مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أغسطس 2019 09:00 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 12 يونيو 2019 10:27 صباحاً

بريطانيا كانت احرص منهم..سيول الامطار تكشف عورة نظام الري في أبين

تدفقت سيول الأمطار الجارفة بواديي حسان وبنا بقوة خلال الأيام الماضية وجرفت معها الأراضي الزراعية والسدود والأعبار وقنوات الري وأدت إلى قطع الخط العام بوادي حسان.

وكشفت السيول نظام الري الفاشل في ابين نظراً لفشل القائمين عليه وفسادهم الذي يزكم الانوف..فما يصرف علئ نظام الري في المحافظة يتجاوز ميزانية المحافظة كلها..

ولكن لان القائمين عليه لا امانة لهم ولاذمة فنخروا الميزانية كالسوس الذي ينخر الخشب فضيعوا الموسم باهدارهم مياه السيول وذهابها الئ البحر.

وقد افاد مزارعوا ابين : ان السيول دمرت قنوات الري والسدود وذهبت للبحر وأراضيهم قاحلة ..وشكا العديد من المزارعين بدلتا أبين من حرمان أراضيهم الزراعية من سيول الأمطار التي ذهبت هدرا إلى قاع البحر عبر واديي حسان وبنا، والتي تدفقت خلال الأيام الماضية وجرفت التربة الزراعية والأعبار والسدود وقنوات الري وحُرمت أراضيهم الزراعية من تلك السيول.

بريطانيا تروي بعض اراضي وادي حسان!!

المضحك المحزن في آن..ان السيول التي جرفت الحواجز الترابية التي وضعتها ادارة الري في وادي حسان اظهرت سدود الجابيون القديمة التي وضعتها بريطانيا وغمرتها الاتربة بفعل تقادم السنون الا ان ظهورها ساعد علئ ري بعض الاراضي في حسان لان وادي حسان لايحتاج الئ حواجز ترابية كما فعلت ادارة الري الفاسدة اليوم ، ولكن يحتاج الئ حواجز جابيون كما فعلت بريطانيا زمااان ، فكانت بريطانيا احرص علئ ري الاراضي الزراعية في ابين من مسئولي الري اليوم" وتلك من عجائب الدهر .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
مالذي يحصل في جنوبنا الغالي ،، ماالذي يجري في وطني الجنوب ، هذا الوطن الذي لطالما تمنينا أن يعود بسلام، وأمن،
لا تبنى الأوطان بالشطحات الكاذبة، ولا تبنى بالنزق، والطيش السياسي، ولا يمكن لمن لم يُعمل عقله أن ينتصر، فعصر
مل الشعب وضجر من الحديث والخوض في السياسة التي لاتجلب لهذا المواطن إلا اوجاع القلب والضغط والسكر.. فالشعب
شرعية تحارب الحوثي، وحوثية تهيمن على ممتلكات الشرعيين، وأحزاب تحارب الإرهاب، وإرهابيون يعلنون العداء
طالعتنا صحيفة الايام في عددها رقم ٦٥٩٨ الصادر ليوم الخميس والجمعة الـ٢٢ من أغسطس  موضوع تحت عنوان ٫التفرغ
  بقلم - زاهر الربيعي قبل الخوض في الحديث اود التطرق إلى الحكمة، والذكاء والفطنة، التي تتحلى بها،القيادة
في كل زمان ومكان يعتبر النظام التربوي اللاعب الرئيسي والأساسي الأول في إرساء قواعد ومداميك القيم والمبادئ
بعد سقوط عدن بدأت الأجواء تتلبد في سماء الشرعية وبدأ اليأس يعم على معظم مناصرين هادي خصوصاً وهم يرون دولة
-
اتبعنا على فيسبوك