مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 25 يونيو 2019 12:33 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 12 يونيو 2019 11:49 مساءً

شقـيق الشهـيد فهـمي الجعــفري هـل يجـد مـن ينـصـفــــه؟

 

اكرم الجعفري اخ الشهيد فهمي الجعفري واحد جنود مختار النوبي في القطاع الغربي ردفان.

فقد سيارته نوع باص عند حادثه التفجير الذي تعرض له المعسكر من قبل عصابه تابعه لـ علي محسن الاحمر وتم تدمير الباص تدمير شامل علما بان الباص كان متواجد داخل المعسكر لخدمه المعسكر وجنوده قبل ان تاتي الاطقم الذي نشاهدها اليوم.

ثم تم دعم هذا المعسكر من اطقم وسيارات وعربات مقدمه من التحالف العربي.

 

وتم صرف سيارات لبعض المقربين للملك ولم يتم تعويض اخ الشهيد بل تفاجى اكرم الجعفري بعد خروجه من معسكره لمهمه بقطع راتبه وله اكثر من سنتين بدون معاش. 

اكرم الجعفري فقد اخوه الشهيد فهمي الجعفري ثم سيارته ثم راتبه، نتسأل هل يتم معامله اسر الشهدا بهذا الاسلوب بغض النضر.

 

الم يتذكرو قيادات ومسولي ردفان وقياده الحزام الامي بانهم وصلو الى كرسي الحكم بفضل الشهداء.

الم ينظرو الى الشهيد فهمي الجعفري اول شهيد الثوره الجنوبيه الم يتذكرو بان اسرة الشهيد رفضه المبلغ وقدره 25 مليون ريال الذي اعتبره عفاش ديه الشهيد ولاكن تم رفض المبلغ لكي يعرف العالم اننا نضحي من اجل وطن وهذه هي ردفان ستقدم الكثير من الشهداء هكذا كان رد اسرة الشهيد.

 

وهذا شرف كبير وفخر لـ ردفان عامه والبكري خاصه، واليوم انظرو ماذا فعلو بأ سرء الشهداء الذين بفضلهم حصلو على هذه المناصب.

 

كما نناشد ابنا ردفان للوقوف بجانب اسر الشهداء وايقاف من يتلاعب بحقوقهم.. ندعو الله ان يرحم شهدائنا ويسكنهم فسيح جناته واننا على دربهم سائرون.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
صدر العدد(١١)من مجلة حضرموت الثقافية الصادرة عن مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر،  بالمكلا،
بعد انتظار طويل ونضال وصبر في جميع الجبهات ومواقع الشرف والبطولة هاهي الصبيحة قد استبشرت خيراً بقدوم إبنها
يوما الأربعاء والخميس الموافقان ل ١٩ و ٢٠ من يونيو الجاري أفرزها صراعاً للقوة العسكرية بين النخبة و
تسلح فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة منذ اللحظات
قال أبو علقمة النحوي لغلامه يوما : خذ من غريمنا هذا كفيلا، ومن الكفيل امينا، ومن الامين زعيما، ومن الزعيم
قلت هذا الكلام قبل اكثر من اربع سنوات ولا زلت اقوله وأكرره . ( اصلع اهل امارم ) جرباتشوف اليمن وعلى ايده سيتمزق
من منا لا يعرف العلم فهد البرشاء، ومن منا لم يطرب يوماً لكتاباته، وينتشي لعذوبة كلامه، وجميل طرحه، وحسن رده،
في إطار من المماحكات السياسية والكسب الرخيص رأينا بعض من أصحاب الأقلام المأجورة تكيل الأنتقادات والأتهامات
-
اتبعنا على فيسبوك