مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 أكتوبر 2019 10:24 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 20 يونيو 2019 01:10 صباحاً

أفعلوها وخلصونا أن أستطعتم

كثر الحديث عن السيطرة للمقاومة الجنوبية والمجلس الانتقالي على مرافق ومؤسسات الدولة بالجنوب بعد ان عاثت فيها الشرعية فسادآ، ولكن هناك ثمة تخوف من حدوث صدام جنوبي جنوبي كما حدث في العام الماضي 28 يناير 2018م.

نعم أن دم الجنوبي على الجنوبي حرام وهذا الشعار قد رفعناه من اول يوم عندما حاول نظام المخلوع علي عبدالله صالح من الزج ببعض منتسبي القوات المسلحة والأمن الجنوبيين لمواجهة وقمع إخوانهم في الحراك السلمي ليؤهم العالم بأن المشروع السياسي للجنوبيون والمتمثل في فك الارتباط مرفوض من أبناء جلدتهم وأنكشفت ألاعيبهم وفشلت مخططاتهم وما أشبه الليلة بالبارحة فها هي شرعية الفنادق تحاول اليوم اللعب في نفس هذه الورقة وتعتبر هذا الشعار كطوق نجاه للتمترس خلفه وأصبحت هي المستفيده أكثر من رافعي الشعار أنفسهم لكن ان استمر الوضع على هذا الحال بأعتقادي بأن المواجهة ستكون وشيكة وسيخرج الجنوبيون عن هذا الشعار بإعتبارها ضرورة ملحة تستدعي ذلك لان الضرورات تبيح المحضورات أحيانآ فبعد فشل الشرعية في إدارة شؤون الدولة في المناطق المحررة ليس امامهم الجنوبيون إلا بالإقدام على هذه الخطوة فلا يمتلكون اليوم طريقة غيرها لخروجهم من هذا المأزق..

قد يكون هذا الأمر محرج للإخوان في دول التحالف وأيضآ في نفس الوقت سيكون الثمن مكلف شوية على الجنوبيين لكن في النهاية لابد منه بعد أن نفد الصبر وطفح الكيل فلم نعد نحتمل اكثر من ذلك وعلى الأخوة في دول التحالف أن يقدروا حجم المعاناه التي نعاني منها في أرض الجنوب وللعام الخامس على التوالي وبعد تحريرها وتطهيرها من دنس ورجس مليشيات الحوثي الأنقلابية مع معاهدتنا لهم من اننا سنكون شركائهم في حربهم على هذه المليشيات وأعتبارنا جزء من دول التحالف العربي حتى أن يتم القضاء على المليشيات الحوثية..

أخيرآ نقول للإخوة في المقاومة الجنوبية وكذلك المجلس الانتقالي وبقية المكونات الجنوبية الاخرى والمؤمنة في الحرية والاستقلال أفعلوها وخلصونا من الشرعية أن أستطعتم وأن كنتم بالفعل قادرين على أدارة شئؤن الجنوب وأبسطوا على كل المرافق الحكومية وأقتلاع الفساد والمفسدين ولا داعي من التردد او الخوف فلن نخسر اليوم بالجنوب أكثر مما خسرناه بالخمس السنوات الماضية طالما والشرعية الجنوبية من فرضت علينا هذا الامر فعامل الوقت لن يكون بصالحكم.

قد يعتبر البعض بأن هذا المنشور تحريضي لكنها هي الحقيقة الغائبة التي يجب ان نعترف بها فالجميع يعرف ومن أول يوم انطلقت فيه الحرب بأن الشرعية ستكون هي العائق أمام مشروعنا السياسي والمتمثل في الحرية والاستقلال رغم وقوفنا معها في خندق واحد لدحر مليشيات الحوثي الأنقلابية وبالتالي لابد لنا من الوصول الى هذه النتيجة اليوم او غدآ إلا في حالة واحدة وهي تسليم الشرعية للجنوبيون حقوقهم واقرارها بذلك وكفئ الله المؤمنين شر القتال...

تعليقات القراء
391910
[1] سمك بيض تمر هندي
الخميس 20 يونيو 2019
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
يقول المش محرض الحبوب المسالم الطيب اللي تظهر بسحنات وجهه وعظيم شأنه بالسيطره على الشرعيه والمعاشيق بس انتبهوا تقتلوا جنوبي واحد لان الجنوبي سداح مداح اقصد على الجنوبي حرام !! تعرفون ليش لان المجرم عفاش هو سبب حرب 2018م بيناير اللي قتل فيها 88جنوبي مناضل مقاوم ولهذا لن نكرر مافعله عفاش المجرم ولذا كرروها الان بس لاتقتلو جنوبي واحد والا عفاش بيفرح وبيكون له يد في قتل هذا الكم من الجنوبيين كما قال محللنا الطيب السحنه الرقيق المشاعر !! فعفاش وبتاريخ 27يناير 2018م هو من امر بقتل 88جنوبي ومن ثلاجته بمهاجمة المعاشيق ها المجرم الاصيل عفاش لن يكرر الان معنا الزبيدي وهو من بيامر بالسيطره على المعاشيق وبايعاز من الامارات ولن يكرر عفاش المجرم فعلته الشنعاء في يناير 2018م والتي امر بذلك من ساحة الثلاجه والمقيم بها منذ سنوات ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
ظهرت في الاونة الاخيرة ظاهرة حيازت وحمل السلاح بين شرائح المجتمع ، خاصة الشباب منهم ، من الصغار ، والكبار
جعلت الاقدار منه ان يكون مدير عام منسي في ضل ركام الدولة التي تعطي الفاسد وتهتم به وتهمل الناجح ولاتبالي به"
عدن مدينة البحر، والجبل، والرمال الناعمة، عدن أجمل مدينة تقع على ساحل البحر، عدن مدينة الميناء، والموقع
الجوازات والبطائق امر مهم وسهل جدا في حال ركز الجنوبيين عن ذلك لان الكروت والبصمة ليس صعب وهذه امور مهمة من
  يحكى أن هارون الرشيد كان يذهب بين الحينه والأخرى لبستان أحد البرامكة  وهو شخص اعتزل الدنيا وزاهد فيها
  يهتفون للجمهورية اليمنية ، يتغنون بالشرعية ، ينظرون للحرية والعدالة والدولة المدنية ، يتقمصون رداء
  فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة أنا على يقين أن
سألني صديق عن الحالة فاجتهدت وقلت : الحمل ظاهر والولادة لا محالة , لكن كيفية الولادة هي المشكل  في هذه
-
اتبعنا على فيسبوك