مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 أغسطس 2019 03:41 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 11 يونيو 2019 06:23 مساءً

من عمرنا نعطيها

إلى محبي امل بلجون النجمة الإعلامية العدنية اليمنية..اقول لهم هي بخير وعافية وتعاني من كسر في ساقها لاغير.. وتشكر كل من اتصل وكتب وسأل عليها وقلق وبكى خوفا وحبا واحتراما لها اقول الان كلمت امل بلجون في القاهرة ،الساعة الواحدة والربع بعد ظهر اليوم وكدت اختنق عند سماع صوتها.

لانني كنت أتوقع ماهو مخيف حسب الإخبار.. وان يكون المتكلم غير أمل..لكنني سمعتها تقول لمن حولها هذا اخي نعمان الحكيم وبدأت تتكلم ..وتسرد الحكاية وقالت اندكوه البيت حقي مليان معزين.

بكيت انا بصمت.. وتلعثمت ولم اقو على الكلام الا بعد  ثوان وبعد ان استعدت نفَسي وحمدت الله على سلامتها

..وكان صوتها خافتا وهي متألمة لما أصابها والحمد لله.

اقول..هي بخير

والتي توفيت هي شقيقتها بعدن، ام فهد باحميش، رحمة الله عليها.

الحمد لله على سلامتها ،امل عدن.. امل العطاء والحب والنقاء ..والابتسامة المحببة الاثيرة على نفوسنا جميعا.

وتعازينا لها والأسرتين الكريمتين بوفاة شقيقتها الغالية ..انا لله وانا اليه راجعون.

تعليقات القراء
390208
[1] تعيش وتسلم السيدة بلجون لكل من سمع صوتها الجميل وابتسامتها الأمومية المتفائلة
الثلاثاء 11 يونيو 2019
أحمد | من الجنوب
هؤلاء الذي يشكلون ذاكرة جيل وعاطفة روح كل اللي شربوا من منابع ثقافتهم العالية . لهم التحية والشكر لما قدموه ولازال اثره في خلجات أنفسنا وثرى ذكريات طيبة مغمورة في كل من سمعوا لهم .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسؤول كبير في الحكومة الشرعية يغادر عدن
عاجل: تكليف قائد للواء الأول دعم وإسناد بديلا للشهيد "أبو اليمامة"
عاجل: قوة امنية تداهم منزل مدير المؤسسة الاقتصادية وتقوم باعتقال حراسته وتنهب المنزل
قائد الشرطة العسكرية بأبين يصدر بيانا هاما
الانتقالي يرد على قرار تعليق عمل وزارة الداخلية
مقالات الرأي
كتب/ جمال حيدرة لن نزخرف الكلمات ولن ننمق الحروف وسنتحدث من القلب، فليس لدينا وقت كافٍ للبحث عن المحسنات
التقيت، الليلة، في العاصمة المصرية القاهرة، بعض جرحى المقاومة والجيش الوطني المنتمين لمحافظة تعز. أخبروني
  بقلم/ عبدالفتاح الحكيمي. يبدو إن عدوى التشكي والهروب من مواجهة الاستحقاقات التي نذر التحالف نفسه من اجلها
الجنوب لن يسلم إلى أي مكون مهما كانت قوته أو تواجده في الساحات او توفرت إمكاناته المادية والمعنوية المرتبطة
انقلبوا على الوطن وبيعوه في أسواق النخاسة السياسية, دمِروه, مارسوا هوايتكم في القتل والتدمير و السلب والنهب,
الوحدة الاندماجية انتهت.. ومن لا يستوعب ذلك عليه إعادة قراءة التاريخ بعيدا عن العاطفة والصراخ على اللبن
مروان الغفوري--------- بعد يومين من وصول لجنة عسكرية سعودية إلى عدن استمر قادة المجلس الانتقالي في الحديث إلى
ستكتشفون حجم الخطيئة بعد ما يحل الخراب بالجميع وأنكم جميعاً ضحية ، ولن يكون للندم بعد ذلك معنى أو أن للحكمة
لقد مرت على عدن والجنوب ايام عصيبة، والتي بدأت بحادثتي التفجير في موقعين عسكريين في عدن صباح الخميس الدامي
الأخ احمد عمر بن فريد رددنا بعده القسم الشهير الذي ردده في منصة ردفان بدايات الحراك الجنوبي.وهو ان (دم الجنوبي
-
اتبعنا على فيسبوك