مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 20 يونيو 2019 12:18 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الجمعة 07 يونيو 2019 06:34 مساءً

سيادة محافظ أبين .. أين هي بصماتك في قطاع الشباب والرياضة؟!

لم نفقد اﻷمل بسيادة محافظ أبين النشيط اللواء الركن/ ابوبكر حسين سالم بأن يلتفت ولو بنصف عين لقطاع هام وضروري وهو قطاع الشباب والرياضة حيث يعاني هذا القطاع من التهميش وعدم إعطائه المزيد من اﻹهتمام حيث نلاحظ ندرة المشاريع الرياضية في خطط المحافظة!!

كما تعلمون سيادة المحافظ إن شباب أبين لديهم الكثير من الشغف والحب في مزاولة العديد من اﻷلعاب الرياضية ولكنهم يفتقدون إلى البنية التحتية المناسبة لممارسة رياضاتهم المختلفة بكل هدوء وأريحية!!
أنا لا أكذب ولا أنافق أن شاء الله عندما أقول بإن شباب أبين هم من أفضل الرياضيين على مستوى اليمن وفي مختلف اﻷلعاب الرياضية، حيث لا ننسى قيام سيادتكم بتكريم أبنائك الأبطال في مناسبات عديدة والذين حققوا الكثير من اﻹنجازات الرياضية وشرفوا ومثلوا محافظة أبين خير تمثيل!!
جميعنا يعلم أن معظم المنشآت الرياضية في المحافظة قد دمرت بالكامل نتيجة للحربين الظالمة التي شهدتها المحافظة وتحديدا حرب القاعدة 2011م وحرب الحوثي 2015م وبسبب ذلك أصبحت أبين خالية تماما من أي منشأة رياضية محترمة كما حرم الشباب من ممارسة هواياتهم على الملاعب الرسمية حتى اﻵن!!
نحن لا ننكر قيامكم بدعم الكثير من أندية المحافظة وكذلك تكريم الشباب الذين حققوا البطولات واﻷلقاب ورعايتك الكريمة لمختلف اﻷنشطة والفعاليات الرياضية التي تقام في المحافظة فكل ما تقدمة هو باﻷصل من صميم عملكم بصفتكم الرجل اﻷول بالمحافظة!!
قطاع الشباب والرياضة في المحافظة لا يطمع بالكثير من سيادتكم وخصوصا في المرحلة الراهنة وذلك نتيجة اﻷوضاع التي تعصف بالوطن!!

سيادة المحافظ : أن الشباب في أبين بحاجة ماسة جدا إلى ملعب معشب ومحترم لكرة القدم وإلى إعادة ترميم وتأهيل ملعب الفقيد حيدرة البيتي (بن سلمان سابقا) بمدينة جعار بحيث تكون المرحلة أولى وعلى أقل تقدير إعادة بناء سور الملعب وبناء المدرجات من جديد وتسوية أرضية الملعب وكل ما يحتاجه حتى يصبح في جاهزية تامة ﻹستقبال المباريات، حيث من المعروف أن هذا ملعب الفقيد البيتي رحمة الله عليه كان مدرج ضمن خطط مشاريع خليجي 20 والتي أستضافتها اليمن في آواخر 2010م حيث تم هدم الجزء الغربي من السور ولكن بقدرة قادر توقف العمل وطار المخصص المالي المعتمد ﻹنجازه ولا نعلم حتى اﻵن ما هي اﻷسباب الحقيقية وراء هذا التوقف!!

كما نتمنى من سيادة المحافظ ألعمل بكل همه وإخلاص كما عودنا دائما وذلك من خلال اﻹسراع بإعادة ترميم وتأهيل الصالة الرياضية المغلقة في عاصمة المحافظة (صالة المرحوم الشيخ زايد بن سلطان) ..
سيادة المحافظ الموقر من المؤسف حقا أن تكون محافظة أبين بدون ملعب معشب وهي كانت أول محافظة على مستوى اليمن بشطريه تمتلك ملعب دولي بالعشب الطبيعي وكان ذلك في ثمانينيات القرن الماضي!!
هناك الكثير والكثير من الصعوبات التي تعيق النهوض واﻷرتقاء برياضة أبين مجددا ولكن المجال لا يسمح بسردها اﻵن!!
هذا ربما ما يحتاجه قطاع الشباب والرياضة في أبين بالوقت الحالي..وأكررها مرة ثانية بالوقت الحالي !!

إن كل ما ذكرته وتناولته يعبر عن وجهة نظري المتواضعة ...

ختاما... أتمنى من سيادة المحافظ إعادة فتح ملفات المشاريع الرياضية المتعثرة بالمحافظة والتي كانت معتمدة ضمن مشاريع خليجي 20 وذلك لمعرفة الجهات واﻷشخاص الذين كانوا السبب الرئيسي في تعثرها وحرمان شباب أبين من اﻷستفادة منها ومحاسبتهم على كل ما أقترفوه!!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
التلال من الفرق المهمة والقوية قوة الساس، حيث يعد ثاني ناد في الجزيرة والخليج والوطن العربي تأسس عام1905م بعد
مرت محافظتنا أبين بمرحلة هي الأصعب على مر التاريخ وعلى مستوى كل الأصعدة وبالأخص على صعيد الشباب والرياضة وما
حال المواطن اليمني حاليا أشبة بلاعب كرة قدم ، شاب في مقتبل العمر ، بأمكانات وقدرات تخوله أن يكون لاعبا متميزا
ينتظر عشاق كرة القدم بشغف مباراة افتتاح بطولة كأس أمم إفريقيا بنسختها ال32 بين مصر وزيمبابو ضمن المجموعة
يعرف الكثير من ابناء نادي التلال ، تخصص البعض ممن ينتمون الى هذا الكيان العريق .. بقدرة التعاطي اللا اخلاقي في
  * عندما يتوعك الكابتن (أحمد محسن أحمد) قائد فريق الجزيرة .. رئيس نادي شمسان .. أمين عام اتحاد الكرة .. مؤرخ
كرة القدم لها محبيها وعشاقها وفيها من المتعة والإثارة الشيء الكثير لكن للأسف دخولها بصوره كبيره في عالم
للإعلام دور كبير في نشر الأخلاق الرياضية , فهي البوصلة التي تحدد طريق اخلاق المجتمع الرياضي إلى المنهج الصحيح
-
اتبعنا على فيسبوك