مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 25 يونيو 2019 12:22 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 12 يونيو 2019 10:23 مساءً

الشجب والتنديد لايحقق الانتصار على الانقلاب الحوثي

التحالف العربي والشرعية في الحرب ضد الانقلاب الحوثي من أجل انهاء الانقلاب وعودة الشرعية وعودة الدولة اليمنية التي تم الانقلاب عليها من قبل المليشيات الحوثية منذو اربع سنوات وبرغم المعادلة العسكرية والاقتصادية والدعم الدولي من جميع دول العالم لدول التحالف العربي التي تدخلت في الحرب في اليمن بناء على طلب الشرعية اليمنية بقيادة المشير هادي ومنذ إعلان التدخل لم تستطيع دول التحالف والشرعية من القضاء على المليشيات الحوثية .

واليوم نفاجئ من دول التحالف العربي التنديد والشجب للأعمال التي يقوم بها الانقلاب الحوثي من الاعتداء على السعودية بضرب مطار ابها الدولي أنه من المعيب والعيب أن يصبح الحوثي قوة بهذا الحجم وكل هذا نتيجة عدم الحسم العسكري من قبل دول التحالف من خلال تقديم الدعم العسكري الشرعية اليمنية من أجل الانتصار العسكري .

أن الحرب اليوم أصبحت حرب مليشيات ولم يتم السماح للجيش الوطني والشرعية في الحسم العسكري ... أن المليشيات الحوثية الإنقلابية ليست بهذا القوة والحجم العسكري الذي يهدد السعودية حيث أن دول التحالف أصبحت اليوم بعد هذا التنديد الضعيف والمخزي والذي من خلاله تطالب العالم في التنديد والشجب والإدانة وهي عندها القدرة على الحسم العسكري من خلال تقديم الدعم الكامل للجيش اليمني والشرعية وهذا كفيل في انهاء الانقلاب الحوثي والانتصار عليه وعودة الدولة اليمنية والشرعية والمؤسسات التي هي كفيلة في تحقيق الأمن والاستقرار لدول التحالف السعودية .

أن الانتصار هو انتصار للمملكة العربية السعودية واليمن والمنطقة والعالم ، وعلى دول التحالف والسعودية أن تعلم ويعلم العالم والشرعية أن التنديد والشجب لن يعيد دولة ولا شرعية ولا يقضي على الانقلاب الحوثي الذي أصبح اليوم يشكل خطر حقيقي على المملكة العربية السعودية واليمن والمنطقة والعالم ، ومن أجل تحقيق الأمن والاستقرار لابد من إعادة الأمور إلى نصابها الحقيقي من خلال إعادة التقييم للحرب منذو اربع سنوات و وضع النقاط على الحروف وهي أن دول التحالف العربي تحمل المسؤولية الشرعية اليمنية قيادة الحرب من أجل انهاء الانقلاب الحوثي الذي أصبح قوة تشكل خطر على دول التحالف العربي و اليمن والمنطقة لان الانتصارات لاتصنعها الشجب والتنديد ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
صدر العدد(١١)من مجلة حضرموت الثقافية الصادرة عن مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر،  بالمكلا،
بعد انتظار طويل ونضال وصبر في جميع الجبهات ومواقع الشرف والبطولة هاهي الصبيحة قد استبشرت خيراً بقدوم إبنها
يوما الأربعاء والخميس الموافقان ل ١٩ و ٢٠ من يونيو الجاري أفرزها صراعاً للقوة العسكرية بين النخبة و
تسلح فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة منذ اللحظات
قال أبو علقمة النحوي لغلامه يوما : خذ من غريمنا هذا كفيلا، ومن الكفيل امينا، ومن الامين زعيما، ومن الزعيم
قلت هذا الكلام قبل اكثر من اربع سنوات ولا زلت اقوله وأكرره . ( اصلع اهل امارم ) جرباتشوف اليمن وعلى ايده سيتمزق
من منا لا يعرف العلم فهد البرشاء، ومن منا لم يطرب يوماً لكتاباته، وينتشي لعذوبة كلامه، وجميل طرحه، وحسن رده،
في إطار من المماحكات السياسية والكسب الرخيص رأينا بعض من أصحاب الأقلام المأجورة تكيل الأنتقادات والأتهامات
-
اتبعنا على فيسبوك