مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 يونيو 2019 11:30 صباحاً

  

عناوين اليوم
العالم من حولنا

عرض الصحف البريطانية-التايمز: صفقة غاز تفتح الباب أمام محادثات إسرائيلية مع لبنان

الثلاثاء 11 يونيو 2019 08:39 صباحاً
(عدن الغد)بي بي سي

الجهود الدبلوماسية الأمريكية بين الإسرائيليين واللبنانيين، ورفض مصر بيع تمثال لرأس توت عنخ آمون في بريطانيا، وغموض بشأن ملايين الدولارات لشركة جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي، من أبرز الموضوعات التي تناولتها الصحف البريطانية اليوم.

ونشرت الغارديان تقريرا لمراسلها في بيروت، ريتشارد سبنسر، بعنوان "صفقة غاز تفتح الباب أمام محادثات إسرائيلية مع لبنان".

وبحسب التقرير، فإن جهودا دبلوماسية هادئة من طرف غير متوقع - الإدارة الأمريكية - أسفرت عن "هدنة سياسية بين إسرائيل ولبنان"، إذ يبحث الجانبان تسوية محتملة لنزاع حدودي قد تدر كثيرا من المكاسب.

وأوضح سبنسر أنه كان يُعتقد أن حربا على وشك الاندلاع بين إسرائيل ولبنان بسبب نفوذ جماعة حزب الله. لكن الجانبين اتفقا على محادثات بوساطة أممية قد تساعد على الاستفادة من حقل غاز في البحر المتوسط.

وقال الكاتب إن زعيم حزب الله، حسن نصر الله، تخلى عن اعتراضه، كما أن إسرائيل غيرت موقفها الرافض للأمم المتحدة كوسيط أساسي.


وجاءت هذه التطورات بعد زيارات عدة قام بها مساعد وزير الخارجية الأمريكي، ديفيد ساترفيلد، للشرق الأوسط، بحسب التقرير.

وقال سبنسر إن الوزير الأمريكي، مايك بومبيو، مَثّل المحرك الأساسي لهذا التحول، إذ أنه يعتقد أن وجود حقول غاز لحلفاء واشنطن شرق البحر المتوسط قد يقلل من الاعتماد الأوروبي على روسيا.

وأشار تقرير التايمز إلى أن الخلاف بين الإسرائيليين واللبنانيين بشأن حقل "بلوك 9" مستمر دون حل منذ أعوام.

ورفضت إسرائيل في السابق إجراء محادثات في هذا الصدد، متهمة القوات الأممية الموجودة على الحدود بأنها لا تتعامل بحزم مع لبنان وحزب الله.

لكن التقرير أكد أنه لا توجد ضمانات لنجاح المحادثات، مشيرا إلى وجود شكوك لدى بعض الإسرائيليين الذين يخشون أن تكون أي منشآت نفطية إسرائيلية هدفا محتملا للحرس الثوري الإيراني، أو حتى حزب الله.

تمثال فرعوني "مسروق"
ونشرت صحيفة ديلي تلغراف تقريرا حول مطالبة مصر بوقف بيع تمثال "مسروق" لرأس منسوب للملك الفرعوني توت عنخ آمون.


وبحسب التقرير، فإن ثمة ضغوطا على دار "كريستيز" للمزادات لإلغاء عملية بيع رأس التمثال بعدما قالت السلطات المصرية إنه ربما سُرق من معبد الكرنك في الأقصر.

وكانت دار المزادات قد أشارت إلى أن رأس التمثال تعود لأكثر من 3000 عام.

وتصر دار "كريستيز" على أن عملية البيع تتم بصورة قانونية، وتخطط لبيعه ضمن مقتنيات أخرى في يوليو/تموز المقبل.

وقالت إن رأس التمثال "عرضت على نطاق واسع، وأبلغنا السفارة المصرية كي تكون على علم بعملية البيع".

لكن المسؤولين المصريين طالبوا "كريستيز" بأن تقدم ما يثبت أنه قد نقل من مصر بصورة قانونية.

"استثمارات غامضة في شركة كوشنر"

ونختم بتقرير نشرته صحيفة الغارديان بعنوان "شركة كوشنر تحصل على 90 مليون دولار في صورة استثمارات خارجية غامضة".

وبحسب التقرير، فإن شركة عقارات يشارك في ملكيتها جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حصلت على 90 مليون دولار في صورة تمويل عبر استثمارات غامضة منذ أن أصبح مستشارا في البيت الأبيض.

