مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 أغسطس 2020 02:04 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 13 يونيو 2019 04:07 مساءً

معايير تصحيح عمل المبعوث الأممي

بعد لقاء الأخ الرئيس بالسيدة روزماري مساعدة الامين العام للأمم المتحدة للشئون السياسية مؤخراً ، وهو اللقاء الذي وصف بالبناء، ما الذي يجب عمله تجسيداً لنتائج هذا اللقاء

 ١- استعادة المضامين الحقيقية لعمل المبعوث الأممي السيد جريفتس والتي تأسست على أساس القرار ٢٢١٦ ومرجعيات الحل السلمي الثلاث .

٢- تصحيح خطابه أمام مجلس الامن بتاريخ ١٥ مايو الماضي بخصوص إنسحاب الحوثيين من الموانئ الثلاثة بعد "ما تبين أنهم خدعوه" وانهم لم ينسحبوا ، وأن تنفيذ الاتفاق الذي صاغه بنفسه يقوم على أسس المشاركة الفعلية للجميع بدون تفرد من أحد .

٣- أن يتحمل مسئوليته في توضيح ملابسات فهم المصطلحات المستخدمة في الاتفاق حتى لا تكون سبباً في المناورة وتعطيل تنفيذ القرار.

٤- أن يقدم المبعوث خطة مزمنة متكاملة لتنفيذ الاتفاق في ضوء المستجدات .

٤- أن لا يخلط الحل السياسي كمرحلة لاحقة بالمرحلة التي تمهد لبناء الثقة والحل الشامل .

ستكون هذه هي المعايير الفعلية ، من وجهة نظري ، لتصحيح عمل المبعوث الذي وعد به الامبن العام للامم المتحدة .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
أريد أن أنام فهل نسيت قبلتك على فميوأغلقت النافذةهل نسيت أصابعك على السريرتشعل سجارتك,وثنفث الدخان في دميثم
  في موطني الكثير من الآهات الكثير من الآلام ،والكثير من الصراعات، نعم إنها صراعاتنا .. صراعاتنا نحن هذا
في ظل الجهود الحثيثة التي يبذلها العميد الركن /الخضر المزنبر مدير دائرة شئؤؤن الافراد والاحتياط العام بوزارة
  بعد إطلاعي وقرأتي لبرقية محافظ تعز نبيل شمسان الصادرة بتاريخ 10/ 8 /2020م والمرفق لكم صورتها والتي تخص
قبل استقلال الجنوب العربي عن بريطانيا كان يقال أن ميناء عدن  يصرف على "يدعم" التاج البريطاني، وأن الإستقلال
بات الشارع اليمني اليوم أكثر قناعة ، بأن مسؤولي اليمن ونخبته السياسية بائعون  للوطن متاجرون بدماء أبنائه ،
مديرية لودر رمز للمدنيه والتحظًر هكذا عُرفت منذو القِدم بمختلف النواحي السياسيه والاقتصاديه والنضاليًة ضلت
الجنوب قادم لامحالة، وطبعاً لن يأتي عن طريق ثلة من المتسلقين وهواة ممارسة رياضة ركوب الأمواج ، بل عبر تضحيات
-
اتبعنا على فيسبوك