مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 أكتوبر 2019 11:05 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 16 يونيو 2019 08:25 صباحاً

مرتزقة الدم لن يحكموا

 

كل يوما في ازدياد نبرة العويل على جنوب اليمن المغدور به في مختلف المراحل ، ولم تتغير مواقف البيع له و بالمزاد العلني فيها ، ويشترك جميع ابنائه في جرائم النكال التي عاشها والتي لم يشهد لها التاريخ مثيلا .

خمسون عاما وهو يتقلب على صفيح الاسى والموت على ايادي المجاذيب من ابنائه الذين للاسف لم يستشعروا حجم الذنب الذي اقترفوه بحقه ، ولم يستعشروا حجم تهجيره القصري من العصر ومن التاريخ حتى اخذتهم الغفلة الى مستنقعات الزمان والهون والذل على الناس .

نعلم بانهم لم يمارسوا عبادة جلد الذات يوما لا نهم لا يعلمون معنى العبادة ودورها في تهذيب اخلاق الفرد والامة وهم على النقيض من الاخلاق والدين معا بل مصرين على اقامة العدواة والبغضاء عليهما حتى نكل الله بهم واذاقهم بأس بعضهم البعض وبصورة تقشعر منها الابدان ، وكلما جأت قيادة منهم لعنة اختها .

هنا اتكلم عن مراحل قد مضت وعن قيادات قد خلت وذهبت مع طوفان الحياة والاحداث ولكن شواهد افعالها الشيطانية قائمة ومحتلة صدارة المشهد اليوم ونصول ونجول في دوماتها القاتلة دونما الاستعداد لاخذ العبرة والعظة منها ، ودونما تمييز لضررها على الجميع ومخاطرها المهلكة لهم دون استثناء في ظل غياب الوعي التام وانعدام البصرية لفصائل الثوررين الجدد الذين يسيرون على خطا اسلافهم الثوريين الاوائل الذين وقعوا في غفلة العقل واستبدوله بالشعارات حتى ذبحوا انفسهم ووطنهم الف مره وماتزال تلاحقهم لعنات التاريخ .

ومما اسلفته من القول يحق لنا ارجاع حجم الدمار والخراب الذي طال جنوب اليمن خلال سنوات حكم الحقبة الحزبية السوداء له الى استبدال حكم الحزب بالدولة ومؤسساتها وماترتب على ذلك من تأسيس لمرحل الضياع التي تتابعت عليه وانتجت نظام سياسي عقيم متاهلك ومتخلف بقرون عن نظم العصر . 

وعليه يجب التأكيد بان الوقت لن يسمح لنا بالقبول باعادة التجربة والعمل على تسويق ظاهرة احلال المليشيا من جديد بدل السلطات الشرعية وهي في الاصل خارجة ومارقة ومتأمرة عليها وفي وضح النهار . وهناك قوى خارجية تمول وتدعم هذه المليشيا بالمال والسلاح وهي تعلم قبل غيرها بان عهود حكم الشعوب بالقوة والنار قد ولت والى غير رجعة وعليها مراجعة حسابها ومواقفها من الحرب في اليمن والعمل على دعم استعادة شرعيتها الدستورية ونظامها الوطني ومستقبلها الاتحادي الجديد . وعلى هذه القوى العمل على ايقاظ مرتزقة الدم من غفتلهم ومصارحتهم بالحقيقة المرة بان كل مستأجر وعميل سيظل غير مؤهل للثقة وللحكم في كل المراحل .

تعليقات القراء
390969
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الأحد 16 يونيو 2019
عدن تنتصر | الجنوب العربي
ياح عادك تدكر زمان خليك بعهد عفاش والوحده المعفنه التي دفعنا ثمنها غالي ومازلنا او عجبك مانحن فيه حرك قلمك واكتب عن اسوء والعن واظلم مرحله عاشها الجنوب مع حكم باب اليمن الجنوب اليوم سيستعيد دولته وبقوة عهد قبل الاسلام والجاهليه ماعاد هو موجود في بقعه بالعالم حتى الاتحاد السوفيتي راح بس انت تشتي تفتن وتحرض وتعمل نفسك مصلح الجنوب اكبر من حقدك وفوق حقدك المريض



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
لاول مرة بتاريخ عدن..تعيين جندي نائبا لمدير شرطة في عدن
القوات الاماراتية تستكمل انسحابها من قاعدة العند (فيديو)
الحوثيون يفرجون عن جماعة ارهابية متورطة بتفجير جامع الرئاسة
بعد ساعات من الجريمة .. الحزام الأمني يلقي القبض على قاتل بمديرية زنجبار
قوات الحزام الأمني تضبط مركبة تحمل الحشيش المخدر في القطاع الشرقي بعدن
مقالات الرأي
حينما تتعالى صرخات الأوطان المسلوبة و يسمع أبناء هذا الوطن أو ذاك صدى صراخ أوطانهم و يوقفون مكتوفي الأيدي
رب ضارة نافعة ، الكل تجرع مرارة فساد وفشل وتواطؤ وخيانة شرعية الرئيس المؤقت هادي وحزب الإصلاح الإخواني
لقد قطعنا شوطا طويلا من قبل الاستقلال ومن بعده وتكللت الجهود ببعض النجاحات في تحرير الجنوب وتحقيق المكاسب 
     د.عمر عيدروس السقاف      محافظ محافظة المهرة.. الشاب الشيخ راجح باكريت (أبو سعيد) أضحى مثلاً
  كما يبدو لي أن الوفد المفاوض للانتقالي لم يستوعب المرحلة القادمة وبقي في موقعة القديم متمترس  بنقاط
    ✅المبادرة الخليجية وماتمخض عنها وجدت لانقاذ دولة يمنية متآكلة "رجل عليل " لكثرة ازماتها واستحالة
    التسريبات متزايدة عن اتفاق ترعاه المملكة بين شرعية الرئيس هادي والمجلس الإنتقالي ممثلا عن الحراك
    الكل يعلم بان عدن دارت فيها حرب ضروس في مطلع 2015م ابان الغزو الحوثي العفاشي خلفت الكثير من الشهداء
تفجُّـــــرُ الأزمة والصدام العسكري بين القوى الجنوبية وبين السلطة اليمنية المسماة بالشرعية كان متوقع
رغم الضغوطات الشديدة التي تُمارسها السعودية تجاه الشرعية إلا أنها رفضت الحوار مع الانتقالي بشكل قاطع، ليفشل
-
اتبعنا على فيسبوك