مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 22 يوليو 2019 12:00 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء العرب
الأربعاء 19 يونيو 2019 05:27 مساءً

ولاعة الشيطان

إشعال باخرتي نفط في بحر عمان متزامنا مع الاعتداء الحوثي الإيراني على مطار أبها، وقبلها ضرب أربع بواخر في المياه الإقليمية للإمارات كذلك متزامن مع الاعتداء الحوثي ومن خلفه إيران على محطة ضخ لانابيب نفط سعوديه. مثل هذه الأعمال الإجرامية الخطيرة المترابطه والمستمرة بالتأكيد بفعل فاعل ولايقوم بها إلا "كبار" شياطين الإنس.

 

يحاول بعض المحللين تبرأت إيران بمنطلق إبحث عن المستفيد، وبما أن إيران سوف تكون من أكبر المتضررين من أي حرب قادمة، وهي تعلن صراحة عدم رغبتها في حرب مع أمريكا... الخ. هذه نصف الحقيقة، إيران ربما لا تريد الحرب، ولكن قد تكون هذه الأفعال الإجرامية رسائل قوية وواضحة لما يمكن أن تكون عليه نتائج الحرب ولإظهار قدرات إيران، وبخاصة أنها استهدفت "أكسير" الحياة للاقتصاد العالمي "النفط".

 

اما وضع إسرائيل بإختصار كأن لسان حالها يقول: اللهم اضرب الأعداء بالاعداء واخرجنا من بين أيديهم سالمين.

 

أمريكا بعقلية ترامب وفريقه التجارية لعلهم ينظرون للوضع بمنظور آخر غير تقليدي ولهم فيها مآرب متعددة أخرى. قد يصل سعر برميل النفط كما يقول الخبراء في حالة حرب في الخليج العربي إلى ما فوق المائتين دولار، بذلك نفطها الصخري المعروف بتكلفة إنتاجية عالية سوف يكون أكثر ربحية، وقد يخدمها في "حربها" الاقتصادية ضد "اعدائها" وبخاصة الصين التي تعتمد على استيراد نفطها والذي بلغ حوالي (10،000،000) عشرة مليون برميل يومياً، وهو في ازدياد، ويتوقع خبراء النفط أن أمريكا سوف تكون المنتج الأول للنفط بحلول عام 2020 لتسبق السعودية وروسيا. وفي عاما 2025 المصدر الأول للنفط، لعل الحرب تقدم الموعد. وقد يكون من أهداف اي حرب مثل هذة السيطرة التامة على مصادر النفط في المنطقة الخليجية لتتحكم باكسير الحياة للاقتصاد العالمي. كما يقال :مصائب قوم عند قوم فوائد. 

 

إن وقعت حرب سوف تستمر لأيام معدودة لن تزيد عن أسبوع. وهي كافيه لإحداث تدمير كبير واشعال نيران آبار نفط على ضفتي الخليج وتحقيق أهداف هذة الحرب.

 

في هذه الحرب "الشيطانية" إبحث عن المستفيد وربما المستفيدين الأكبر وليس المتضرر الأكبر لتعرف من يحاول إشعال  "ولاعة الشيطان" ،  كما قال بعض الجنود الأمريكيين عندما شاهدوا بعض آبار النفط الكبيرة تشتعل في حرب تحرير الكويت :

"The Devil's Lighter".

 

اللهم أحفظ أمتنا وبلداننا في جزيرة العرب من شر قد اقترب.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
علي قاعدة الموت للعرب ولا لدولة فلسطينية تتسارع الاحزاب الاسرائيلية المتطرفة داخل المجتمع الاسرائيلي لخوض
ان الارهاب الاسرائيلي الذي تقوده عصابات المستوطنين بحق الشعب الفلسطيني هو ارهاب دولة منظم واليوم الاحتلال
يعامل بعض الشباب الأم والأب(والديهم)وكأنهم أطفال أو عبيد لديهم،ويكون هذا من التربيه من الأساس،لم يعلم
القضية لم تعد مروية تنقصها الدقة في التفاصيل، بل تجلت بعد سبع عقود من الصبر والمعاناة متحدثة مباشرة عن ذاتها
• " اللوغوس" كلمة يونانية تعني العقل أو الذهن ..وقيل :" اللوغوس " خزان يتسع "  ولعل أشهر ماقيل عن هذا الخزان
ما تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية من فرض عقوبات على إيران، والهدف من هذه العقوبات هو الحد من تخصيب
ان اصرار حكومة الاحتلال الاسرائيلي والإدارة الامريكية برئاسة ترامب علي تطبيق صفقة القرن تأتي تساوقا مع
الحروب السابقة كانت من اجل احتلال دول والهيمنة على ثرواتها، والدولة القوية هي التي تشن هذه الحرب وتفرض
-
اتبعنا على فيسبوك