مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 يوليو 2019 11:21 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تفاقدوا جيرانكم خاصة أصحاب (القاعي) 

الثلاثاء 18 يونيو 2019 02:14 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص


كتب / مختار محمد حسن :
* خلال الأيام الماضية تواصل معي بعض الأصدقاء من الشباب حول احتياجهم لعدد من (مراوح الشحن) لناس فقراء عزيزي النفس هم بحاجة لها لأنهم مرضى يعانون من الحر الشديد جداً ، والحمد لله قمت بعمل منشور من أجل المساهمة في هذا العمل الإنساني .. وما هي إلا لحظات وقدم لي العديد من أهل الخير المساعدة بشكل سريع.
* وعندما بدأت توزيع هذه المراوح إتصلت بزميلي الأول ، وقلت له دبرت بمساعدة أهل الخير مروحة ، فهل من الممكن أن تأتي وتحمل معي المروحة ، لنعطيها لمن هو بحاجة لها .. وبسرعة جاء إلى عندي فتحركنا إلى منزل المحتاج للمروحة ، وأول ما وصلنا إليه ، وجدنا أن الكهرباء في المنزل كانت طافية .. وطبعاً البيت أرضي .. أو كما يقول عنه أهل عدن ( بيت قاعي) .. ولاحظت من الخارج أن المنزل لا يوجد فيه إلا باب واحد ونافذة ، أو كما يقال في عدن (باب وطاقة) ، أي يعني أن التهوية في المنزل شبه معدومة .. فدقينا الباب فخرج لنا شاب لابس (جرم نص) وبيده كتاب ، فعرفنا أنه طالب ثانوية ، ويستعد للإمتحانات فدخلنا إلى المنزل ، ووجدنا رجلاً كبيراً في السن راقداً فوق (القعادة) وجنبه (ميز) صغير فوقه أدوية و(قلص ماء) .. وأول ما شاف المروحة ضحك وكأنه لم يضحك منذ فترة طويلة .. حتى أنه لم يركز على وجودنا وهو يتكلم مع إبنه ويقول : الحمد لله الحمد لله .. الله يبرد عليكم .. الله يبرد عليكم يااااااارب.
* بصراحة الدقائق التي جلسنا خلالها في هذا المنزل الأرضي كانت الحرارة شديدة فيه ، واستغربنا كيف يقدر أن يجلس هذا الرجل في هذا الوضع بدون مروحة خاصة وأن الكهرباء طافية وليس لديهم خازن أو ماطور أو بطارية شحن .. وفي لحظة أخرج الرجل من تحت القعادة مروحة يد (مروحة من العزف) فحركها يميناً وشمالاً لتأتي بقليل برود إلى ناحية وجهه فقط .. مع أن جسمه كله كان يسيل منه العرق من شدة الحرارة فأعطيناه مروحة الشحن أبو ريموت ففرح بها كثيراً ودعا لنا ولمن تبرع بها من رجال الخير .. المهم جلسنا قليلاً وخرجنا من عنده .. وبعد أن خرجنا من (زغط الحافة) كلمت صاحبي وقلت له الله يعين مثل هؤلاء الناس كيف يقدروا على تحمل كل هذا الحر الشديد .. فنحن لو طفت الكهرباء عندنا وبقت المروحة شغالة نظل نشعر بالحرارة .. فما بالك بمثل هؤلاء الفقراء الذين هم من غير تهوية ولا مراوح شحن.
* طبعاً بقية الحالات التي ذهبنا إليها كانت تعاني من نفس الأمر من حرارة قاتلة وشديدة ، أعانهم الله ، ولو جلسنا نبحث عن بقية الحالات سنجد الكثير والكثير من المحتاجين للهواء البارد ومراوح الشحن ، ولهذا أتمنى من كل قلبي على من يقرأ منشوري هذا أن يتفاقد جيرانه الفقراء ، ولو في مثل هذه الحالات ، ويحاول بطريقته أن يسعى لمساعدتهم .. والله إني أرى أنه أمر يستاهل الخير والسعي !!


المزيد في ملفات وتحقيقات
المعالم البريطانية في عدن... تراث إنساني يتهدده الاندثار (1 - 2)
عُرِفت مدينة عدن، جنوبي اليمن، بطابعها المدني الذي سبق سواها من مدن المنطقة بفترة زمنيَّة طويلة، وهو ما جعلها غنيَّة بإرث معماري فريد، اختلطت فيه مشارب شتَّى من
تقرير يرصد الأبعاد السياسية لاجتماع إعادة الانتشار المشترك في الحديدة..
قد تعود حليمة الحوثيين لعادتها القديمة.. لماذا رفض الحوثيون فتح المعابر أمام الفريق الحكومي ؟ ماذا بقي من اتفاق ستوكهولم لتتمسك به الشرعية ؟ هل ستعود حليمة الحوثيين
السابع عشر من يوليو الذكرى التي تحمل في طياتها مشاعر متضاربة في قلوب اليمنين.
يعد يوم الـ17 من يوليو 1978م نقطة تحول تاريخية في حياة اليمن واليمنين حيث تم في مثل هذا اليوم الـ17 من يوليو 1978م انتخاب الرئيس الراحل علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية من




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ثعبان ضخم يقضي على ثمانية يمنيين بالوديعة ..«صورة»
مسؤول حكومي يغادر من العاصمة السعودية الرياض.. ومراقبون يتوقعون قرارات جمهورية
بعد لقائه بالرئيس هادي..البركاني يحدد موعد انعقاد مجلس النواب
عاجـل: دوي انفجار في مديرية البريقة بالعاصمة عدن
مشادات كلامية بين علي البخيتي والقيادي الجنوبي أحمد بن فريد
مقالات الرأي
  في بداية ٢٠٠٥م تعرفت بإحدى مقاهي الانترنت على شاب عدني مثقف وطيب القلب وصاحب صوت فني جميل للغاية يدعى
 لم نره خلف الكاميرا لكن رأيناه في أدق التفاصيل التي صاحبت فيلم (عشرة أيام قبل الزفة). ( مراجعة وتفريغ ) ما
  لاحظت الحملة التي يشنها منذ أيام مطبخ قطر من خلال إعلام ونشطاء الإخوان المسلمين وذيولهم في الشرعية ضد
مليشيات  الحوثي التي تضم السلالة الهاشمية ومن معها من أبناء القبائل الأخرى في المناطق التي يسيطر عليها
رئيس لجنة مكرمة الملك سلمان : لجان الصرف ستواصل أداء مهامها حتى تصل الاكرامية لجميع مستحقيها . حد فاهم حاجة
  يعتقد محمد البخيتي عضو المجلس السياسي لما يسمى (أنصار الله) في مقالاته النظرية الأخيرة إن معارضة انقلاب
قامت السلطة الشرعية بمعاقبة الاخ ايمن محمد ناصر وكيل وزارة الاعلام لقطاع الإذاعة والتلفزيون  بتجميد راتبه
** *محمد ناصر العولقي* دثينة اسم يبعث في نفسي ذكريات جميلة ودافئة ... أغلب جيراننا في الصغر كانوا من دثينة وأعز
تمتلك #بترومسيلة التي تأسست في سبتمبر 2011م على انقاض نكسن الكندية، وضمت لاحقا عدد من مناطق الامتياز  - قطاع
هذه ليست المرة الأولى التي يذكّـــرنا فيها مستشار وزير إعلام شرعية برع "مختار الرحبي" وجماعته بأن أي قوات
-
اتبعنا على فيسبوك