مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 09:30 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 15 يونيو 2019 12:46 مساءً

تاريخ البلاعة والمذياع والفيس

 

في العام 90 م وتحديدا مع أزمة وحرب العراق كنا نتابع أخبار الحرب والتصعيد الدولي من المذياع ظهرا ....

ومع قنابل الأخبار قرحت وانفجرت أول بالوعة في مدينة البريقة وتحديدا في شارع ابوبكر الصديق وشارع بلال يعني في قلب منطقة سي كلاس أكثر الاحياء حركة ونشاط ....

المهم غرقنا بالمجاري ودخلت كل بيت القذارة ويشهد الله إننا عشنا حالة صدمة فهذه أول مرة نشوف الوسخ هذا ووسط بيوتنا .

فمنازلنا هي بنايات بريطانية خالصة وتصميمها كان مثالي جدا ومناسب مع حالة الطقس رياح وامطار وحتى خطوط الصرف الصحي والتصريف كانت جيده جدا .

المهم نافورة من بالوعة المطبخ ونافورة من بالوعة الحمام الله يعزكم ونافورة من بالوعة مركزية بطرف الزغط وأصبحنا وسط أنهار من المجاري .

ماحدث ان مضخه خربت وأن موظف حكومي مبلطح على بطنه مايرد على هاتف منزله ليعطي أمر للموظفين بالتوجه لحل الأزمة والمصيبة والكارثة .

يومها توجه الجيران بفكره جماعية وهي احضار الاتربة ووضع جواجز ترابية تحمي كل منزل من دخول مجاري جيرانه وعمل فتحة في جدار المطبخ والحمام ليخرج الوسخ للزغط ومايرجع للبيت وهكذا فعل الجميع "حماية ذاتية " وجلبنا الاتربة من شوارع خلفيه ونظفنا بيوتنا وتركتا الشارع الرئيسي يغرق والزغط غرقان وانحبسنا في بيوتنا حتى انتهت اجازة الجمعة .

عاد الموظف الحكومي لعمله بعد يوم "اجازة الجمعة "وشخط أمر لنزول عمال النظافة لحل الإشكالية وكانت المشكلة قطعة قماش عالقة بالمضخة تخيلوا !!!! وتم ازالتها !! تخيلوا هذه الكارثة كلها كان حلها يحتاج دقائق فقط وازالتها كان بيجنب الحافتين بالثمانية والاربعين منزل والشوارع المجاوره بيجنبهم كل هذا القرف والقذارة والحلول الترابية .

طبعا من ذلك اليوم والشارعين وحتى اليوم على نفس الحال غير اننا طورنا الحلول الفردية من تراب الى حواجز اسمنتية "مردم "الى صبة مرتفعه الى بيارة اسمنية خارجية إلى انبوب صرف طويل مع بناية المنزل الى حوووووش صغير ووووو.

النتيجة ماهي ؟!
* ارتفع مستوى الزغط والحارة عن باب منازلنا بسبب عملية الكبس والحل الفردي وعدنا نغير في بناء ارضية منازلنا وهذا كلف الناس الكثير.

*أصبح الموظف الحكومي المطنش لنا إلى عشرات الموظفين المطنشين بل وتم سد غرف المجاري بالجواني "شوالة" وبوقت العطلة عشان يحتسب إضافي لموظفي الصرف الصحي مع ظلم عمال الصرف الصحي للأمانة .

اخيرا أصبحت شوارع مدينتنا تكرر نفس الخطأ وتجرعنا اليوم تراكمية هذه القرارات والحلول الفردية وترك الموظفين يعبثون بسلامتنا وجمال شوارعنا ونحن من ساعدهم للأسف.

الخلاصة ... الحلول الفردية ليست حل. ...الصمت المجتمعي ليس حل ....الحاق التهم بالغير ليس حل.

يجب ان نتحرك كمجتمع مسؤول عن الوسخ هذا مش نراعي للعالم ينظف خرانا وقذارتنا .

ثانيا هناك سلطات خدمية مسؤولة وتستلم رواتب شهريا على وظيفتها هي أمامنا الجهة التى يجب ان تتحرك وهناك حكومة لازم تصدر قرارات لصالح الشعب مش قرارات توظيف من مال الشعب .

ولااجلسوا واسمعوا اخبار وانجازات الحكومة في مواقع التواصل الاجتماعي واشربوا شاهي بريحة البلاعة زي ماسمعنا حرب العراق وشربنا الشاهي بريحة البلاعة زمان وماتحركنا بحلول سليمة وقتها .

قتلنا شغف أخبار المذياع وانتم اغرقوا وعيونكم في الفيس

كفى الهاشلي

تعليقات القراء
390791
[1] وكيف الشاي بنكهة البواليع؟
السبت 15 يونيو 2019
سلطان زمانه | دحباشستان
بس أنا تعجبني القهوة أكثر لأنها متماشية مع قوام الأنهار الراكدة تلك.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات سعودية في طريقها الى عدن والمكلا
السعودية تضع المجلس الانتقالي أمام خيارين .. فما هما !
مواطنون في كريتر يطالبون بتحويل معسكر عشرين إلى مجمع تربوي
نازح يقتل ابنته بالضالع البالغةمن العمر 8سنوات.. والسبب لايصدق!
وصول موجة امطار خفيفة إلى عدن
مقالات الرأي
    سمير رشاد اليوسفي    لم تحرص جماعة الإخوان المسلمين قبل ثورة 1962 على تكوين خلايا تنظيمية في اليمن؛
نحن دائما متواصلين ومتابعين لكل ما يقوم  به الرئيس "علي ناصر محمد " من جهود طيبة وعمل بنية سليمة تجاه
في يوليو ميلاد أمة يتجدد بتجدد أنينها وحسرتها على فقدان قائد الثورة جمال...!؛ إن ثورة 23 يوليو 1952 التي انطلقت في
لست من محبي التشفي والشماتة، لكن بعض الحقائق تظل من الصلادة والعناد بما لا يمكن إخفائها أو تجاهلها، بل وما
بدأ الحوثيون في ٢٠٠٤ أعمال العصابات بقتل رجال الأمن في صعدة، ومنذ ذلك التاريخ ونحن نقول إنهم عصابة، وهم
  *حضرموت اﻷصالة والحضارة واﻷمانة والعلم والقوة والتسامح والريادة والتاريخ والعلماء واﻷدباء والشعراء
  ظل اليمنيون لعقود يطالبون دول مجلس التعاون الخليجي قبول اليمن في عضويةالمجلس املا بمساعدة بلادنا وايجاد
كل ما جاء في ردكم المؤرخ في تاريخ 20-7-2019 المنشور في عدن الغد  على رسالة الوالي إن كان منها معقول أو غير معقول
 تكثر سهام الغدر والخذلان والهجوم على الشرعية اليمنية برمزها فخامة الرئيس هادي، وتحالفها وعلى رأسه
  عملت جولة قصيرة على منصات التواصل الاجتماعي، فوجدت غضب شعبي عارم جراء قيام الحوثه بقتل وسحل أحد
-
اتبعنا على فيسبوك