مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 أكتوبر 2019 09:57 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 17 يونيو 2019 12:41 صباحاً

في اليمن التحالف العربي يخرج من المعركة الرئيسية إلى معارك جانبية!!

مما لا شك فيه بان دول التحالف العربي التي تقود عاصفة الحزم بالتدخل العسكري في اليمن من اجل القضاء على المتمردين الحوفاشين وتمكين الشرعية الدستورية المعترف بها دوليا من تعزيز بسط نفوذها على الاراضي اليمنية شمالا وجنوبا وتحت هذه اليافطة السياسية تعاطت دول تحالف العربي مع المجتمع الدولي لتعزيز الامن والاستقرار في المنطقة..

وكما اننا جميعا نعلم وندرك بان معركة دول التحالف العربي الرئيسية بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات هي معركة قطع اذرع إيران التي تمثلها المليشيات الحوثية في المحافظات الشمالية المحتلة كما يتم التسويق عنه اعلاميا من قبل المتحدث الرسمي للعاصفة الحزم على مدى خمس سنوات منذ اواخر مارس من العام ٢٠١٥..

وبما ان المرحلة الراهنة افرزت تحديات إيرانية جديدة من خلال استهداف ناقلات النفط السعودية والاماراتية في مضيق هرمز بالاضافه الى استهداف مطار ابهاء المدني على الاراضي السعودية من قبل اذرع ايران في المحافظات الشمالية المحتلة..

وعندما نتأمل في سير المعارك القتالية على المحافظات الشمالية المحتلة نجد هدو تام في جبهة نهم والبيضاء وايقاف القتال في جبهة الحديدة بموجب اتفاق ستكهولوم وهدوء ايضا في جبهة ثره وكرش و حتى جبهة الضالع المشتعلة تاتي بدرجة دفاعية بعد تقدم المليشيات الحوثية نحوها ..

اذن ماهي المكاسب التي ستحققها دول التحالف العربي بالخروج عن المعركة الرئيسية إلى معارك جانبية في المحافظات الجنوبية المحررة من خلال ضرب الجبهة الداخلية في الجنوب في ظل تصعيد الشعبي في المهرة على القوات السعودية وتعزيز القوات الغير نظامية في سقطرى و العاصمة عدن ودعمها بالعتاد العسكري من قبل القوات الاماراتية ودعم تكوينات تحت مسمى المقاومة بالانتشار على خط انبيب النفط في شبوة..

فهل الدفع بمعركة بين الجنوبيين بمختلف تسمياتهم على اراضي الجنوب المحررة ستقطع اذرع إيران؟! وهل المعركة الرئيسية للدول التحالف العربي ما زالت مع اذرع إيران في المحافظات الشمالية ام مع إيران مباشرة بعد ضرب ناقلات النفط العربية في ساحل عمان؟! وهل ضرب تلك الناقلات تعطي السعودية الحجة السياسية بالتواجد العسكري في المهرة المرفوض شعبيا؟!

تعليقات القراء
391218
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الاثنين 17 يونيو 2019
عدن تنتصر | الجنوب العربي
الغرض منه تمكين الجنوبيين من ارضهم وليس تمكين الاصلاح المتلبس بزي الشرعيه عن اي صراع جنوبي تتحدث ليس هناك صراع جنوبي موجود غير بقلبك الحقود حقد الجنوبيين وتصفيه حساباتهم الشخصيه مثلك هو من يهول ويروج لدبلك نظف قلبك من الحقد وفكر يعقلانيه اكثر الجنوب فوق كل الاحقاد لاتصف بصف الاعداء لارضا حقدك ونصرة هواك الجنوب والجيش الجنوبي يسعى لاستعادة ارضه وثروته من يد الاصلاح المتمركز بمناطق الثروة ومسيطر عليها تحت اسم الشرعيه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
لاول مرة بتاريخ عدن..تعيين جندي نائبا لمدير شرطة في عدن
القوات الاماراتية تستكمل انسحابها من قاعدة العند (فيديو)
إصابة مرافق نجل قائد القاومة الجنوبية بأبين واللواء الثامن ومقتل أحد المهاجمين والذي تم التعرف عليه
الحوثيون يفرجون عن جماعة ارهابية متورطة بتفجير جامع الرئاسة
بعد ساعات من الجريمة .. الحزام الأمني يلقي القبض على قاتل بمديرية زنجبار
مقالات الرأي
حينما تتعالى صرخات الأوطان المسلوبة و يسمع أبناء هذا الوطن أو ذاك صدى صراخ أوطانهم و يوقفون مكتوفي الأيدي
رب ضارة نافعة ، الكل تجرع مرارة فساد وفشل وتواطؤ وخيانة شرعية الرئيس المؤقت هادي وحزب الإصلاح الإخواني
لقد قطعنا شوطا طويلا من قبل الاستقلال ومن بعده وتكللت الجهود ببعض النجاحات في تحرير الجنوب وتحقيق المكاسب 
     د.عمر عيدروس السقاف      محافظ محافظة المهرة.. الشاب الشيخ راجح باكريت (أبو سعيد) أضحى مثلاً
  كما يبدو لي أن الوفد المفاوض للانتقالي لم يستوعب المرحلة القادمة وبقي في موقعة القديم متمترس  بنقاط
    ✅المبادرة الخليجية وماتمخض عنها وجدت لانقاذ دولة يمنية متآكلة "رجل عليل " لكثرة ازماتها واستحالة
    التسريبات متزايدة عن اتفاق ترعاه المملكة بين شرعية الرئيس هادي والمجلس الإنتقالي ممثلا عن الحراك
    الكل يعلم بان عدن دارت فيها حرب ضروس في مطلع 2015م ابان الغزو الحوثي العفاشي خلفت الكثير من الشهداء
تفجُّـــــرُ الأزمة والصدام العسكري بين القوى الجنوبية وبين السلطة اليمنية المسماة بالشرعية كان متوقع
رغم الضغوطات الشديدة التي تُمارسها السعودية تجاه الشرعية إلا أنها رفضت الحوار مع الانتقالي بشكل قاطع، ليفشل
-
اتبعنا على فيسبوك