مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 06 يوليو 2020 01:19 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 12 يونيو 2019 10:27 صباحاً

بريطانيا كانت احرص منهم..سيول الامطار تكشف عورة نظام الري في أبين

تدفقت سيول الأمطار الجارفة بواديي حسان وبنا بقوة خلال الأيام الماضية وجرفت معها الأراضي الزراعية والسدود والأعبار وقنوات الري وأدت إلى قطع الخط العام بوادي حسان.

وكشفت السيول نظام الري الفاشل في ابين نظراً لفشل القائمين عليه وفسادهم الذي يزكم الانوف..فما يصرف علئ نظام الري في المحافظة يتجاوز ميزانية المحافظة كلها..

ولكن لان القائمين عليه لا امانة لهم ولاذمة فنخروا الميزانية كالسوس الذي ينخر الخشب فضيعوا الموسم باهدارهم مياه السيول وذهابها الئ البحر.

وقد افاد مزارعوا ابين : ان السيول دمرت قنوات الري والسدود وذهبت للبحر وأراضيهم قاحلة ..وشكا العديد من المزارعين بدلتا أبين من حرمان أراضيهم الزراعية من سيول الأمطار التي ذهبت هدرا إلى قاع البحر عبر واديي حسان وبنا، والتي تدفقت خلال الأيام الماضية وجرفت التربة الزراعية والأعبار والسدود وقنوات الري وحُرمت أراضيهم الزراعية من تلك السيول.

بريطانيا تروي بعض اراضي وادي حسان!!

المضحك المحزن في آن..ان السيول التي جرفت الحواجز الترابية التي وضعتها ادارة الري في وادي حسان اظهرت سدود الجابيون القديمة التي وضعتها بريطانيا وغمرتها الاتربة بفعل تقادم السنون الا ان ظهورها ساعد علئ ري بعض الاراضي في حسان لان وادي حسان لايحتاج الئ حواجز ترابية كما فعلت ادارة الري الفاسدة اليوم ، ولكن يحتاج الئ حواجز جابيون كما فعلت بريطانيا زمااان ، فكانت بريطانيا احرص علئ ري الاراضي الزراعية في ابين من مسئولي الري اليوم" وتلك من عجائب الدهر .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
زورنا كل سنه مره حرام تقطعنه بالمرة نفسنا نكحل عيونا بشوفتك البهية حر الإرادة وسط ناسك وحبابك تري القطيعة
فاقدين الحواس الخمس والحاسه السادسة (الضمير) وايش عاد باقي وايش نتوقع او ننتظر من ناس ظاهرهم ناس مثلنا
  عندما تزداد سنوات عُمريويغادر اللون الأسود من شعر رأسيعندما أصبح أب لأولادي ,وأرتدي قُبعة فوق رأسيورأسي
  سفينة الانتقالي ابحرت من ميناء الجنوب بدون اشارة أذن بالمغادرة من ادارة الميناء الثوري ، ابحرت في ظل
أمالي تختصر بكلمات : أن أحبك حتى آخر رمق في حياتي !..لم أكن أدري أن نفسي تتسع لمثل هذا الحزن !..لم أكن أدري أن
يقول المفكر والفيلسوف الفرنسي (ديكارت ): " أنا افكر إذا أنا موجود "  ولكن الحر يقول :أنا أعبر إذا أنا موجود
المواطن بين الحياة والموت في ظل إدراج المرتبات ضمن الصراعات الحاصلة ومع تطور المشهد السياسي كل يوم ولاسيما
عندما كنا صغار يوهمونا في المدارس بالوطنية،  وانه يخلدها اصحاب السمو من المسؤولين وذوي السلطة في
-
اتبعنا على فيسبوك