وقال جون سوين، مراسل الغارديان في نيويورك، إن الاستثمارات جاءت من خارج الولايات المتحدة إلى شركة "كادر" بينما كان كوشنر يعمل مبعوثا دوليا لواشنطن.

وأشار التقرير إلى أن كوشنر احتفظ بحصة في شركة "كادر" على الرغم من التحاقه بإدارة ترامب، لكنه باع أصولا أخرى كان يمتلكها.

وأوضح أن قيمة حصته تبلغ حاليا ما يصل إلى 50 مليون دولار، وفقا لوثائقه المالية التي كشف عنها.

وبحسب تقرير الغارديان، فإن بعض الخبراء يرون أن التمويل الأجنبي لشركة "كادر" يظهر نوعا من تضارب المصالح على ضوء عمل كوشنر بالحكومة الأمريكية.

لكن التقرير ذكر بأن كوشنر استقال من عضوية مجلس إدارة الشركة، وخفض حصته إلى أقل من 25 في المئة بعد انضمامه للبيت الأبيض، وفقا لما أعلنه محاموه.


المزيد في العالم من حولنا
عرض الصحف البريطانية: صاندي تايمز: بريطانيا ترسل قوات خاصة لحماية سفنها في الخليج
انفردت صحيفة صاندي تايمز بنشر تقرير على صفحتها الأولى تقول فيه إن بريطانيا قررت إرسال قوات خاصة قوامها 100 جندي من النخبة للقيام بدوريات في مياه الخليج بعد الهجمات
عرض الصحف البريطانية- صحيفة "آي": حادث خليج عمان "قد يقود إلى انتشار الصراع في عموم المنطقة"
استمرت أصداء حادثة تفجير ناقلتي نفط في خليج عمان في الهيمنة، لليوم الثاني على التوالي، على اهتمامات الصحف البريطانية التي كرست لها العديد من مقالات الرأي والتحليل
أزمة السودان: الجولة الإعلامية التي فضحت فيها الحكومة نفسها
منذ الإطاحة بحكم الرئيس عمر البشير، يعيش السودان صراعاً بين المتظاهرين الذين أطاحوا بالبشير والمجلس العسكري الذي يتولى السلطة. وقتل عشرات المتظاهرين خلال قمع




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
محمد جميح يخاطب الرئيس هادي دعني أقول لك بكلام مباشر بلا رتوش
مقتل طبيب برصاص مسلحين في عدن
اعتقال قتلة مسؤول امني كبير بعدن
هروب جماعي لنزلاء مستشفى الامراض النفسية بعدن
مليشيات الحوثي تقول انها استهدفت مطار جازان وأبها
مقالات الرأي
  من يريد لعدن وأهلها الهلاك فليس بوطني ولا آدمي،من يريد أن تحترب القوات داخلها وتقتتل فأقل ما يمكن أن نطلق
لعل من الإنصاف والعدل الإشارة إلى علمين عاليين من أعلام اليمن اشتهرا بأعمال البر والخير والإحسان، إضافة إلى
اتفهم تمسك و استماتت كل الشماليين في ابقاء الجنوب كأرض وموقع وثروة في حضيرتهم وتحت سيطرتهم لأنهم سوف يخسرون
  خلقت الإمارات حالة نوعية فريدة من الاستقرار في جنوب اليمن فيما بعد الحرب وتوجهت بشكل واضح إلى دعم التوجه
  كل يوما في ازدياد نبرة العويل على جنوب اليمن المغدور به في مختلف المراحل ، ولم تتغير مواقف البيع له و
دعني أقول لك بكلام مباشر، بلا رتوش ولا كليشيهات لغوية مملة، أقول بصدق: إنك تخسر: تخسر الصديق، تخسر الحليف،
مؤسف ان يسقط الانتقالي إلى حضيض التوجيه الإعلامي لناشطيه باستهداف حضرموت وقيادتها باعتبارهم خونة للجنوب
عندما كانت عدن يحكمها أولادها الأصليين ويديروها ويتدبروها وحدهم بكل براعة وكفاءة واقتدار, نجحت ونمت وتطورت
  د. رشا الفقيه على امتداد محافظة عدن بمديرياتها الثمان تظل مديرية الشيخ عثمان هي قلبها النابض، ليس لتوسطها
  قلنا قبل فترة طويلة ان تأخير الحسم العسكري في حرب اليمن سينعكس سلبآ على جميع الأطراف المشاركة في هذه
-
اتبعنا على فيسبوك