مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 08:24 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 19 يونيو 2019 05:30 مساءً

أيها الأبينيون قفوا خلف محافظكم

محافظ محافظة أبين ستنال منه السهام بعد صراحته، ومطالبته الحكومة للنظر لأحوال أبين، وإنصاف أبين، ومعالجة خدمة التيار الكهربائي في أبين التي تعاني من حر صيف لاهب.

ستترصد لئام القوم محافظ محافظة أبين، وستعمل على تحليل كلامه، وتسخيره لمصلحتها في النيل من هذا المحافظ الصادق، فهذا الرجل ما في قلبه على لسانه، ولقد حثنا الدكتور أحمد عبيد بن دغر في يوم من الأيام على الوقوف معه، لأنه رجل صادق، وصريح، وما أحوجنا لمثل هذا الرجل في صدقه، ونشاطه.

محافظ محافظة أبين أبوبكر حسين سالم تحدث عن معاناة أبناء محافظته، فكل تحركاته أفشلتها حكومة لا تعرف معنى المعاناة، فالرجل يعيش بين أبناء محافظته، ويشعر بما يشعرون به، ويحس ويعايش معاناة المواطن الذي يعاني، ويطالب بتيار كهربائي ليخفف عنه حر صيف أبين القاتل، ولكن الحكومة لا تفكر بالمواطن بقدر تفكيرها بمصلحتها.

نادى محافظ أبين الحكومة بعد أن خذلته في عدم توفيرها لأبسط الأشياء لمحافظة أبين، فالدلتا بحاجة ل15 ميجا كتيار إسعافي، والمنطقة الوسطى بحاجة ل 10 ميجا كطاقة إسعافية، فهل ستلبي الحكومة النداء بعد كل هذا التعب الذي قضاه محافظ المحافظة في المتابعة، والجري وراء حكومة الدكتور القابعة في معاشق عدن.

المحافظ عندما صرخ كان صراخه في وجه الحكومة بعد أن ضج الناس، وبعد أن فشلت كل المحاولات مع الحكومة لانتزاع أبسط حقوق المواطن في محافظة أبين.

فيا أبناء محافظة أبين قفوا خلف محافظكم الذي رفع صوته في وجه الحكومة، وناصروه، وآزروه، فخصوم محافظة أبين يتربصون به، فلا تتركوه وحيداً يصارع خبثهم، وعداءهم لأبين، قفوا معه بأقلامكم، وبكل ما أوتيتم من قوة، لينتزع حقوق المحافظة، فمثل هذا الرجل يُحترم لأنه جدير بالاحترام.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
في الوقت الذي تعيش فيه معظم مديريات محافظة عدن حالة من الركود وربما الاهمال من خلال ما نشهده من طفح للمجاري في
جيل جديد يجترح البطولات ويصنع الانتصارات ليكتب في جبين التاريخ حروف مآثر من نور، ويحيك ظفيرة الحرية من وسط
لايسعنا في بداية هذا المقال ألا أن نشكر فخامة الرئيس المشير/عبدربه منصور هادي على القرار التاريخي بتعيين
يعتقد السطحيون أن الحوثيين يبعثون رسائل من خلال جرائمهم بحق أعوانهم، أو أن صراع الأجنحة الدموي قد بدأ، وقلد
الكثير من الجنوبيين نجدهم لا ينظرون إلى الوضع اليمني بشكل عام والجنوبي بشكل خاص، وإلى طبيعة وحقيقة ما تجري
للاسف بعض ممن لهم إطلاع ببواطن الأمور الخفية يحاولون إخفاء الأهم في جوانبها كانت سياسية أو عسكرية أو أمنية
مليشيات الحوثي تواصل ارتكابها الجرائم بحق المدنيين العزل دون رحمة أ وتمييز بين صغير أو كبير بين رجال أو نساء
أحمد طمرور فنان تشكيلي من أبناء مديرية لودر ، شق طريقة إلى عالم النجومية بخطى ثابتة فكان له ما أراد ، جمع بين
-
اتبعنا على فيسبوك