مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 07 ديسمبر 2019 03:15 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 15 يونيو 2019 12:46 مساءً

تاريخ البلاعة والمذياع والفيس

 

في العام 90 م وتحديدا مع أزمة وحرب العراق كنا نتابع أخبار الحرب والتصعيد الدولي من المذياع ظهرا ....

ومع قنابل الأخبار قرحت وانفجرت أول بالوعة في مدينة البريقة وتحديدا في شارع ابوبكر الصديق وشارع بلال يعني في قلب منطقة سي كلاس أكثر الاحياء حركة ونشاط ....

المهم غرقنا بالمجاري ودخلت كل بيت القذارة ويشهد الله إننا عشنا حالة صدمة فهذه أول مرة نشوف الوسخ هذا ووسط بيوتنا .

فمنازلنا هي بنايات بريطانية خالصة وتصميمها كان مثالي جدا ومناسب مع حالة الطقس رياح وامطار وحتى خطوط الصرف الصحي والتصريف كانت جيده جدا .

المهم نافورة من بالوعة المطبخ ونافورة من بالوعة الحمام الله يعزكم ونافورة من بالوعة مركزية بطرف الزغط وأصبحنا وسط أنهار من المجاري .

ماحدث ان مضخه خربت وأن موظف حكومي مبلطح على بطنه مايرد على هاتف منزله ليعطي أمر للموظفين بالتوجه لحل الأزمة والمصيبة والكارثة .

يومها توجه الجيران بفكره جماعية وهي احضار الاتربة ووضع جواجز ترابية تحمي كل منزل من دخول مجاري جيرانه وعمل فتحة في جدار المطبخ والحمام ليخرج الوسخ للزغط ومايرجع للبيت وهكذا فعل الجميع "حماية ذاتية " وجلبنا الاتربة من شوارع خلفيه ونظفنا بيوتنا وتركتا الشارع الرئيسي يغرق والزغط غرقان وانحبسنا في بيوتنا حتى انتهت اجازة الجمعة .

عاد الموظف الحكومي لعمله بعد يوم "اجازة الجمعة "وشخط أمر لنزول عمال النظافة لحل الإشكالية وكانت المشكلة قطعة قماش عالقة بالمضخة تخيلوا !!!! وتم ازالتها !! تخيلوا هذه الكارثة كلها كان حلها يحتاج دقائق فقط وازالتها كان بيجنب الحافتين بالثمانية والاربعين منزل والشوارع المجاوره بيجنبهم كل هذا القرف والقذارة والحلول الترابية .

طبعا من ذلك اليوم والشارعين وحتى اليوم على نفس الحال غير اننا طورنا الحلول الفردية من تراب الى حواجز اسمنتية "مردم "الى صبة مرتفعه الى بيارة اسمنية خارجية إلى انبوب صرف طويل مع بناية المنزل الى حوووووش صغير ووووو.

النتيجة ماهي ؟!
* ارتفع مستوى الزغط والحارة عن باب منازلنا بسبب عملية الكبس والحل الفردي وعدنا نغير في بناء ارضية منازلنا وهذا كلف الناس الكثير.

*أصبح الموظف الحكومي المطنش لنا إلى عشرات الموظفين المطنشين بل وتم سد غرف المجاري بالجواني "شوالة" وبوقت العطلة عشان يحتسب إضافي لموظفي الصرف الصحي مع ظلم عمال الصرف الصحي للأمانة .

اخيرا أصبحت شوارع مدينتنا تكرر نفس الخطأ وتجرعنا اليوم تراكمية هذه القرارات والحلول الفردية وترك الموظفين يعبثون بسلامتنا وجمال شوارعنا ونحن من ساعدهم للأسف.

الخلاصة ... الحلول الفردية ليست حل. ...الصمت المجتمعي ليس حل ....الحاق التهم بالغير ليس حل.

يجب ان نتحرك كمجتمع مسؤول عن الوسخ هذا مش نراعي للعالم ينظف خرانا وقذارتنا .

ثانيا هناك سلطات خدمية مسؤولة وتستلم رواتب شهريا على وظيفتها هي أمامنا الجهة التى يجب ان تتحرك وهناك حكومة لازم تصدر قرارات لصالح الشعب مش قرارات توظيف من مال الشعب .

ولااجلسوا واسمعوا اخبار وانجازات الحكومة في مواقع التواصل الاجتماعي واشربوا شاهي بريحة البلاعة زي ماسمعنا حرب العراق وشربنا الشاهي بريحة البلاعة زمان وماتحركنا بحلول سليمة وقتها .

قتلنا شغف أخبار المذياع وانتم اغرقوا وعيونكم في الفيس

كفى الهاشلي

تعليقات القراء
390791
[1] وكيف الشاي بنكهة البواليع؟
السبت 15 يونيو 2019
سلطان زمانه | دحباشستان
بس أنا تعجبني القهوة أكثر لأنها متماشية مع قوام الأنهار الراكدة تلك.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وثيقة: التحالف هدد بقصف قوات هادي في شقرة
عاجل:طيران حربي يلقي قنابل ضوئية في سماء عدن
ظهور رواية جديدة حول مقتل العميد عدنان الحمّادي.. ما الذي حدث خلال الدقائق الاخيرة؟
عدن.. الحزام الأمني يحبط محاولة اختطاف فتاتين ويلقي القبض على الجناة
الجبواني يدعو السعودية لتحديد خياراتها في عدن
مقالات الرأي
  كتب الفنان/ عصام خليدي ( الموت من أجل إعادة الروح لمدينة عدن )   مــتعــدد وافــر الـخصال والـشمائل
يصر بعض حمقى حزب الإصلاح وإعلاميه وناشطيه بتعز على محاولة إقناعنا برواية تبريرية سخيفة لاغتيال القائد عدنان
ما هذا الذي أراه ؟! ... وما هذا الذي أقرؤه وأسمعه ؟! تساءلتُ بذهول لا حدود له وأنا أرى وأسمع وأقرأ كل ذلك الحزن
كعادة هرطقات خالد الرويشان الوزير السابق في حكومات المخلوع (عفاش) خرج علينا اليوم بحلقة جديدة من سلسلة
سأبدأ معك أيها القارئ، إن الحياة التي نعيشها تنقسم الى حياة واقعية وحياة وهمية,  فلا أدرى الى متى يستمر
      ✅‏ذكر انجرامس وهو مندوب سام انجليزي انه بعد اتفاقية ١٩٣٤م لرسم حدود الجنوب العربي بين بريطانيا
الصحافة مهنة مهمة للغاية وموهبة وامانه لقول الحقيقة والإبلاغ ويمكن اعتبارها إتقان ورغبة في التواصل مع ما
عادت الحكومة الشرعية إلى العاصمة المؤقتة عدن لتسيير الأعمال المتعثرة منذ مغادرتها في شهر أغسطس المنصرم..
  كما يعلم الجميع نص اتفاق الرياض الموقع بين حكومة الرئيس الشرعي عبد ربه منصور والمجلس الانتقالي الجنوبي
  لا يضاعف الشعور بالمرارة والحسرة في أعماق النفوس مِــن إبقاء الوضع في عدن كما هو على حاله من دمار المباني
-
اتبعنا على فيسبوك