوبي من عصابات الشمال وعبيدهم من الجنوبيين ، لسنا بديربي كرة قدم محدد بشوطين
  المملكة هي الدولة المحورية في الجزيرة والخليج وهي رائدة وقائدة التحالف العربي وانطلقت في تكوينها
.. د. عمر عيدروس السقاف أمام مايعتمل في واقعنا من صراع الإخوة، وماجعل 90% أو أكثر ممايتم تداوله في وسائل التواصل
  ✅سيستميتون في شبوة أكثر من استماتتهم في تعز وصنعاء ومارب فكل مدنهم استلمتها اليد اليمنى من اليد اليسرى
  فضل حبيشي حظر تناول القات أثناء العمل الشرطوي وفي مواقع خدمات الأجهزة الأمنية المختلفة في محافظة أرخبيل
من أمام داري الناس ساحه وغاديه ..مبندقين بأصناف الأسلحة ..ويحملون الجعب والذخائر… ولست ادري كيف ذكرني ذلك
أحد المتحدثين على القنوات الفضائية من المؤيدين للشرعية قال لمذيعة قناة الحدث قولاً صادماً يتعلق بأمرٍ يعلمه
كثيراً مانسمع ونردد خلال نقاشاتنا المختلفة العبارة الشهيرة '' الأختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية'' ولكن
الحرب والسلام  ظاهرتان يمكن تفسيرهما، والبحث في وجودهما من عدمه والاسباب والتأثيرات , والدواعي الوطنية
  ✅يجب ان نقرا في مشروع تحرير واستقلال الجنوب المشهد جيدا ولا تاخذنا الحسابات الغير دقيقة فنصل إلى نتائج
-
اتبعنا على فيسبوك