مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 يونيو 2019 11:30 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

محافظة الحديدة تشهد أكبر موجة نزوح

الأربعاء 12 يونيو 2019 03:51 مساءً
(عدن الغد) خاص

أكد المجلس النرويجي للاجئين، أن مدينة الحديدة غربي البلاد، شهدت أكبر موجة نزوح خلال السنوات الأربع الماضية.

وأوضح المجلس النرويجي في تقرير نشره على موقعه الإلكتروني، أن أكثر من 26,000 مواطن من سكان مدينة الحديدة اصبحوا بدون مأوى، منذ توقيع اتفاق ستوكهولم.

وجرى توقيع اتفاق ستوكهولم في 13 ديسمبر 2018، وقد شكل هذه الاتفاق بصيص أملٍ لملايين اليمنيين الذين هم على وشك مواجهة المجاعة، إلا أن هذه الآمال ما لبثت حتى انخفضت بشكلٍ مؤسف بسبب تعنت الميلشيا وعدم تنفيذه لما ورد في الاتفاق.

ووفقاً لمنظمة الهجرة الدولية، فإنه وعلى مدار الأشهر الخمسة الماضية أُجُبر أكثر من 255.000 شخص على الفرار من منازلهم.

وذكر تقرير المجلس النرويجي أنه خلال خمسة أشهر من توقيع اتفاق ستوكهولم ارتفع متوسط عدد الضحايا المدنيين اليومي بمقدار الثلث في جميع أنحاء البلاد، موضحا أن تم الإبلاغ عن أكثر من 1750 ضحية من المدنيين في جميع أنحاء البلاد بما في ذلك أكثر من 500 حالة وفاة.

وبيّن التقرير أن عدد الضحايا المدنيين ممن أصيبوا أو قُتِلوا بنيران مليشيا الحوثي الانقلابية، تضاعف في الأشهر الخمسة الماضية إلى ثلاثة أضعاف العدد مقارنةً بنفس الفترة التي سبقت توقيع الاتفاق.

وتشير الأرقام إلى أن هناك 34 طفلاً أصيبوا أو قُتِلوا بسبب الألغام الأرضية في الخمسة الأشهر التي سبقت الاتفاق، وقد ارتفع هذا العدد ليصل إلى 80 طفلاً في الخمسة الأشهر التالية من توقيع الاتفاق، بحسب ما ذكر المركز.

من جانبه حذر المدير القُطري للمجلس النرويجي للاجئين في اليمن محمد عبدي، من فشل اتفاق ستوكهولم، مؤكدا "أن تنفيذه لم يتم حسب ما كان متوقع ومنتظر".

ولفت الى أن المفاوضات مثلت فرصة لإنهاء الجوع والصراع القائم في اليمن منذ أربعة أعوام إلا ان تعنت مليشيا الحوثي الانقلابية، يُفشل فرصة تنفيذ الاتفاق.

 


المزيد في أخبار المحافظات
نقطة أمنية بلحج تحتجز عائلات قادمة من ذمار
احتجزت نقطة أمنية في محافظة لحج عائلات قادمة من محافظة ذمار كانت في طريقها الى العاصمة عدن .   وقال مواطنون لصحيفة "عدن الغد" ان نقطة في حالمين مدخل محافظة لحج قامت
الهلال الأحمر الإماراتي يسير قافلة غذائية جديدة إلى قرى "الدريهمي"
بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة، سيرت اليوم هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، قافلة مساعدات غذائية، إلى عدد من قرى مديرية الدريهمي بالساحل
مغردون في سقطرى يطالبون بتكريم الشخصية الوطنية سالم داهق
دعا ناشطون في محافظة أرخبيل سقطرى الرئيس عبدربه منصور هادي إلى تكريم البرلماني السابق والشخصية الوطنية الاجتماعية والقيادي في المؤتمر الشعبي العام الأستاذ سالم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
محمد جميح يخاطب الرئيس هادي دعني أقول لك بكلام مباشر بلا رتوش
مقتل طبيب برصاص مسلحين في عدن
اعتقال قتلة مسؤول امني كبير بعدن
هروب جماعي لنزلاء مستشفى الامراض النفسية بعدن
مليشيات الحوثي تقول انها استهدفت مطار جازان وأبها
مقالات الرأي
  من يريد لعدن وأهلها الهلاك فليس بوطني ولا آدمي،من يريد أن تحترب القوات داخلها وتقتتل فأقل ما يمكن أن نطلق
لعل من الإنصاف والعدل الإشارة إلى علمين عاليين من أعلام اليمن اشتهرا بأعمال البر والخير والإحسان، إضافة إلى
اتفهم تمسك و استماتت كل الشماليين في ابقاء الجنوب كأرض وموقع وثروة في حضيرتهم وتحت سيطرتهم لأنهم سوف يخسرون
  خلقت الإمارات حالة نوعية فريدة من الاستقرار في جنوب اليمن فيما بعد الحرب وتوجهت بشكل واضح إلى دعم التوجه
  كل يوما في ازدياد نبرة العويل على جنوب اليمن المغدور به في مختلف المراحل ، ولم تتغير مواقف البيع له و
دعني أقول لك بكلام مباشر، بلا رتوش ولا كليشيهات لغوية مملة، أقول بصدق: إنك تخسر: تخسر الصديق، تخسر الحليف،
مؤسف ان يسقط الانتقالي إلى حضيض التوجيه الإعلامي لناشطيه باستهداف حضرموت وقيادتها باعتبارهم خونة للجنوب
عندما كانت عدن يحكمها أولادها الأصليين ويديروها ويتدبروها وحدهم بكل براعة وكفاءة واقتدار, نجحت ونمت وتطورت
  د. رشا الفقيه على امتداد محافظة عدن بمديرياتها الثمان تظل مديرية الشيخ عثمان هي قلبها النابض، ليس لتوسطها
  قلنا قبل فترة طويلة ان تأخير الحسم العسكري في حرب اليمن سينعكس سلبآ على جميع الأطراف المشاركة في هذه
-
اتبعنا على فيسبوك