مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 أكتوبر 2019 09:57 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 20 يونيو 2019 12:38 صباحاً

الجنوب وضرورة التخلص من العدو الداخلي

هناك مجموعة عربية جنوبية صغيرة شاركت نظام صنعاء في احتلال الجنوب عام 94م فاعتبرنا ذلك غلطة لها بمراراتها فظلت طوال ربع قرن تعطي شرعية لاحتلاله من خلال انتحال تمثليه.

فجاءت حرب عام 2015م التي أجبرتها على الهروب من صنعاء وهي تجر ذيل الخزي والعار الى وطنها.. فقاتل الجنوبيون الغزاة حتى لا ينالون منها اعتقادا منهم ان هذه المجموعة ستعود الى رشدها وتقدس وطنها وتحترم إرادة شعبها وتلتزم بتعهدها بتطبيق المصالحة الوطنية الجنوبية.. ولكن هذه المجموعة أثبتت السنوات الخمس الماضية انه ليس لديها ذرة من المشاعر الوطنية وان ادعت امام الجنوبيين انها غيورة على وطنها وانها ملتزمة بالمصالحة الجنوبية فانها تقول امام الشماليون العكس وتثبت ذلك من خلال ممارساتها التآمرية ضد الجنوب.. وهي كل يوم تمضي في ذلك وبكل وقاحة من خلال احتكار تمثيله زورا وبهتانا وإعطاء شرعية امام المجتمع الإقليمي والدولي لمحتلي وطننا حلفائها السابقين وحرمانه من الحصول على ابسط إمكانات وعوامل القوة للدفاع عن أرضه وعرضه عن طريق ممارستها لمختلف انواع الفساد والإفساد والتأمر عليه في سبيل ضمان حصولها على مصالحها الخاصة.

ولهذا نقول لشعبنا بكل صدق واخلاص ان هذه المجموعة تعد عدوه الداخلي وهي اخطر من عدوه الخارجي.. فالعدو الداخلي تكمن خطورته انه ينخر جسم الأمة من الداخل.. ولهذا اذا أراد شعبنا تحقيق أهدافه وطموحاته فان مهمته الأولى هي التخلص من عدوه الداخلي وبذلك يمكنه مجابهة العدو الخارجي والانتصار عليه بكل يسر.

والله من وراء القصد.. والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ونحن معهم بحوله وقوته.

تعليقات القراء
391904
[1] مااصل فعل ناجي
الخميس 20 يونيو 2019
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
كنا قد شرحنا اسم ناجي ومن اين أتى لنجاري صاحب المقاله الذي اتحفنا باصل الاسماء المنقوله من جوجل ووكيديا جوجل واختار هو مايناسبه من تعريف الاسماء فاسهب في وصف الاسماء وخصوصا من المثلث مثل الضالع يافع ردفان بالاضافه لعدن كونها مسرح العمليات واعطى مالذ وطاب من صنوف التبجيل والترغيب في تلك الاسماء وحسب اقواله طلب الثمن من الانتقالي ليدعموا كتابه الان انه رفض ذلك وتجاهلوه لكونهم يعرفون مصدر تلك الاسماء وانه سيسبب لهم الفضيحه الادبيه لضحالة فكره وخصوصا انه لم ياتي باي ذكر لاصل اسم شبوه وابين وحضرموت !!! والان في المقال اعلاه تكرار لذلك النهج العنصري فاراد ان يذكر 13يناير ومن هرب من الزمره وانهم خونه وجلهم من تلك المنطقه التي يعرفها الجميع وستجدون التلميح والوجه القبيح لعنصرية ومناطيقية هولا في ملامح وجوههم قبل كتاباتهم المسمومه !!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
ظهرت في الاونة الاخيرة ظاهرة حيازت وحمل السلاح بين شرائح المجتمع ، خاصة الشباب منهم ، من الصغار ، والكبار
جعلت الاقدار منه ان يكون مدير عام منسي في ضل ركام الدولة التي تعطي الفاسد وتهتم به وتهمل الناجح ولاتبالي به"
عدن مدينة البحر، والجبل، والرمال الناعمة، عدن أجمل مدينة تقع على ساحل البحر، عدن مدينة الميناء، والموقع
الجوازات والبطائق امر مهم وسهل جدا في حال ركز الجنوبيين عن ذلك لان الكروت والبصمة ليس صعب وهذه امور مهمة من
  يحكى أن هارون الرشيد كان يذهب بين الحينه والأخرى لبستان أحد البرامكة  وهو شخص اعتزل الدنيا وزاهد فيها
  يهتفون للجمهورية اليمنية ، يتغنون بالشرعية ، ينظرون للحرية والعدالة والدولة المدنية ، يتقمصون رداء
  فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة أنا على يقين أن
سألني صديق عن الحالة فاجتهدت وقلت : الحمل ظاهر والولادة لا محالة , لكن كيفية الولادة هي المشكل  في هذه
-
اتبعنا على فيسبوك